الأحد - 22 أيار 2022
بيروت 22 °

إعلان

صباح السبت: نواب يكذبون ويكذبون ومفاجأة صادمة قبل الانتخابات... هل تولد "ثورة الصناديق"؟

المصدر: "النهار"
موظفات التقطن صورة تذكارية بعد إدلائهن بأصواتهن (مارك فياض).
موظفات التقطن صورة تذكارية بعد إدلائهن بأصواتهن (مارك فياض).
A+ A-
صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات السبت 14 أيار 2022

مانشيت "النهار" جاءت بعنوان: 15 أيار: هل تولد "ثورة الصناديق"؟

إنها دورة الانتخابات النيابية الثانية في ظل قانون جرى تشريعه عام 2017 وجرت تحت أحكامه انتخابات 2018 وستجري غداً انتخابات 2022 وهو يتسم بالالتباس الشديد، إذ على رغم إدخاله النسبية للمرة الأولى إلى نظام الاقتراع في لبنان، اعتمد خليطاً هجيناً بين النسبية والأكثرية والفردية من خلال اعتماد الصوت التفضيلي الأقرب إلى مشروع "القانون الأرثوذكسي" الطائفي.
 
 
افتتاحية "النهار" اليوم جاءت بقلم المطران كيرلس بسترس، وعنوانها: طريقان في الحياة

"نحن الشعبُ الوحيدُ المتخلِّفُ في العالَمِ الذي يموتُ
وهو يرفعُ صُوَرَ قاتليه قبلَ كلِّ انتخابات" (جبران خليل جبران)

تروي الميثولوجيا اليونانيّةُ أنّ البطلَ #هِرَقْلَ وجد نفسَه في بداية حياته بين طريقَيْن: طريق الفضيلة وطريق الرذيلة. فاختار طريقَ الفضيلة ولم يَحِدْ عنها طوالَ حياته. في حياة الإنسان خيارٌ أساسيٌّ يرافقه على مدى حياته. 
 
 
مانشيت "النهار" أرّخت انتخابات لبنان من 1943 إلى 2018... الكيان بين الماضي والحاضر

تعود "النهار" بالذاكرة إلى عهد الاستقلال وما جرى بعده من دورات انتخابية، فتورد على مراحل سلسلة من عدّة حلقات عدد الدورات الانتخابية من عام 1943 حتى عام 2018، وأبرز ما اتّسم بها من أحداث وتطوّرات.
 
 
لبنان يدخل فترة الصمت الانتخابي

عد ساعات حافلة بالحملات والمهرجانات والمواقف الإعلامية لمعظم الأفرقاء السياسيين، والتي بلغت ذروتها تحفيزاً للقاعدة الشعبية للمشاركة بعملية الاقتراع، دخل لبنان منذ هذه اللحظة فترة الصمت الانتخابي والتي تستمر لغاية انتهاء عملية الاقتراع في 15 أيار.
 
ويشكّل هذا الاستحقاق منعطفاً أساسيّاً في المسار السياسي والاقتصادي في لبنان، على وَقع أزمات متلاحقة أثقلت كاهل الدولة والمواطنين في العامين الأخيرين، بعد ثورة 17 تشرين الأول 2019.
 
 
في مقالات اليوم

كتّاب "النهار"
 
كتب غسان حجار: نواب يكذبون ويكذبون...

استمعت أمس عبر الراديو إلى نائب يترشح للمرة الثانية يقول إنه تعلّم من التجربة الأولى، وأنه إذا نجح سيحقق الكثير في المجلس المقبل. إنه يكذب، لأنه أولاً رجل ناجح في مجاله، لكنه لم ينجح في السياسة، وربما لن ينجح. ولأن البلد ثانياً ليس حقل تجارب يحتاج إلى نيابة مدى العمر لتحقيق الامنيات، ولأن تحقيق الكثير يحتاج إلى إمكانات تفوق إمكاناته من حيث الخبرة أو الانتماء إلى لائحة قادرة.
 

وسألت روزانا بومنصف: هل تغير الانتخابات التعامل الخارجي مع الدولة؟

إذا عادت الأكثرية السياسية هي نفسها نتيجة للانتخابات المرتقبة غداً، هل ستعيد العواصم المؤثرة الثقة بها فيما أنها كانت فقدت الثقة بها في العامين الماضيين وطالبتها باحترام تطلعات الشعب؟
 
 
وكتبت سابين عويس: "حزب الله" إذا فاز "براغماتي"... وما حظوظ التغييريين؟

غداً سيكون لبنان على موعد مع اليوم الكبير الذي يُفترض، في حال عدم حصول مفاجآت غير سارّة، أن يرسم أفق المرحلة السياسية المقبلة ويحدّد المسار الاقتصادي والمالي الذي ستسلكه الأزمة، انطلاقاً من البرلمان الذي سينبثق عن الانتخابات والحكومة التي ستولد من رحمها.
 
 
وكتب علي حمادة: المشاركة الكثيفة ضدّ الهيمنة والقهر واجب وطني

بصرف النظر عن الخلاف القائم في رحم أحد المكوّنات الوطنية بشأن المشاركة أو المقاطعة في الانتخابات التي ستحصل يوم غد الأحد، فإننا نرى أن المشاركة الكثيفة للناخبين الاستقلاليين السياديين، والتغييريين، يجب أن تحصل في كل مكان. فهي تخصّ جميع المكوّنات الوطنية بشكل عابر للطوائف، والأحزاب، والقوى المحلية. 
 
في قسم السياسة
 
كتب مجد بو مجاهد:
معركة "الشمال الثانية": تكثيف أصوات والتنافس في طرابلس

تركّز لوائح دائرة "الشمال الثانية" (طرابلس، المنية، الضنية) اهتماماتها على استكمال خواتيم تحضيراتها الانتخابية. تحسّنت الأجواء الانتخابية في الدائرة خلال الأسبوعين الماضيين على عكس مؤشرات التردّد التي شهدت منحى أعلى في المرحلة التحضيرية للاستحقاق التي تلاها مجموعة أحداث سياسية ومجتمعية كان بها أن أبطأت حركة الانتخابات، وصولاً إلى الحادث المأسوي المتمثّل بغرق المركب وما تلاه من توتّرات أمنية.
 
 
من جهته، كتب رضوان عقيل: دعوات العمائم السنّية... هل جاءت في وقتها أم متأخرة؟

في ترجمة أولى لزيارة سفراء السعودية والكويت وقطر إلى دار الفتوى ولقاء مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان ومفتي المناطق أول من أمس، لبّى خطباء المساجد وأئمتها في بيروت والمناطق الدعوة أمس في خطبهم إلى أوسع مشاركة في انتخابات الغد واستنهاض الشارع السني في ظل جملة من المعطيات وصلت إلى المعنيين بأن نسبة الاقتراع المتوقعة عند ناخبي هذا المكون لن تكون مرتفعة بعد عزوف الرئيس سعد الحريري عن الترشح وتضامناً معه وعدم حماسة "تيار المستقبل" للمشاركة في الاقتراع.

 
 
 
 
وكتب سميح صعب: الفائز غداً... النظام الطائفي!

لا تكمن مشكلة الإنتخابات اللبنانية بالقانون الذي شوه النسبية وجعلها على قياس أشخاص ولا بترشح أعضاء الطبقة السياسية من سلطة ومعارضة ومعها "المجتمعات" المدنية، ولا بفوز هذا الفريق أو ذاك. المشكلة أو بالأحرى المعضلة الأبدية في لبنان تكمن في نظامه الطائفي، الذي يحمي الفاسدين ويمنع قيام دولة ومؤسسات بالمعنى الوطني.
 
 
 
وكتبت أيضاً: الحصّة الأكبر من التقديمات لـ"حزب الله"... تخوف "لادي" و "لا فساد" من سوء تدريب هيئات القلم

ّيتحضّر الناخب للإدلاء بصوته في انتخابات نيابية 2022 وسط أجواء عيشنا في وضع اجتماعيّ واقتصادي متدنّ جدّاً غير مسبوق في تاريخ لبنان، الذي يضاف اليه تداعيات انفجار المرفأ 2019، ومأساة مراكب الموت في طرابلس. التقى موقع " النهار " لتقويم التحضيرات الانتخابية مع كلّ من الأمين العام للجمعية اللبنانية لديموقراطية الانتخابات "لادي" روني الأسعد والمدير التنفيذي للجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية- لا فساد جوليان كورسون.
 
إلى ذلك، كتبت ايسامار لطيف: إعلاميات يخضن السباق الانتخابيّ... واجب أم مواجهة؟

تشهد انتخابات هذا العام "زخماً" إعلامياً غير مسبوق، تجلّت مشاهده منذ فتح باب الترشيحات، حيث تقدّم نحو 26 صحافيّا وصحافيّة لخوض غمار الاستحقاق المنتظر بعد ثورة 17 تشرين وتفجير مرفأ بيروت. فبعدما كانوا ينقلون صوت الناس عبر التلفزيونات والوسائل التقليدية، قرّروا الانتقال من "السلطة الرابعة" نحو "السلطة الأولى" أيّ السلطة التشريعيّة، ليكونوا بذلك صوت الناس من داخل المجلس و"معالجة المشاكل العالقة في الجوارير" على أرض الواقع عوضاً من اللجوء إلى "القضاء المسيّس والمرتهن للأحزاب".
 
 
 
 


قبل ساعات على انطلاق العملية الانتخابية، تتواصل الحملات بين المرشحين، واللوائح في كلّ المناطق التي تشهد منافسة قاسية، ولاسيّما دائرة الجنوب الثالثة التي يبدو أنّ الصراع انحصر فيها بين لائحتين مكتملتين. 
 
في قسم الصحة

كتبت ليلي جرجس:
مفاجأة صادمة قبل الانتخابات.... رفع الدعم عن بعض الأدوية السرطانيّة "توقيت مريب؟"

هذا الخبر الذي كنّا نتخوّف منه تحقّق بطريقة "مقنعة"، وستكون حتماً "بالتقسيط"، لن يأتي قرار الرفع الكلّي دفعة واحدة، بل سيكون على أجزاء لامتصاص غضب المرضى والاستنكار. توقيت مريب، قبل 48 ساعة من الانتخابات، وبينما الكلّ منشغل بحماوتها، تمّ تمرير قرار #رفع الدعم عن بعض الأدوية السرطانيّة بصمت... إنها لجريمة ملغومة
 
 
في قسم الاقتصاد

كتب موريس متى:
سفينة التنقيب إلى "كاريش" قريباً وصمت لبناني مريب... "أثينا" يؤكد ضخامة المكامن وهوكشتاين ينتظر موقف لبنان

تطورات متسارعة يشهدها حوض شرق المتوسط في مجال الاستكشافات النفطية والغازية، وتحديداً أمام السواحل الاسرائيلية، مع إعلان شركة النفط والغاز اليونانية "إنرجيان" تحقيق اكتشاف تجاري للغاز قبالة سواحل إسرائيل باستخدام سفينة Stena IceMAX للحفر، فيما تتجه الأنظار إلى موعد وصول سفينة الإنتاج FPSO Energean Power إلى المياه الإسرائيلية بعد نحو أسبوعين للبدء بالتنقيب في حقل "كاريش" المشترك والمتنازَع عليه مع لبنان.
 
 
 
 

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم