الثلاثاء - 22 حزيران 2021
بيروت 26 °

إعلان

شبكة تواصل القوى السياديّة: أين تلتقي وأين تتمايز؟

المصدر: "النهار"
مجد بو مجاهد
مجد بو مجاهد
Bookmark
متظاهرة سياديّة (أرشيف "النهار").
متظاهرة سياديّة (أرشيف "النهار").
A+ A-
 يمكن البناء على إيجابيّات مُستخلصة من خريطة تنسيق القوى السياديّة، الحريصة على خطابها الواضح دعماً لمبادرة الحياد، التي أطلقها البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، ومواقفها المؤكّدة لعناوين الحريّة والاستقلال وحصريّة السلاح. وصحيح أنّ هذه الأحزاب والمجموعات تشكّل عدّة بيوت مبنيّة على المبادئ السياديّة إلى جانب بعضها البعض، وأنّها لا تشكّل بيتاً واحداً، إلّا أنّ شبكة التواصل والطرق المفتوحة بين المنازل السياديّة توحي بالأفضل المقبل. ويلاحَظ أنّ عمليّة الشبك بين هذه البيوت متداخلة جدّاً، رغم أنّها قد تحمل بعض الأحيان طابعاً تنافسياً مشروعاً، إلّا أن الجميع يؤكّد ضرورة التوصّل إلى قرارات موحّدة ومشتركة ومنسّقة في المحطّات المفصليّة. وليس ما هو أصدق تعبيراً عن هندسة أرضيّة سياديّة جيّدة، سوى سرد المعادلة التالية: سكّان كثرٌ من البيت السياديّ الرابع على علاقة وطيدة بالبيتين الأول أو الثاني. وسكّان البيت الأوّل بنوا جسراً مع البيت الثالث، الذي تربطه علاقة جيّدة أيضاً بالبيت الثاني، ويشارك في المناسبات مع البيت الرابع. ولعلّ هذا المثال يعكس صورة متعاونة نوعاً ما، مع رهان على ضرورة توثيق العلاقات أكثر في الأيام المقبلة. ما هي خريطة تموضع هذه القوى السيادية راهناً؟ وما هي الأسس والعناوين التي تلتقي عندها وتلك التي تتباين حولها؟ يتشكّل أحد بيوت الفرق...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم