الأربعاء - 20 تشرين الأول 2021
بيروت 23 °

إعلان

صباح الأربعاء: لغم "الفيتو الشيعي" و"الحضانة الانقلابية"... أبشروا!

المصدر: "النهار"
استمرار ثوران بركان كيلويا في هاواي (أ ف ب).
استمرار ثوران بركان كيلويا في هاواي (أ ف ب).
A+ A-
صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الأربعاء 13 تشرين الأول 2021

مانشيت "النهار" اليوم:
التحقيق والحكومة أمام لغم "الفيتو الشيعي"!
قد يكون أخطر ما حصل أمس في تطورات ملف التحقيق في جريمة انفجار مرفأ بيروت هو استحضار تجارب "تطييف" أو "مذهبة" موقف حزبي اعتراضي على المحقق العدلي في هذه القضية القاضي طارق البيطار ودفع الأمور نحو اجهاض التحقيق برمّته رغم كل المزاعم والحجج التي يراد لها تبرير نسف التحقيق. فحتى في حقبة الصراع الأعنف التي فجّرها انشاء المحكمة الدولية الخاصة بلبنان والتي اتسمت بانقسام سياسي عريض وواسع حولها، لم تبلغ الأمور ما بلغته فجأة في الساعات الأخيرة من تشكل حالة مذهبية شيعية رفعت تحت لافتة اعتراض هو اشبه بالفيتو في وجه المحقق العدلي والقضاء.
 


افتتاحية "النهار" جاءت بقلم سمير عطالله: تذاكر تذاكر
"على مرّ العصور لم تشهد دولة في العالم ما يشهده لبنان من سقوط للقِيَم، واختلاط في المفاهيم، وتزوير للحقائق، وتجاهل للوقائع، ومكابرة على الواقع تصل الى حد العمى الكامل" رشيد القاضي 1985
منتصف الثمانينات، ومن دون ترتيب مسبق، التقينا في نيويورك، الوزير ميشال اده، السفير فؤاد الترك، والمحبِّر. مع ميشال اده يحضر الظُرف والسخرية الإدّية. ومع فؤاد الترك، الديبلوماسي الرفيع، تحضر السخرية المتكثلكة: على أن، بما أن، وفهمك كفاية. ذلك اليوم حضرت للوزير اده فكرة من وحي نيويورك: لماذا لا يؤلف المحبِّر، الكثير المشاوير، الى ديار الله وبلاد الاغتراب، كتاباً عن اللبنانيين. بدأ النقاش سريعاً وحماسياً. اده أعرب عن استعداده الفوري لتكلّف التكاليف. الترك، عرض المساعدة في الأبحاث.
 


في مقالات اليوم

كتّاب "النهار"
كتب نبيل بومنصف:
"الحضانة الانقلابية"... أبشروا!
بعد الهجوم الصاعق الذي توج به السيد حسن نصرالله الحملة الشرسة المتدحرجة التي شنها وحزبه بأفصح الوجوه علانية وشفافية على المحقق العدلي طارق البيطار لن يجدي توجيه السهام إلى نصرالله فيما رموز الدولة والقضاء سيمضون في الصمت الخنوع عبر دور الزوج المخدوع. ولكنهم هذه المرة امام انقلاب بدا السيد في محاولته الترهيبية الأعنف بالغ الصراحة في تحديد مهلته الأخيرة لبضعة أيام، كأن على رأسه الطير وكأن طارق البيطار يوشك على تسديد رصاصة المؤامرة القاتلة إلى رأس الحزب، وإلا فكيف يغامر نصرالله بان يلصق بحزبه صفة الاسترابة الشديدة "فكاد المستريب ان يقول خذوني “!
 


وكتب سركيس نعوم: لا تبالغوا في توقعاتكم من حكومة نجيب ميقاتي!
عادةً تعطي شعوب العالم الأول أي المتقدّم والمتحضّر في آن رئيس الجمهورية الجديد في الأنظمة الرئاسية ورئيس الحكومة الجديدة في الأنظمة البرلمانية مئة يوم قبل الحكم على إداء وإنجازات كل منهما. غالباً ما يغيب الفشل الكبير بعد هذه المدة إذ تكون لدى الرئاسة والحكومة برامج جدّية وافق عليها الشعب بانتخابات رئاسية كما في انتخابات نيابية. والإثنان أي الرئيس والحكومة لا يستطيعان أن يفشلا مئة في المئة في مدة الإمتحان أو الاختبار المذكورة، وإن كانا لا يستطيعان أن يحقّقا كل ما وعدا به ناخبيهم. إذ أن ذلك مستحيل فالبرنامج الرئاسي والآخر الحكومي موضوعان كي ينفّذا خلال ولاية رئيس الدولة كما طوال تمتع الحكومة بثقة المجلس النيابي.

وكتب ابراهيم حيدر: كي لا نخسر الجامعة
أكثر ما يقلق في موضوع الجامعة اللبنانية أن تبقى ملفاتها معلقة حتى إشعار آخر، وإن كان تم تحريكها أخيراً بفعل عدد من الاستحقاقات المصيرية المتعلقة بمستقبلها وبمبرر وجودها. يعرف وزير التربية والتعليم العالي وكذلك رئيس الجامعة أنه لا يمكن إبقاء هذه المؤسسة التاريخية في وضع غير مستقر، لا بل في ظروف تستمر بالنزف معها، فتخسر الكثير من رصيدها في ظل الأزمات التي تعانيها.
 


من جهتها كتبت روزانا بومنصف: الانتخابات العراقية كإنذار قوي للسلطة
يتعين على الطبقة السياسية في لبنان أن تتحسب جيدا للانتخابات النيابية قياسا على النموذج الذي شكلته نتائج الانتخابات العراقية التي اجريت في نهاية الاسبوع الماضي. كما يجب ان تخاف إيران ومعها "حزب الله" استنادا إلى الانتقادات الاستباقية التي بدأ المسؤولون في الحزب توجيهها إلى تنظيمات المجتمع المدني واعتبارهم انها تستهدف اكثريته التي ضمنها في الانتخابات السابقة. واقحام إيران في هذا السياق لن يكون غريبا اذ لفت وصول قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني إلى العراق بعد ساعات على اقفال صناديق الاقتراع وبدء تسرب النتائج فيما كانت إيران فاخرت بالأكثرية التي حققتها التنظيمات الموالية لها في العراق كما في انتخابات الحزب في لبنان في انتخابات العام ٢٠١٨.

وكتبت ميشيل تويني: زعيتر وحسن خليل ضد الناس والقضاء
لا يوجد سوى حقيقة واحدة في ما شهدناه امس هي ان النائبين غازي زعيتر وعلي حسن خليل يفعلان ما بوسعهما ويضغطان بكل الوسائل لمنع تحقق العدالة.لو لم يمتلك القاضي طارق البيطار دليلاً قاطعاً ضدهما لما كان ذهب الى الاخر، ولو كانا اكيدين من ان ليس هناك ما يدينهما لكانا ذهبا الى التحقيق بكل ثقة بالنفس.قائد الجيش السابق العماد جان قهوجي ذهب إلى التحقيق بلا تردد وهذا الكلام ليس للدفاع عنه لان القاضي سيقرر في ما بعد اذا كان متورطاً ام لا، لكن هذا يثبت ان من يمثل امام قاض فانه يحترم القانون ويخضع لأحكامه.

وكتب راجح خوري: قريباً... لكن متى؟
كررت الخارجية الإيرانية اول من أمس ما قاله وزيرها حسين امير عبد اللهيان في بيروت، من ان بلاده ستعود الى محادثات فيينا المتوقفة منذ حزيران الماضي، لكن الناطق باسمها سعيد خطيب زادة، شدد على ان الوفد الإيراني لن يتفاوض على نصٍ جديد، وان بلاده تتمسك بالنص الأساسي للإتفاق الذي كان الرئيس الاميركي دونالد ترامب قد الغاه عام 2018.
 


أمّا عبدالوهاب بدرخان فكتب:
انتخابات العراق وإسقاطاتها اللبنانية
أهم دلالات الانتخابات العراقية اثنتان: مقاطعة واسعة للاقتراع، والتصويت العقابي لمرشّحي الفصائل المسلّحة الموالية لإيران. وكان بينهما قاسم مشترك. المقاطعة عملية سلبية ولا نتيجة عملية، لكن رسالتها واضحة لمن يريد أن يفهم من حيتان الفساد والسلاح. وإذ غدا المقاطعون الحزب الأكبر في العراق فإن انكفاءهم انعكس على تصنيف الأحزاب الأخرى والتمييز بين أيّ منها يؤيّد تعزيز الدولة ومكانتها وأيّ منها يريد الاستمرار في مناوأة الدولة.

في قسم السياسة
كتبت كلوديت سركيس: 
تسابق بين طلبات الدفاع بملف المرفأ وجلسات البيطار
يبدو أنّ صدور قرار محكمة الغرفة الأولى لدى محكمة التمييز المدنية المتعلق بطلب ردّ قاضي التحقيق العدلي طارق البيطار في ملف انفجار مرفأ بيروت والمقدّم من النائبين علي حسن خليل وغازي زعيتر لن يطول بتّه، وقد يصدر بحسب المؤشرات في الساعات القريبة. ففي معلومات "النهار" أنّ رئيس الغرفة الأولى لمحكمة التمييز المدنية القاضي ناجي عيد قرّر إبلاغ المحقق العدلي طلب الردّ فور وصوله إلى مكتبه في قصر العدل، وفي الوقت نفسه تقصير مهلة الردّ على الطلب من القاضي البيطار إلى ثلاث ساعات.
 


العدالة في مواجهة الطغيان والتجهيل... تاريخٌ لبنانيٌ حافلٌ من دفن الحقيقة
وكأنه مكتوبٌ على هذا البلد أن تُجهّل قضاياه ومآسيه وتفجيراته، ومكتوب على شعبه ألا يصل الى حقيقة تكشف من قتل وفجر ودمرّ، ولو لمرة واحدة على الأقل!
موجة كبيرة من القتل والتفجير طالت هذا البلد في تاريخه حديث، لم يكشف النقاب عن أغلبيتها العظمى، وإذا توصلت التحقيقات الى خيط ما في حادثة معينة، يجري الهجوم عليها وتمييعها والتشكيك فيها حتى إفلات الجاني من العقاب.

وكتب مجد بو مجاهد: الدور الأردني بدعم أميركيّ وعلاقات ميقاتي
يكتسب الدور الأردنيّ بعداً خاصّاً باشر بالنموّ سريعاً في التراب اللبنانيّ من بوّابة المساعدات المرتقبة في موضوع استجرار الكهرباء، التي يركّز عليها المراقبون كنقطة أساسيّة يمكن لها أن تشكّل ثمرة تحوّل أكثر تأثيراً على صعيد إيجابيّ في العلاقات بين البلدين. وتتكامل إطلالة عمان على بيروت مع الدعم الأميركيّ البارز في إطار السعي إلى دعم قطاع الكهرباء مع تبنّي الأميركيين وإضاءتهم فكرة استجرار الغاز والكهرباء من مصر والأردن.
 


وكتب وجدي العريضي: زوار بكركي: قلق ولا قمة روحية: مساعٍ لإعادة جمع حلفاء الأمس... ولكن
ما زال الارتياب على كل المستويات يُقلق اللبنانيين، وقد بات الحديث الطاغي في المجالس السياسية والروحية، وهذا، وفق معلومات من مصادر سياسية عليمة لـ "النهار"، ما عبّر عنه البطريرك مار بشارة بطرس الراعي في مجلس خاص مع زواره، عندما أعرب عن قلقه ومخاوفه من المسار الذي يسلكه البلد، ولا سيما حياتياً ومعيشياً وتربوياً وصحياً. وأشار سيّد بكركي إلى أنّه كاشَف رئيسَي الجمهورية والحكومة ميشال عون ونجيب ميقاتي بتلك المخاوف، ولكن يبدو أن "ليس في اليد حيلة" بحيث تسلك وتيرة الانهيار منحى تصعيدياً.

وكتب فرج عبجي: خلوة "الأولويات الانقاذية" لـ"التيار" عشية 13 تشرين... كنعان لـ"النهار": وضعنا خريطة طريق ومشروعاً متكاملاً
خاض تكتل "لبنان القوي" على مدى عشر ساعات نقاشا بالعمق في مختلف التحديات التي تواجه التكتل ولبنان على صعيد الملفات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والاقليمية. الخلوة الخامسة التي نظمتها أمانة سر التكتل تحت عنوان "الاولويات الانقاذية" في دير مار يوحنا - القلعة ببيت مري، عُقدت عشية ذكرى 13 تشرين الأول حيث احتل الجيش السوري المناطق التي كانت خاضعة لشرعية رئيس الحكومة الانتقالية آنذاك العماد ميشال عون. فكانت مناسبة للعودة إلى الجذور وأيام النضال في وجه الإحتلال السوري، ونقطة انطلاق نحو المستقبل بعد تشكيل حكومة جديدة وبدء الحراك لخوض الانتخابات النيابية المقبلة. الصلاة الصباحية التي رأسها الأب بطرس عازار نقلت الجميع إلى حضرة الرب والمسؤولية عن الوزنات، والإنطلاق في سبيل تحقيق الأفضل للبنانيين.
 
 



في قسم مجتمع ومناطق

بعد تعيينه رئيساً للجامعة اللبنانية... بسام بدران لـ"النهار": سنعالج أسباب الإضراب لعودة الدراسة في أقرب وقت
لم يتوقف رنين هاتف عميد كلية العلوم في الجامعة اللبنانية الدكتور بسام بدران، بعد تعيينه رئيساً للجامعة اللبنانية خلفاً للدكتور فؤاد أيوب في جلسة مجلس الوزراء هذا المساء.
يتسلّم بدران رئاسة الجامعة في وقت دقيق جداً، لاسيّما في ظلّ شحّ فاضح في موازنة الجامعة وتراجعها، إضافة الى إضراب الأساتذة المتفرغين والمتعاقدين والمضربين عن التدريس بسبب تراجع قيمة رواتب الأساتذة أو عدم تقاضي المتعاقدين ساعاتهم منذ وقت طويل.
"تفاجأت بقرار تعييني اليوم في مجلس الوزراء لأنّه لم يكن في الحسبان"، قال بدران الذي رأى أن تعيينه جاء في ظروف دقيقة جداً تعيشها الجامعة الوطنية، ما يجعله أمام مسؤولية دقيقة تتطلب تضافر جهود الجميع.

تعيين بسام بدران بدفع من "الثنائي الشيعي" ... عميد الظل لأيوب رئيساً للجامعة اللبنانية
ما أن انتهت ولاية الدكتور فؤاد أيوب يوم أمس في 12 تشرين الثاني، حتى عيّن مجلس الوزراء سريعاً عميد كلية العلوم المنتهية ولايته ايضاً وهوعميد بالتكليف خلفاً للعميد السابق المنتهية ولايته الدكتور حسن زين الدين، الدكتور بسام بدران رئيساً للجامعة. القرار أعد سلفاً بدفع من "الثنائي الشيعي" خصوصاً رعاية "حركة أمل" التي قررت من بين أسماء خمسة اختيار بدران، كي لا يُقال أنها تبنّت حزبياً صرفاً من الحركة، فيما استبعد القاضي وليد جابر المنتدب إلى الجامعة من مجلس شورى الدولة، ويدرّس مادة القانون الإداري فيها، وهو غير متفرغ في الجامعة. استبعدت الأسماء الاخرى وهي الوزير السابق حسن اللقيس وهو كان رئيس المركز التربوي لحركة أمل والدكتور علي رحال المعروف أنه مدير أعمال السيدة رندة بري. كما استبعد كل من عميد كلية الهندسة رفيق يونس والأستاذ في كلية التكنولوجيا محمد رمال.
 


وكتبت روزيت فاضل: تاء التأنيت والـStart up: فوز ثلاث رائدات لبنانيات في مسابقة المرأة الفرنكوفونية وكلمة السر انتصار الإرادة
جرعة أمل للبنان: فازت كلٌ من ساندرا سركيس ونايلة ماضي وسابين السّقيم وبرونا التيني بجوائز فرنكوفونيّة في مسابقة مخصّصة لرائدات الأعمال. وقد فازت ساندرا سركيس بالمرتبة الأولى عن مشروعها "ستارت ليب"، الذي يقوم على إنتاج محلّيّ للخميرة اللبنيّة، انطلاقاً من سلالات بكتيريّة لبنيّة جديدة معزولة في منتجات لبنانيّة تقليدية. أمّا نايلة ماضي فحظيت بالمرتبة الثانية عن مشروع ورق جدران مصمّم بحسب الطلب مع منصّة رقميّة تجدّد مفهوم الزينة الجدارية، من الابتكار إلى التركيب مروراً بالتنفيذ. ونالت سابين السّقيم وبرونا التيني الجائزة الثالثة عن مشروع "يكن" الذي يمثّل علامة تصميم أثاث انتقائيّ ومصقول، وفقاً لمفهوم "مجموعة اللوازم" البيئيّ والأخلاقيّ من أجل وضع "التصميم الفاخر" في متناول الجميع من خلال ابتكار كلّ منهنّ مشاريع شركات ناشئة في مسابقة "المرأة الفرنكوفونية صاحبة الأعمال" بنسختها العاشرة. وقد جاءت المسابقة بتنظيم من المكتب الإقليميّ للوكالة الجامعيّة للفرنكوفونية في الشرق الأوسط ومؤسسة "بيريتيك"، التي توفر بيئة مؤاتية لإنشاء وتطوير شركات ناشئة مبتكرة في لبنان.

في قسم الاقتصاد
كتب سلوى بعلبكي:
السدود في لبنان: مليارا دولار لمشاريع فاشلة سلفاً!
رصدت "الخطة العشرية للادارة المتكاملة للمياه" التي وضعتها وزارة الطاقة والمياه، تأمين موارد مائية اضافية تشمل مشاريع مياه الشفة، من خطوط جرّ وخزانات وشبكات وسدود وبحيرات جبلية. أما المبالغ التي رُصدت في خطة السدود فبلغت مليارا و975 مليون دولار لمجمل السدود الـ29، عدا عن سد بسري من خارج الخطة والذي توقفت الأعمال فيه على خلفية المعارضة الشديدة التي واجهته بعدما كلف الدولة 155 مليون دولار لزوم الاستملاكات. تتفاوت الآراء حيال موضوع بناء السدود بين مؤيد ومعارض، وتاليا لا يمكن أن تكون هناك إجابة واحدة وجاهزة عن منافع السدود او مخاطرها، فالأمر نسبي ويتعلق بأوضاع كل منها وظروفه، لا سيما الهيدرولوجية والجيولوجية.
 


البروفسور نيكول بَلّوز بايكر والبروفسور مارون خاطر: استقلاليَّة "المركزي" هي الحَلّ وليس مجلس النَّقد
في كلِّ مرَّةٍ يتقدَّم الشأن الاقتصادي والنَّقدي خطوةً نحو حلٍّ مفقودٍ بات موعوداً، تَعود الأصوات المطالِبة بإنشاء "مجلس نقد" Currency Board فتحاول أن تعلو فوق صوت الكارثة. بالنِّسبة لأكثرية مؤيِّديه، يتعدَّى مجلس النَّقد كونَه تجربة قابلة للنقاش العلمي. فهو غالبًا ما يَرتَقي بنظرهم إلى مرتبة العقائد التي يُهاجَمُ معارضوها عبر التشكيك بمهنيَّتهم حتَّى الانحِدارِ بهم إلى مَصَافِ الجَهَلَة.لا شكَّ في أنَّ لمجلس النَّقد نجاحات موثَّقة في العديد من البلدان التي اعتُمِدَ فيها. إلا أنَّ هذه النجاحات مرتبطة ارتباطاً وثيقاً باقتصادات هذه البلدان وحيثياتها الجيوسياسيَّة، وهي لا تتطابق مع واقع لبنان واقتصاده وخصوصيَّتِهِ. في مقاربته لموضوع مجلس النَّقد، يُحَدِّد صندوق النَّقد الدَولي شروطاً ثلاثة لضمان فاعلية عمله. يُشَدِّد الشرط الأوّل على ضرورة تأمين احتياطات كافية، في حين يَنُصُّ الشرط الثاني على إقرار وتطبيق سياسات ماليَّة تقييديَّة Restrictive Fiscal Policies تحظى بدعمٍ سياسيٍّ واسع.
 


في قسم الصحة
كتبت ليلي جرجس:
لعبة 123 soleil من مسلسل "Squid game" في المدارس... قراءة نفسية في سلوكيّات العنف
لم يكن أحد يتصوّر أن هذه المشاهد التي يعرضها مسلسل "لعبة الحبّار" أو Squid game ستنتقل بطريقة أخرى إلى ملاعب المدارس وشوارع الأحياء. من منّا لا يتذكّر لعبة 123 soleil التي رافقتنا في طفولتنا، ونحمل ذكرياتها حتى اليوم؟
لكن هذه اللعبة التي نعرفها تغيّرت قواعدها "بفضل مخيّلة مخرج" و"مُشاهد متأثّر".
 


وكتبت ايسامار لطيف: حيواناتك الأليفة تُحسّن صحّتك العقليّة... وتساعدك في محاربة الأمراض (فيديو)
قد يستغرب البعض ممّن ينشر صورة لحيوانه الأليف الذي فقده، أو يكتب "بوستاً" عبر مواقع التواصل الاجتماعيّ مُعرباً عن تألّمه لرحيله أو غيابه، ومناشداً المساعدة في عودته. فكثيرون لا يقدّرون قيمة هذا الحيوان، وكمّية الفرح والطمأنينة التي يبعثها في قلب صديقه.
في أجواء اليوم العالميّ للصحّة النفسيّة، أردتُ الابتعاد قليلاً عن الأوضاع الراهنة التي نعاني منها في لبنان، وتسليط الضوء على الجانب الإيجابيّ في حياتنا اليوميّة، وتحديداً على الأمور التي تجعلنا سعداء وفي حال أفضل. لذلك، قرّرت التحدّث عن مخلوقات ضعيفة تدخل القلب بحركة بريئة وعفويّة من المداعبة الأولى!
 


في قسم الثقافة
من باريس كتب أوراس زيباوي:
في قصر شامبور الملكي حيث "المرأة التي يتطاير شعرها مع الريح"
يحتفل قصر شامبور الملكي في منطقة وادي نهر اللوار بمرور مئتي عام على إعادة الاعتبار إليه كواحد من أهم الصروح المعمارية الفرنسية في زمن الملكية. وهذا القصر الذي يؤمه سنويا آلاف الزوار من العالم أجمع، مسجل على لائحة الصروح الوطنية التاريخية منذ النصف الأول من القرن التاسع عشر كما أنه سجل عام 1981 على لائحة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو الدولية.
 


وكتبت جودي الأسمر: "المورد الثقافيّ" يقدّم 20 منحة لفنّانين وأدباء: احتواء لتحدّيات الإنتاج الثقافيّ العربيّ
أعلن المورد الثقافيّ عن فتح باب التقدّم لدورة عام 2022 من برنامج المنح الإنتاجية، الذي يدعم الفنّانين والأدباء تحت سنّ الـ35 سنة من المنطقة العربيّة، من خلال تقديم منح لإنتاج مشاريعهم الإبداعية الأولى، في إطار برنامج يواصل دعمه منذ العام 2004.
وقدّمت المنح الإنتاجية حتى اليوم ما يقارب 300 منحة منذ إطلاقها، فشكّلت فرصة لتدرّج مبدعين عرب من الشباب خارج إطار المنطقة العربية، عبر أعمال مبتكرة تقترح أشكالاً جديدة للتعبير الفنّي؛ نذكر منهم الموسيقيّ كنان العظمة من سوريا، والموسيقيّ جاسم الحاج يوسف من تونس، والمخرج تامر السعيد من مصر، واللبنانيّ أيمن بعلبكي في الفنون البصريّة، والنحّات السوريّ خالد ضوا، وغيرهم كثير.
 
 
في قسم الرياضة
"رجال الأرز" يتألقون على طريق حلم "قطر 2022"... لبنان أسقط سوريا
لسنا لقمة سائغة... هذا لسان حال "جنود" منتخب لبنان لكرة القدم في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 في قطر. قبل انطلاق التصفيات رأى الجميع ان الفريق الآتي من بلد تنهكه الأزمات الاقتصادية والمعيشية والمالية، سيكون "حصّالة" المنتخبات في المجموعة الآسيوية الأولى، إلا أن ثمة أشخاص آمنوا بأن هذا المنتخب قادر على رسم البسمة، وأن يكون "فسحة الأمل" في الظلام الدامس الذي يعم "وطن النجوم". قدموا "رجال الأرز" الدروس في أرض الملعب، والاتحاد اللبناني لكرة القدم في الإدارة على كيفية تحويل الأزمات إلى نقطة قوة، إذ سخّر كل إمكاناته لأجل اللعبة ولا سيما المنتخب، صرف ما في خزنته على إبقاء نشاط "الساحرة المستديرة" مستمراً.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم