السبت - 15 أيار 2021
بيروت 23 °

إعلان

القرارات الدوليّة كمفتاح حلّ لاستعادة لبنان عافيته

المصدر: "النهار"
مجد بو مجاهد
مجد بو مجاهد
Bookmark
تجرّك داعم لتنفيذ القرارات الدوليّة ("النهار").
تجرّك داعم لتنفيذ القرارات الدوليّة ("النهار").
A+ A-
يبرز تأكيد تحرّكات الناشطين السياديين على دعم القرارات الدولية، وفي طليعتها القرار 1559، كمفتاح حلّ أساسيّ للمساهمة في إنقاذ البلاد واستعادة السيادة اللبنانية، ليحدّد رقم الصفحة التي من شأنها في مقاربتهم، طيّ مشهد الحروب والنزاعات وتأمين الترياق الشافي للبنان. وتُستكمل التحرّكات السياديّة في المرحلة المقبلة، بعدما كانت انطلقت في أيار 2020، لتحدّد نقطة الانطلاق لمن لا يزال يبحث عن بوصلة في رحلة الإنقاذ، ولدعم مبادرة بكركي والدعوة إلى مؤتمر دولي من أجل لبنان. ويأتي ذلك في وقت، بدأ تفعيل نشاطات مجموعات تأثير اغترابية لبنانية، باتجاهين: الأوّل، من خلال تبنّي مبادرة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي. والثاني، عبر التواصل والتنسيق مع البطريرك والدفع باتجاه المؤتمر الدولي. وتشير معلومات "النهار" إلى انطلاق برنامج عمل لبناني على الأرض كخطوة أولى، من خلال التحضير لعقد 4 مؤتمرات لبنانية اغترابية، في كلّ من الولايات المتّحدة الأميركية وفرنسا وسويسرا وأوستراليا. وقد حدّد تاريخ عقد بعض المؤتمرات بين أوّل وأواخر حزيران المقبل. وتسعى مؤتمرات الاغتراب اللبناني إلى إيصال صوتها وتعتزم الوصول إلى سفراء الدول العاملة في مجلس الأمن، بهدف تحريك عجلة الوصول إلى المؤتمر الدولي. إلى ذلك، بدأت توقّع العرائض من اللبنانيين المغتربين تعبيراً عن طموحهم ومطالبتهم بمؤتمر دولي. وكذلك، يُستكمل العمل على تفعيل مشروع لبناني للمطالبة بلجنة دولية بإشراف الأمم المتحدة لاستعادة الأموال المنهوبة ومكافحة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم