السبت - 24 تشرين الأول 2020
بيروت 34 °

إعلان

"التيار الحر": لن نسمي الحريري ومتمسكون بالحوار مع "المستقبل"

المصدر: النهار
"التيار الحر": لن نسمي الحريري ومتمسكون بالحوار مع "المستقبل"
"التيار الحر": لن نسمي الحريري ومتمسكون بالحوار مع "المستقبل"
A+ A-
 
أعلن المجلس السياسي لـ"التيار الوطني الحر"،  "إجماعه على عدم تسمية دولة الرئيس سعد الحريري لرئاسة الحكومة، باعتباره ليس صاحب اختصاص، مع تأكيد احترام شخصه وموقعه التمثيلي والسياسي"، مؤكداً "تمسكه بالمبادرة الفرنسية وتشكيل حكومة مهمة يكون رئيسها ووزراؤها من أهل الاختصاص، وتكون إصلاحية منتجة وفعالة برئيسها ووزرائها وبرنامجها، على أن تدعمها الكتل النيابية".
 
ورفض في بيان بعد اجتماعه الدوري إلكترونيا برئاسة النائب جبران باسيل "تسخيف الخلاف على هذه النقطة، بتصويره خلافا شخصيا يمكن حله بلقاء أو اتصال هاتفي، وتحوير موقف التيار في الإعلام والسياسة من خلال حملة ممنهجة تصوّر موقفه وكأنه متوقف على اتصال سياسي لم يطلبه التيار أصلا، بل جاء تداوله نتيجة حملة اتصالات قام بها تيار المستقبل ورئيسه، ونتيجة فبركات سياسية إعلامية صار التسويق لها. وهذا كله، لن يغير في موقف التيار أساسا لأن عمق الموقف نابع من وجوب اعتماد معايير واحدة لتشكيل الحكومة".
 
ورأى أنه "إذا كانت حكومة اختصاصيين، فيجب أن ينطبق هذا المعيار على رئيسها ووزرائها معا، وإذا كانت حكومة سياسية أو تكنوسياسية فمعيار التمثيل السياسي يجب أن ينطبق على كل مكوناتها، وفقا لقواعد الميثاقية والتمثيل النيابي، وهو ما لا يمكن للتيار أن يتهاون به".
 
واعتبر "اتهام التيار الحر ورئيسه بعرقلة تشكيل الحكومة، تجنياً سياسياً يندرج في إطار حملة استهدافهما، وكأنه ممنوع عليهما أن يمتلكا حرية الاختيار بدعم هذه الشخصية السياسية أو تلك أو عدم دعمها، تحت طائلة اتهامهما بالعرقلة". وإذ كرر أن "قرار رئيس الجمهورية تأجيل الاستشارات أمر يعود اليه، لكنه في مطلق الأحوال لن يغير في موقف التيار"، أكد "تمسكه باستمرار الحوار مع تيار المستقبل".
 
ولاحظ "استمرار المحاولات السياسية والإعلامية اليائسة لإحداث فراق سياسي بين التيار وحزب الله"، مشيراً الى "أن المواضيع التي يختلف الطرفان عليها أصبحت معروفة، ورغم أسف التيار لعدم معالجتها، إلا أن هذا لا يلغي ثابتة أن تفاهم مار مخايل حمى لبنان ووحدته من اعتداءات إسرائيل ومن الإرهاب، وسيبقى عاملا أساسيا من عوامل قوة لبنان".