الجمعة - 04 كانون الأول 2020
بيروت 17 °

إعلان

لماذا قال زعيم سياسي: ما زال الأسوأ ينتظر لبنان؟

المصدر: "النهار"
أحمد عياش
أحمد عياش
Bookmark
الأسوأ ينتظر لبنان (تعبيرية- أ ف ب).
الأسوأ ينتظر لبنان (تعبيرية- أ ف ب).
A+ A-
 خارج الحلقة المفرغة التي يدور فيها حالياً موضوع الاستشارات النيابية الملزمة، وهل ستجرى في موعدها المحدد يوم الخميس المقبل أم لا، يتطلع زعيم سياسي كان له لقاء مطوّل مع نائب وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط ديفيد شينكر وأركان السفارة الأميركية في بيروت إلى أبعد من الضجيج الداخلي الناجم عن ملف تشكيل الحكومة ليخلص إلى نتيجة مقلقة بلغت أسماع أوساط مقربة منه.  تقول هذه الأوساط إن النظرة إلى مستقبل الأمور في لبنان والمنطقة لا تحمل آمالاً بإمكان تجاوز حالة المواجهة الأميركية-الإيرانية في وقت قريب. وعلى رغم أن هذه النظرة لا تحمل جديداً في الوقت الراهن، إلا انها تخالف التوقعات المتفائلة نسبياً التي رافقت ولا تزال بعض التطورات في مناطق النفوذ الإيراني بدءاً من لبنان مروراً بسوريا والعراق وانتهاء باليمن. ففي كل من هذه الأقطار لاحت انفراجات وفي مقدمها في لبنان حيث انطلقت مفاوضات غير مباشرة بين لبنان وإسرائيل برعاية الولايات المتحدة الأميركية من أجل ترسيم الحدود. وترافقت هذه الانفراجات مع "توقف" مفاجئ لغارات إسرائيل على مواقع الحرس الثوري الإيراني في سوريا منذ فترة سبقت بقليل مفاوضات الناقورة.  ما قاله الزعيم السياسي شبه حرفياً "إن الأسوأ ينتظر لبنان". وهو أخذ بالاعتبار كل التطورات المشار إليها....
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم