الأحد - 07 آذار 2021
بيروت 18 °

إعلان

المعنيّون بالتأليف: تحسين العلاقة لا يعني التراجع

المصدر: "النهار"
مجد بو مجاهد
مجد بو مجاهد
Bookmark
عون والحريري في بعبدا (أرشيف "النهار").
عون والحريري في بعبدا (أرشيف "النهار").
A+ A-
إذا كان أيّ مؤشّر يسهم في إعادة تحريك الملف الحكومي لم ينقشع حتى الساعة في فلك التأليف، إلا أنّه بدا من الملاحظ انحسار حدّة السجالات السياسية المتبادلة بين فريقي رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري وبدء تبني خطاب تهدئة من المُكوّنين في الساعات الأخيرة، بما يؤشر من نظرة مراقِبة إلى أنه بمثابة جوّ ممهّد للبحث في سبل إعادة إطلاق المشاورات وتهيئة مناخ مناسب لتبادل السلام والتقاط الصور التذكارية كخطوة أولى بعد السجالات العالية السقف التي سيطرت على المشهد المتقابل في الفترة الأخيرة، في وقت تفيد معطيات "النهار" أن أجواءً تُحضّر ووصلت إلى قصر بعبدا الذي أصبح داخل الأصداء لجهة العمل على ترطيب الأجواء ومحاولة إذابة الجليد على المستوى الشخصي بين عون والحريري، لكنّ هذا التحرّك لا يزال يحتاج إلى بعض الوقت قبل أن يتظهّر ويتكوّن.  يأتي ذلك تزامناً مع عودة الحريري من سفره حيث رُسمت تساؤلات حول ما تحمله مرحلة ما بعد العودة، مع الاشارة إلى أنّه بات معلوماً أنّ الرئيس المكلّف يعتزم القيام بجولة أفق على دول عدّة في الفترة المقبلة سعياً لتأمين مساعدات للبنان. وتشير مصادر تيار "المستقبل" لـ"النهار" إلى أنّ الموضوع الأساسي الذي يسعى إليه الحريري هو تأمين لقاحات إلى البلاد...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم