السبت - 23 كانون الثاني 2021
بيروت 9 °

إعلان

صباح الأربعاء: "لبنان في الانتظار القاتل" و"الحرب الموضعيّة في الربيع"... "هل يتولى باسيل نسف الطائف؟"

المصدر: "النهار"
مدينة الرقة شمال سوريا، 20 كانون الأوّل 2020 (تعبيرية - أ ف ب).
مدينة الرقة شمال سوريا، 20 كانون الأوّل 2020 (تعبيرية - أ ف ب).
A+ A-
صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الأربعاء 13 كانون الثاني 2021

مانشيت "النهار" اليوم جاءت بعنوان: لبنان في الانتظار القاتل للقاحات والحكومة!
عشية دخول لبنان غدا ولفترة عشرة أيام تمتد حتى 25 كانون الثاني الحالي، بدء الالتزام بحالة الطوارئ الصحية والاقفال الشامل وحظر التجول في مواجهته الأخطر خطورة مع جائحة كورونا، عادت الازمة السياسية الحكومية تثقل على الواقع الداخلي بقوة راسمة هذه المرة ما يمكن اعتباره الفصل الأكثر سلبية في تطورات ازمة تاليف الحكومة الجديدة. واذا كان الانفجار الحاد لأزمة تأليف الحكومة صار رهينة الواقع العدائي الذي اثاره هجوم حاد من جانب العهد وتياره على الرئيس المكلف سعد الحريري وأقام جدار قطيعة شخصية وسياسية بين الرئيسين المعنيين باستيلاد الحكومة وتوقيع مرسومها، فان اكثر ما يثير المخاوف والريبة يتصل بالسؤال الكبير الذي لا يجد اللبنانيون أي جواب واضح عليه وهو الى اين ستذهب البلاد في ظل ازمة أداء، يتحول فيها الصراع السياسي حول الحكومة الى متاريس سياسية متقابلة وتنتفي احتمالات الحل ؟
 

من غرفة مراقبة مرضى الكورونا في مستشفى رفيق الحريري الجامعي، ممرضة تراقب من بعيد، وراهبة تجلس قرب مريضها. (حسام شبارو).


وفي افتتاحية "النهار" اليوم كتب سمير عطالله: الصخب والغضب
"ما الحياة إلاّ ظل قليل يخطو، ممثل فاشل، يمشي حانقاً ومتبختراً على المسرح، ثم لا يعود يُسمع. إنها حكاية يرويها غبي مليء بالصخب والغضب، ولا معنى لها".ماكبث لم أجد أفضل من هذه المقدمة، ولو أنني استخدمتها كثيراً من قبل، مما يوحي أنني اكرر الاستعارة من منبع واحد. ولكن أوجه الشبه بين الاسكوتلنديَّين، دونالد ترامب وماكبث، لا تقاوم في مثل هذه الاغريقيات المرعبة. كل شيء فيه كان مسرحاً وضوضاء، حتى الستارة الأخيرة أصرّ على أن يسدلها بنفسه، بعد جولة مروّعة من الصخب والغضب، لأن ساحرات ماكبث كنَّ قد وعدنه بأن يصبح ملكاً، فإذا الولاية يتيمة. ظلٌّ قصير، يقول شكسبير، لن يدوم طويلاً.
 


الصحف اللبنانية مستمرة في الصدور
تلجأ السلطة الى وسائل الاعلام للترويج لمواقفها، وتطلب الى المؤسسات مساندتها في التوعية المجتمعية، وتغطية نشاطاتها، وتتنافس في الاطلالات عبر الشاشات وعبر الصفحات الورقية والالكترونية، لكنها من خوفها من الاعلام الحر الذي يفضح ارتكاباتها غالبا، ضيقت اجراءاتها على تنقل الاعلاميين فسطرت محاضر بحق عدد منهم، كذلك عرقلت تكرارا فتح المكتبات لبيع الصحف والمطبوعات، وقيدت حركة شركات توزيع الصحف، ما هدد عمل عدد من المؤسسات التي اجرت حركة اتصالات واسعة في ما بينها ومع وزيرة الاعلام منال عبد الصمد، التي دعت امس الى اجتماع شكل استثناء الصحافيين والإعلاميين من قرار منع التجول، محوره، وحضر نقيبا الصحافة والمحررين عوني الكعكي وجوزف القصيفي ورئيس المجلس الوطني للاعلام عبد الهادي محفوظ.

تفاقم الخروق الإسرائيلية وشكوى لبنانية إلى مجلس الأمن
قدم لبنان شكوى الى مجلس الأمن الدولي احتجاجاً على الخروق الجوية الإسرائيلية الخطيرة والمستمرة منذ بضعة أيام.وكان وزير الخارجية والمغتربين شربل وهبه أوعز الى مندوبة لبنان الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة امل مدللي، بناء على توجيهات رئيس الجمهورية ميشال عون، تقديم شكوى الى مجلس الامن الدولي والامين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس، احتجاجاً على "الاعتداءات الإسرائيلية على السيادة اللبنانية عبر الخروق الجوية المستمرة والخطيرة منذ بضعة أيام، والتي تعتبر خرقا فاضحا لقرار مجلس الامن الدولي الرقم 1701، مما يستوجب إدانة إسرائيل على هذه الاعتداءات ووضع حد لها فورا حفاظا على الاستقرار والامن والسلم في المنطقة".
 



وفي مقالات اليوم:

كتّاب "النهار":

كتب نبيل بومنصف: "التتويج"... بفوضى جرّارة!
لا يحصل هذا حتى في أسوأ جمهوريات الموز التي أثارت كوابيس الرئيس الأميركي سابقاً جورج دبليو بوش من ان تلقى بلاده نموذجا عنها يوم هجوم الغوغاء على الكونغرس. عندنا يجري النموذج الفاقع لأسوأ الوقائع وليس الكوابيس المرعبة فقط، بدليل ان بلداً بات يتفوق على اسوأ النماذج الوبائية التي خلّفتها جائحة كورونا لا يزال يتسع لاطلاق العهد حربه الصاعقة على سعد الحريري ليفهمه بالرصاص الكلامي، تارة بالسياسة الهجومية وطوراً بالشتيمة المقذعة، انه لن يشكل حكومة أخرى في عهد ميشال عون.

وكتب سركيس نعوم: "الحرب الموضعيّة" في الربيع لا قبل 20 ك2... وقد تتأجَّل
توافق مصادر ديبلوماسيّة غربيّة واسعة الاطلاع على أنّ الخوف من حربٍ أميركيّة – إسرائيليّة مباشرة على إيران في غير محلِّه للأسباب التي أوردتها جهات سياسيّة لبنانيّة مهمّة في "الموقف هذا النهار" يوم أمس، إلّا إذا ارتكبت إيران "فاولاً" لا يمكن السكوت عليه أو ارتكبت خطأً كبيراً مصادفة لا تستطيع أميركا عدم الردّ عليه وبقوّة. هذا أمرٌ يحصل دائماً في حالات مُماثلة. ولعلَّ حرب تموز 2006 التي شنّتها إسرائيل على "حزب الله" ولبنان معه مثالٌ بارز على ذلك. إذ أنّ إقدام مُقاتلي "الحزب" على خطف عدد من جنودها كانوا يقومون بدوريّة على الحدود بعد التسلُّل إلى ما وراء خطوط العدو دفع إسرائيل من دون تخطيط مُسبق إلى الردّ وبتشجيع من أميركا.
 


وكتبت ميشيل تويني: وداعاً أيها الصديق
وباء كورونا مرض خبيث يأخذ مَن نحبهم على غفلة، ولا يمكنك ان تودعهم او تكون الى جانبهم في المرض، او ان تكون الى جانب من تحب عندما يخسر شخصا عزيزا. فكورونا أخذ كل شيء وأخذ الكثير. أخذ الحياة الطبيعية، اخذ الفرح والرقص والبسمة، اخذ الحياة الاجتماعية واللقاء مع رفيق او صديق، اخذ الصحة والامان والاطمئنان، اخذ من نحب... هذا المرض اخذ ويأخذ وسيأخذ الكثيرين، وفي الامس أخذ مسعود الاشقر، الصديق الذي لم يترك احدا من اهله وأصدقائه من دون...
 


وسألت روزانا بومنصف:
استعادة عون المبادرة ممكنة فهل يفعل؟
فاقم الفيديو المهين المسرب عن رئيس الجمهورية ميشال عون الازمة السياسية فيما شكل تتمة لما كان قاله رئيس تياره السياسي جبران باسيل في خطاب متلفز شكل بدوره تتمة لما اعلنه الامين العام ل" حزب الله" السيد حسن نصرالله قبله . لكن الردود على باسيل انعدمت وكانت في حدها الادنى على نحو مقصود وكذلك بالنسبة الى رئيس الجمهورية التي بقيت في اطار ضيق علما ان اتصالات جرت لمنع تفاقم الامور وتحدثت معطيات عن اتصالات اجراها البطريرك مار بشارة بطرس الراعي برئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف. بالنسبة الى موقف عون بدا مستغربا بالنسبة الى مصادر ديبلوماسية مراقبة كيف يعفي رئيس الجمهورية نفسه مرة بعد اخرى من المسؤولية كما في تبريره موضوع علمه بنيترات الامونيوم في المرفأ او اعتباره ان الوضع يتجه الى جهنم اذا لم تتألف الحكومة او قوله بان يهاجر من لا يعجبه الوضع.
 


وكتب عبدالوهاب بدرخان: فوضى الوباء وفوضى اللقاح
ما كان ممكناً أن تسلَم إدارة أزمة وباء "كوفيد 19" في لبنان من الفوضى العارمة في كل مجالات إدارة البلد، اقتصادياً ومالياً وخدماتياً، لأن العقل السياسي لمنظومة الحكم بات معطوباً. في الشهور الأولى لتفشّي الفيروس بدا أن هناك سيطرة على الوضع، سواء لأن الاستجابة للإغلاق كانت أفضل أو لأن عدد الإصابات لم يشكّل تهديداً مقلقاً لقدرات النظام الصحّي، الذي تعرّض أيضاً لتجربة مريرة في انفجار المرفأ وتبعاته.

وكتب ابراهيم بيرم: فريق 8 آذار "يبرر" الاحتدام المتصاعد بين العهد والحريري
هل كان بالامكان تلافي الاحتدام المتبدّي اخيرا بقوة وضراوة بين الرئاسة الاولى وحاضنتها السياسية من جهة والرئيس سعد الحريري من جهة اخرى؟ ام ان الامر صار بمثابة قدر محتوم لا مفر منه فرضه مسار المستجدات والتطورات التي برزت تباعا منذ انطلاق حراك الشارع في تشرين الاول من العام الماضي؟ الاكيد ان ثمة من يجد ان هذه التساؤلات وما يتفرع عنها من عناوين قد صارت متأخرة كثيرا عن الموعد المعقول لإثارتها لان الرأي العام ومع تسارع الاحداث انتقل الى سؤال آخر محوره: ماذا بعد هذا التعقيد والى اين يقود هذا التصعيد الذي بلغ ذروته في الساعات الـ 48 الاخيرة من خلال الكلام المسرب للرئيس ميشال عون، والذي اتهم فيه صراحة الرئيس الحريري بـ "الكذب"، وقبله بساعات كلام اطلقه رئيس "التيار البرتقالي" جبران باسيل واعلن فيه ان "الرئيس المكلف لا يؤتمن على انجاز الاصلاح المنشود".
 


وسأل ابراهيم حيدر: ماذا بقي من التعليم؟
لن يترك وباء كورونا متنفساً كي يجري تقييم هادئ لمجريات التعليم خلال الأشهر الثلاثة الماضية من السنة الدراسية الحالية. وما تبقى لا ينبئ بأن الامور ستسير على طريق التعويض. ذلك أن الإقفال سيشمل شهر كانون الثاني الجاري كاملاً ويمكن أن يمتد إذا ما تأزمت الامور أو بقي لبنان معرضاً لأخطار الوباء ويشهد إصابات يومية مرتفعة. المخاوف تبقى قائمة ليس بسبب تمدد الفيروس إلى المناطق والمؤسسات الرسمية والخاصة والمدارس، بل أيضاً بسبب الإدارة السيئة أو القاصرة للجان المعنية بمكافحة الوباء أو وضع الخطط للسيطرة عليه أو احتوائه أو التخفيف من آثاره على حياة اللبنانيين.

وفي قسم السياسة
كتب رضوان عقيل: لا اعتذار في قاموس الحريري... ولا وجود لدياب ثانٍ
اتسعت مساحة الخلافات والتباعد في وجهات النظر بين الرئيس ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري، وأصبح من الصعوبة بمكان ان يلتقيا على نقاط مشتركة ولا يستطيع احدهما ان يعزل الآخرعن المشهد، ولا سيما بعد امتلاك الثاني ورقة التكليف في جيبه. ومن الظلم اتهام الرجلين بأنهما يرتاحان الى هذا المشهد في عدم تشكيل الحكومة التي اصبحت أكثر من حاجة وضرورة في المحطات السود المالية والصحية والمعيشية التي تهدد البلد. ليست المرة الاولى التي يختلف فيها رئيس جمهورية مع رئيس مكلف او بعد صدور مراسيم حكومتهما. لكن ما يحصل بين عون والحريري لم تعرفه محطات سابقة بهذا الحجم من التوتر وانعدام الثقة بينهما. وجاء تسريب مضمون "فيديو القصر” واتهامه الحريري بالكذب ليزيد الطين بلة التأليف المتعثر.

أمّا وجدي العريضي فسأل: هل يتولى باسيل كاسحة ألغام "حزب الله" لنسف الطائف وتغيير النظام؟
أثارت مواقف رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل، التي أطلقها من "ميرنا الشالوحي"، اهتماماً لافتاً، نظراً إلى ما تضمّنته من عناوين لم تأتِ مصادفةً بل هي عن سابق تصور وتصميم، ما دفع زعيما سياسيا إلى القول لأحد المقربين إليه إنّ باسيل كان في هذا المؤتمر "كاسحة ألغام لحزب الله لنسف الطائف وتغيير النظام، إذ تناول هذه المسألة أكثر من مرة في مؤتمره، وهذه ضربة موجعة للموارنة قبل سواهم لأنّ ذلك سيغيّر وجهَ لبنان برمّته بما في ذلك رئاسة الجمهورية.توازياً، تؤكد مصادر سياسية مطلعة ان توزيع أدوار واضحا يجري بين رئيس التيار و"حزب الله" الذي يترك للبرتقالي هامش المناورة المسيحية والشعبوية، وهذه المسألة يبرع بها باسيل، خصوصاً عندما أشار إلى إعادة درس "تفاهم مار مخايل"، ولكنّ المؤكد أنّ التنسيق بين التيار وحارة حريك جارٍ على قدم وساق.

وكتب مجد بو مجاهد: "المستقبل" يُحضّر قانون انتخاب: مفتاح "الإقفال" الحكومي مع باسيل
أُقفلت أبواب الحظّ في وجه اللبنانيين وأصبح المواطن مطوّقاً في غرفة معزولة تحيط بها التحدّيات الصحيّة والسياسية والاقتصادية والاجتماعية على حدٍّ سواء. ولا يؤشّر قياس منسوب "الأوكسيجين" في الانطباعات والتطلّعات الى آمال معقودة في النفوس، ويكاد الاختناق اللبنانيّ يتحوّل إلى انتفاضة غضب غير مسبوقة، وسط معطيات اقتصادية يعبّر عنها خبراء ماليون في اقتراب موعد التفلّت الجديد لسعر الصرف في ظلّ غياب تنفيذ الاصلاحات وانعدام الأفق الحكومي. يأتي ذلك في وقت تكوّنت قناعة لدى تيار "المستقبل" بأنّ معضلة التعطيل باتت واضحة ويقف خلفها رئيس "التيار الوطني الحرّ" النائب جبران باسيل الذي يريد العودة شخصيّاً إلى المشهد الحكومي ونسف معايير حكومة المهمّة المبنيّة على قواعد الاختصاص، وفرض معايير الحكومة السياسيّة، واضعاً توقيع رئيس الجمهورية في جيبه.
 


وفي قسم الاقتصاد:
كتب موريس متى: الوضع المالي نهاية أيلول 2020: تراجع الايرادات 26.4% والنفقات 24% وزارة المال تمدد مهل التصاريح المالية ورواتب كانون الثاني مؤمّنة
توقع تقرير خرج عن البنك الدولي خلال كانون الاول الفائت أن يكون تراجع معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بشكل حاد إلى (-19.2%) في العام 2020، بعد انكماشه بنسبة (-6.7%) عام 2019، فيما توقع صندوق النقد الدولي ان تصل نسبة الانكماش الى ما يقارب 25% خلال العام المنصرم، وبعدما توقع البنك الدولي أن يتراجع الناتج المحلي اللبناني الى 18.7 مليار دولار في العام 2020 مقابل 52.5 مليارا في العام 2019 فيما أدى انهيار سعر الصرف إلى معدلات تضخم تجاوزت حد الـ 145% ونسبة الفقر تخطت 50%، ومن المرجح أن تستمر معدلات الفقر في التفاقم خلال الاشهر المقبلة. ومما لا شك فيه أن انكماش نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي اللبناني بالقيمة الحقيقية وارتفاع التضخم سيؤديان إلى زيادة كبيرة في معدلات الفقر وسيؤثران على السكان من خلال قنوات مختلفة مثل فقدان فرص العمل المنتجة، وانخفاض القوة الشرائية الحقيقية، وتوقف التحويلات الدولية.

وكتب كميل بو روفايل: كيف ستلبّي السوبرماركات الزبائن عبر الديليفري في فترة الإقفال التام؟
بعد تفشي فيروس كورونا بشكل كبير، وتخطي القدرة الاستيعابية في المستشفيات، قرّر المجلس الأعلى للدفاع إعلان حالة الطوارئ الصحية، وإقفال البلاد وعدد كبير من القطاعات. هذه المرّة وبشكل مفاجئ، سيطاول الإقفال السوبرماركات والميني ماركت، التي لا تستطيع تلبية حاجة الزبائن عبر خدمة الديليفري. وأعطى المجلس الأعلى للدفاع اللبنانيين مهلة للتموّن يومين، اليوم لمن لديه سيارة رقمها مزدوج، وغداً لمن رقمها مفرد، لكن وعلى إثر صدور توصية اللجنة الوزارية لمتابعة فيروس كورونا، اقتظّت أمس أيضاً السوبرماركات بالزبائن بطريقة غير مسبوقة خلال فترة انتشار كورونا. ومن المعروف أنّ خدمة الديليفري التي تشتهر بها المطاعم اللبنانية وبعض الميني ماركات، موجودة في بعض السوبرماركات لكن بشكل قليل، وحتى في فترات الإغلاق السّابقة لم تكن موضوع تطوير من قبلهم، ولا يمكن أن تتجاوز عتبة الـ10 في المئة من الطلب، فما هي أوضاع السوبرماركات حالياً؟ وكيف ستلبي الطلب خلال الإقفال؟
 


وفي قسم الصحة:
كتبت كلوديت سركيس: الاختصاصي في الطب وإدارة الكوارث جبران قرنعوني لـ"النهار": للالتزام بالوقاية ولا أؤيّد إلزامية اللقاح
هلعٌ ما بعده هلع يعيشه اللبناني من دوامة وباء كورونا وهاجسه، وكأنه تحول إلى أداة يُبرمَج على آلة التحكم من بعد. والهجوم على شراء مواد غذائية قبل الحظر الجديد خير شاهد. فهل بات هذا الوباء إلى هذه الدرجة من الخطورة ليتحكم بمصير الشعوب وليتوقف عقل الإنسان عن التفكير بتروٍّ وحكمة وتعقل، أم السير مع الموجة والانغماس في الخوف والهلع فيتمكّن منا؟ إن تداعيات الهلع وباءٌ بذاتها، فهي تؤدي إلى ارتفاع عدد خفقات القلب ما يمكن أن ينتج عنها الوفاة، وفق ما ذكره الاختصاصي في الطب وإدارة الكوارث الدكتور جبران قرنعوني لـ"النهار، والذي وصف هذا الوباء بالزكام، داعياً" إلى التقيد والالتزام بإرشادات الدولة لمكافحة تفشي كورونا. و"أنا تحت سقف القانون".
 


وفي قسم علوم وتكنولوجيا:
"واتساب" يوضح... خصوصيتك لن تتأثر إذا لم تستخدم هاتين الميزتين الاختياريتين (فيديو)
بعد إعلانه عن تحديث شروط الخدمة وسياسات الخصوصية الخاصة به اعتباراً من 8 شباط المقبل، يواجه تطبيق الدردشة الشهير "واتساب" أخيراً ردود فعل كبيرة بين مستخدميه الذين قرر معظمهم الانشقاق عنه والتحول نحو تطبيقات دردشة أخرى أكثر أماناً وحفاظاً على خصوصيتهم.
 
وفي قسم الثقافة:
كتب ابراهيم حيدر: عدنان الامين ناقداً تفسيرات التقاليد البحثية العربية "انتاج الفراغ"... والعجز عن تقديم مساهمات معرفية
ليست وظيفة البحوث وسيلة للترقي الاجتماعي أو الاعتراف من المسؤولين أو اصحاب القرار بقيمة كاتبها. ذلك أقصر الطرق لإفراغ البحوث من مساراتها المعرفية، وهي العنوان الأساسي التي تعطي للبحوث قيمة تحرر كاتبها من وهم الدور الذي يتخيله لنفسه، ويقدم مساهمة معرفية حقيقية في مجال البحوث الاجتماعية ومساراتها. يضع هنا عدنان الامين السلوك البحثي العربي على مشرحة النقد. يحاول أن يقدم مساهمة لكشف المعنى الذي تبنى عليه البحوث العربية واتجاهاتها وأهدافها من باحثين عرب، يقدمون في معظمهم، إن كان في مراكز بحثية أو جامعات أيضاً مساهمات لا تؤدي الى تعزيز المسار المعرفي وهي تعكس في غالبيتها الصورة السياسية السائدة وغلبة العلاقة مع متخذي القرار. تخضع الدراسات عند عدنان الامين إلى البحث والتدقيق.

وكتبت فاطمة عبدالله: الشاشة كهذه الأيام: ثقيلة وباهتة
ماذا نشاهد وأي مستويات لما يُقدّم. دعك من الاستثناء فهو قليل. "صارو مية" في قائمة الأعمال اللائقة، والأغلبية، تقريباً، لا رائحة ولا طعم. حشو وملء هواء، وتخريب الذوق العام. نعلم المعضلة: دولار وانهيار. لكنّ الحدّ الأدنى تقريباً مفقود، وإذا بالمحتوى على الشاشات اللبنانية يلامس مستوى الصفر. خارج البرامج السياسية، المتفرّغة تقريباً للمأساة الصحية، وسط الجمود والركود والعناد، ماذا نشاهد وبأي مزاج؟ المسلسلات عادية، وبعضها أقلّ بكثير كـ"رصيف الغرباء"...
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم