الخميس - 29 تشرين الأول 2020
بيروت 28 °

إعلان

بناء سنة ثانية "ثورة" رهن الذهنية اللبنانية

المصدر: "النهار"
مجد بو مجاهد
مجد بو مجاهد
Bookmark
أمام شعلة 17 تشرين (تصوير مارك فياض).
أمام شعلة 17 تشرين (تصوير مارك فياض).
A+ A-

 يرتبط الرهان على التحلّق حول قالب حلوى سنة ثانية "ثورة" وإضاءة شمعة عيد الانتفاضة في 17 تشرين الأول من العام المقبل ، بمدى النمو الذي يمكن أن يحقّقه مفهوم التغيير في نفوس اللبنانيين ومقياس الاستعداد للمشاركة والمساهمة في هذا التغيير من طريق اجراءات لا تحتاج أكثر من فعل إرادة مرتبط مباشرةً بإشارة ذهنية تكتب بواسطة اليد شخطة قلم دعماً لانتخاب شخص مناسب في مكان مناسب على اختلاف قوانين الانتخاب التي مهما تعدّدت أو بنيت على قوالب أو قياسات سياسية معيّنة، لا يمكن لها أن تقف أمام إرادة جماعية أو حشود غفيرة مثّلت الفيض البشري في الساحات والشوارع عشيّة ولادة الانتفاضة.أثبتت تجربة "سنة أولى ثورة" أن الرهان على المجموعات التي تغذّت على حدث 17 تشرين، لم تكن على قدرٍ كافٍ من المسؤولية رغم فرصة أتتها على طبق ثوريّ، فيما لا يعتبر تقويم عمل المجموعات فعل آراء من خارج البيت فحسب، بل نتاج التوقّف عند مقاربات وجوهٍ من المجموعات نفسها التي عمدت الى بلورة نقدٍ ذاتيّ حول الأداء العام والأسباب التي حالت دون الاتفاق على ورقة عمل موحّدة بالحدّ المقبول، رغم الوعود...

ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول