الإثنين - 21 أيلول 2020
بيروت 27 °

الإنفجار خيم على الجلسة في قضية حماده والمر وحاوي القاضي فرنسين: نأمل نهوض بيروت من المأساة

المصدر: النهار
كلوديت سركيس
كلوديت سركيس
Bookmark
المحكمة
المحكمة
A+ A-
 خيم إنفجار مرفأ بيروت وآثار جائحة كورونا على الجلسة التمهيدية الثانية التي عقدها قاضي الإجراءات التمهيدية لدى المحكمة الخاصة بلبنان القاضي دانييل فرنسين تحضيرا" لبدء المحاكمة أمام غرفة الدرجة الأولى في القضية المتلازمة إغتيال أمين عام الحزب الشيوعي السابق جورج حاوي ومحاولة إغتيال كل من الوزيرين السابقين مروان حماده والياس المر، في حضور ممثل مكتب الإدعاء مارتن هاكت . وشارك في الجلسة المحامون نضال الجردي الممثل القانوني عن حماده ، وعادل نصار الممثل القانوني عن المر ، وانطونيو أبو كسم عن حاوي عبر نظام المؤتمرات من بيروت والمحامي اميل عون عن حقوق ومصالح المتهم سليم عياش عبر النظام ذاته بداعي الحجر الصحي ل 14 يوما الذي يفرض على القادمين من خارج البلاد. ونوقشت في الجلسة بنود جدول الأعمال في شأن التحضيرات الجارية لبدء المحاكمة. وإقترح القاضي فرنسين 20 تشرين الثاني المقبل موعدا لإيداع المذكرات التمهيدية، والرابع من كانون الاول المقبل و23 كانون الأول لتقديم القوائم ، و24 شباط 2021 مهلة للدفاع لتقديم مذكرته. وقال فرنسين انها مهل واقعية سيقترحها على غرفة المحكمة ورئيسة المحكمة بما في ذلك تحديده 28 نيسان المقبل موعدا موقتا لبدء المحاكمة، فيما عين موعدا موقتا لجلسة تمهيدية ثالثة في الرابع من تشرين الثاني المقبل. وكان ممثل الإدعاء تحدث في المستهل ، في بند جهوزية فريقي الإدعاء والدفاع وممثلي المتضررين، عن إحراز تقدم في عمله رغم الظروف التي تفرضها جائحة كورونا من دخول جزئي لموظفي مكتب الإدعاء إلى مبنى المحكمة التي تواجه تأخيرا، والعمل الالكتروني من بعد . وقال "لقد تحسن الوضع بقدرة الادعاء على تجهيز الدخول الى مكتب الإدعاء في المبنى. وسنواصل إحراز التقدم ولكن لا يمكن مقارنته بظروف طبيعية وسنواجهه طوال الفترة من بعد. وقد تكيف موظفو مكتب الإدعاء في لاهاي وبيروت واطلعوا على مسائل مهمة وعملهم حيوي"، معرجا" على تسلمه نسخة من الحكم الصادر في قضية إغتيال الرئيس رفيق الحريري حيث سيعمد مكتب الإدعاء إلى مراجعة مضمونه لمعرفة إن سيكون له آثار على القضية المتلازمة". وتناول المحامي عون عن مصالح المتهم عياش" صعوبة ظروف العمل خارج المحكمة ان لم تنته قريبا الجائحة"، عارضا لمعوقات لوجستية فيما يعمل الخبير من بعد لجهة تدريب فريق العمل تقنيا"عبر تطبيق زوم بزنس، متمنيا" على قلم المحكمة المساعدة في سفر الخبير من بلاده الى لاهاي بسبب القيود المفروضة عنه تبعا للجائحة".  أما المحامي الجردي فقال " حققنا تقدما في عملنا الذي يجري في ظروف صعبة في لبنان حيث اثرت الجائحة كثيرا، كما حصل انفجار ضخم اثر على الجميع عندنا وحتم بذل مزيدا"من الجهود إلى عوائق لوجستية في التعامل من بعد نعمل على حلها ، ورغم ذلك قدمنا مقاربة للملف بشكل عام مشيرا" الى تواصله مع كل المتضررين في هذه القضية. احدهم تضرر ومني بخسائر من الإنفجار" . وبعده تحدث الممثل القانوني لمتضررين المحامي أبو كسم عن معوقات تقنية ومناقشته مدى الحاجة لتدابير الحماية لمتضررين والحاجة إلى مواجهة بعضهم شخصيا" لأسباب حساسة وأمنية والإيعاز في هذا المجال إلى مساعدة وحدة الشهود والمتضررين. وأبلغ الممثل القانوني للمتضررين المحامي نصار إنضمام ثلاثة متضررين جدد ، مشيرا"بدوره الى طلب متضررين تدابير حماية. وذكر أن الانفجار ادى الى اضرار جسيمة في مكتبه وسط المدينة، "اضافة الى وقع المأساة علينا". وعقب فرنسين "بالفعل هي مأساة .ونامل ان تتمكن بيروت ولبنان من النهوض منها لقد شعرنا بالصدمة عندما حصلت". ثم تدخلت ممثلة قلم المحكمة مشيرة إلى إرسال جهازي كومبيوتر في إطار مساعدة فريق العمل القانوني للعمل من بعد لا تزال عالقة لدى الجمارك في بيروت نعمل على تخليصها . وفي مناقشة بند الكشف عن مستندات من الإدعاء لفريق الدفاع أحصى ممثل الإدعاء الكشف عن "مواد جرى تقسيمها بكل اعتداء على حدة، بدءا" من آب الماضي منها رزمة من 1011 صفحة، .الى رزمة اخرى من 6655 صفحة تقريبا . كما الكشف عن الملف اللبناني وعدد صفحاته 4916 صفحة في قضية حماده، والمر حوالى سبعة آلاف صفحة ، وحاوي 1500 صفحة تقريبا، والعزم على كشف مستندات اخرى، . وتناول بروتوكول الكشف عن المستندات.واقتراح تعديله من الدفاع توصلا"في نهاية المطاف الى الإتفاق بين الفريقين على بروتوكول الكشف عن المستندات في هذه القضية. بعد ذلك طالبت المحامية غيسيه عن مصالح المتهم عياش من داخل القاعة "ان يكون الدفاع على قدم المساواة مع الادعاء في الاطلاع على الملف.مبدية نيتها في إستئناف قرار رد الدفع بعدم الصلاحية في المحاكمة الغيابية. وكانت مناقشة لوضع التحقيقات في لبنان واستمع فرنسين الى المشاكل التي يواجهونها على هذا الصعيد . فتحدث ممثل الإدعاء عن "وضعنا نظام في مكتب بيروت آملا ان تحرز تقدما", فيما أشار المحامي عون الى البدء بوضع خطة سنقوم بها بالتعاون مع مكتب الدفاع لدى المحكمة".