السبت - 15 أيار 2021
بيروت 23 °

إعلان

صباح الإثنين: لا حكومة بلا جبران باسيل والحريري إلى موسكو... مسؤولون يتهربون من كل تدقيق ومحاسبة

المصدر: "النهار"
(تعبيرية - تصوير نبيل اسماعيل).
(تعبيرية - تصوير نبيل اسماعيل).
A+ A-
صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الإثنين 12 نيسان 2021

مانشيت "النهار"، اليوم، جاءت بعنوان: معارك دائرية لتيار العهد: الإنسداد الكامل
وسط تفاقم أزمات الناس واختناقاتهم مع أزمات البنزين والمحروقات والخبز والسيولة والمصارف والليرة والدولار والمرض والدواء وكورونا، وجد في لبنان من لا يزال يتفرغ لمعارك جانبية إلهائية وسجالية بلغة مقذعة ومفتعلة يراد منها ان تعم الشعبوية مجدداً لحرف الأنظار عن اجندة تعطيل تشكيل حكومة جديدة باتت اشبه بتعويذة عالمية لا ممر لـ"الرحمة" الدولية ودعم المجتمع الدولي لإنقاذ لبنان الا من خلالها.
 


وفي افتتاحية "النهار" كتب المطران الياس عوده: مسؤولون يتهربون من كل تدقيق ومحاسبة
يا أَحِبَّة، خَصَّصَتْ كَنيستُنا المُقَدَّسَةُ الأَحَدَ الرَّابِعَ مِنَ الصَّومِ لِتَذكارِ القِدِّيسِ "يوحَنَّا السُّلَّمِيّ" كاتِبِ كِتابِ "السُّلَّم إلى الله". لا نَعرِفُ الكَثيرَ عَنْ هذا القِدِّيسِ النَّاسِك، إلَّا أَنَّ غالِبِيَّةَ ما نَعرِفُهُ مُقتَبَسٌ مِنْ كِتابِه. في السادِسَةَ عَشرَةَ مِنْ عُمرِهِ تَتَلمَذَ يوحَنَّا على أَحَدِ آباءِ دَيرِ سيناء، وقد قالَ عَنهُ أَحَدُ شُيوخِ الدَّيرِ إِنَّهُ سَيَكونُ "أَحَدَ أَنوارِ العالَم". في سِنِّ العِشرين تَنَسَّكَ في الصَّحراء، حيث قَضى أَربَعينَ سَنَةً مُجاهِدًا جِهادَ التَّوبَةِ والصَّلاة، ومُختَبِرًا شَتَّى أَنواعِ التَّجارِب الَّتي تَعَلَّمَ كَيفَ يُحارِبُها ويُناجي الرَّبَّ. أَثناءَ الأَربَعينَ سَنَة، قامَ بِرِحلَةٍ إلى الإِسكَندريَّة وزارَ أَحَدَ أَديِرَتِها.

وفي مقالات اليوم:

كتّاب "النهار":
كتب نبيل بومنصف: جميعنا سواء... في الفشل!
يصعب التنكر لكل الأسباب الموضوعية العميقة التي تجعل اكثرية اللبنانيين تراهن بل تتطلع بكل قوة الى عامل التدخل الخارجي في الازمة المصيرية التي يواجهها لبنان على نحو لم يعرفه في تاريخه. يحصل الامر مجددا برهان على "خارج منقذ"، وربما اسوة بعشرات التجارب السابقة في الحرب والسلم، حين تسقط كل مفاهيم ومعايير الثقة الداخلية بالنخب الحاكمة والسياسية بفعل معاركهم او سقطاتهم او إخفاقاتهم او ارتكاباتهم او ارتباطاتهم التبعية للدول والمحاور او فسادهم المتفجر بأفدح الصور او مجمل هذه المآثر الفضائحية والمدمرة كما هو حاصل الان.

وسأل سركيس نعوم:
هل لا تزال مصر مؤهّلة لدورٍ مهمٍّ في لبنان؟
مصر دولة عربيّة كبيرة وربّما الأكبر. مصر كانت زعيمة العالم العربي على مدى عقود منذ ثورة 20 يوليو 1952 وحتى وفاة مُطلقها الرئيس جمال عبد الناصر في أيلول 1970. مصر كانت أحد أبرز ثلاثة زعماء لمجموعة "دول عدم الانحياز"، والإثنان الآخران كانا صين "شو إن لاي" والرئيس الأندونيسي سوكارنو. مصر كانت أخيراً دولة عربيّة افريقيّة تتطلَّع إليها دول إفريقيّة غير عربيّة من أجل التنمية، وتطلب حركاتها التحرُّريّة مساعدتها لتحقيق أهدافها وأهمّها التخلُّص من الاستعمار. مصر هذه أيضاً حافظت على مكانتها ودورها الكبير في المنطقة والعالم في عهد خليفة عبد الناصر أنور السادات.
 


وسألت روزانا بومنصف: أين صدق الأسد: مع هوف أو مع لبنان؟
ليس رئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة وحده من يتخوف من مزارع شبعا بحرية مع اسرائيل تبعا لواقع انه ما لم تكن المطالب اللبنانية الجديدة مثبتة فان لبنان قد يفشل في الحصول على ثرواته واستغراق سنوات كثيرة من اجل ذلك، بل يلاقيه رؤساء حكومات سابقون أخرون وايضا سياسيون من مختلف الافرقاء السياسيين يخشون في شكل خاص وكل من جهته ان تؤدي المطالب الجديدة الى تعديل الحدود الاقتصادية البحرية ايضا مع سوريا. وذلك علما ان لبنان شكا اخيرا من تجاهل سوريا هذه الحدود وتعديها على منطقته الاقتصادية البحرية، وهو الامر الذي قد يؤدي الى تضييع الحقوق بين اسرائيل من جهة وسوريا من جهة اخرى فتذهب"في الدعس".

أمّا ابراهيم بيرم فكتب: "الجماعة الاسلامية" تعود إلى الضوء من "بيت الوسط": نحن لم نحتجب ونحرص على علاقتنا بـ"التيار" ونفعّلها مع "الحزب"
قبل فترة قصيرة ظهر الامين العام لـ"الجماعة الاسلامية" الدكتور عزام الايوبي وبرفقته رئيس المكتب السياسي للجماعة النائب السابق الدكتور عماد الحوت في "بيت الوسط" مجتمعاً مع الرئيس سعد الحريري وبجانبه الامين العام لـ"تيار المستقبل" احمد الحريري. النبأ بذاته بدا لافتا ويدفع الراصدين الى تبنّي استنتاج فحواه ان ثمة طوايا وخلفيات وتطورات مستجدة في حسابات الطرفين أملت عليهما ان يُظهرا اجتماعهما القيادي على هذا المستوى الرفيع وفي هذه المرحلة بالذات.

وكتب ابراهيم حيدر: محمد حسن الأمين... رحيل علّامة متنوّر شجاع
لم يكن الراحل السيد محمد حسن الأمين مجرد رجل دين، بل شخصية متنورة شجاعة لا تبدل قناعاتها وفق المتغيرات، لا في بيئته الشيعية ولا في رحاب الوطنية، ولا في قضايا العروبة والتحرر والسيادة والاستقلال. فبقدر ما كان علماً وقامة دينية وفكرية مجددة في مسار الاصلاح الديني، التصق بقضايا الوطن والناس، ولم يستسلم للضغوط ومحاولات العزل للتخلي عن خياراته ومبادئه ضد الهيمنة في بيئته وعلى مستوى الوطن. تمسك بمواقفه حفاظاً على الحريات والتنوع وكان يعرف كلفتها من دون أن يتراجع قيد أنملة عن ثوابته الوطنية. ترجل محمد حسن الأمين، العلامة والمثقف والشاعر، صاحب المواقف السجالية والمناصر للثورات العربية، ولم يبدل، وهو الحاسم في رسالته أن الطائفة الشيعية هي جزء لا يتجزأ من البنية الوطنية اللبنانية ذات المصلحة الحقيقية في التحرر والسيادة والاستقلال، والعقلاني في نظرته إلى العلمانية والدولة المدنية.

وفي قسم السياسة
كتب رضوان عقيل: الحريري إلى موسكو... ولا عزل لباسيل
فيما تتجه العلاقات بين رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري الى مزيد من التعقيدات، الا ان الأخير يكسب جملة من النقاط التي تصب في مصلحته في الخارج والتمسك به لرئاسة مجلس الوزراء الذي تنتظره رزمة من الملفات واتخاذ قرارات صعبة في اكثر من مجال. ولم يعد الحريري في حاجة الى الحصول على "شهادات دولية" في هذا الصدد بدءاً من الفرنسيين الى اكثر من عاصمة تعنى بالملف اللبناني الشائك. وقبل زيارته المقررة الى الفاتيكان ولقائه رأس الكنيسة الكاثوليكية البابا فرنسيس في 22 الجاري، سيتوجه الحريري الى موسكو في الايام المقبلة وسيستقبله كبار المسؤولين الروس: الرئيس فلاديمير بوتين ووزير الخارجية سيرغي لافروف ونائبه ميخائيل بوغدانوف.
 


أمّا عباس صباغ فكتب: التدقيق الجنائي يختلط بالمعارك السياسية بين العهد والخصوم
الكلام العالي النبرة للرئيس ميشال عون بشأن التدقيق المالي الجنائي يتردد صداه قوياً لدى من اتهمهم بعرقلته. وربما تكون منازلة التدقيق الجنائي واحدة من المعارك الثلاث التي لا تزال على جدول اعمال العهد قبل ثمانية عشر شهرا من الاستحقاق الدستوري الاكبر في لبنان، اي انتخابات رئاسة الجمهورية، وقبل هذا الاستحقاق بخمسة اشهر، اي في أيار من العام المقبل، ثمة موعد مفترض للانتخابات النيابية، اذ يصر عون على خوض هذه المنازلات تباعاً، ولذلك كان شديد الوضوح في كلمته الاخيرة التي استغرقت اقل من عشر دقائق.

وكتب مجد بو مجاهد: محطّات توثّق الحياد كمحور رؤية البطريرك الانقاذيّة منذ 2011
لا تزال مبادرة الحياد تشكّل خريطة الطريق الأبرز لإنقاذ لبنان وإخراجه من أزماته العاصفة. الجديد في السياق، معطيات تاريخيّة موثّقة كتابيّاً، تؤكّد أنّ رؤية البطريرك مار بشارة بطرس الراعي الانقاذيّة، كانت استبقت مشهد الانهيار والأزمة السياسية، طارحةً الحلّ قبل سنوات. وفي الذكرى العاشرة لتولية البطريرك الراعي على الكرسيّ البطريركيّ الانطاكيّ وبمناسبة عيد البشارة، وزّع أثناء الاحتفال كتاب تحت عنوان "الزيارات الراعوية خارج لبنان 2011 – 2012" كجزء أوّل من الأعمال الكاملة للبطريرك الراعي، والذي أعدّه المسؤول عن المكتب الاعلامي في بكركي المحامي وليد غياض والأستاذ جورج عرب. ما الهدف من إطلاق الكتاب وتوزيعه أثناء الاحتفال؟
 


وكتب ابراهيم حيدر: تصعيد العهد يُسقط مبادرات التشكيل... لا حكومة بلا جبران باسيل!
سقطت كل الوساطات وانهارت المبادرات المتتالية محلياً وعربياً ودولياً في ظل إنسداد الآفاق حول تشكيل الحكومة اللبنانية، خصوصاً أيضاً في ظل الاستعصاء العوني الذي يخوض مواجهات مع كل الاطراف السياسيين والخصوم على الساحتين المسيحية واللبنانية عامة، إلى حد بات شعار رئاسة الجمهورية أن لا حكومة من دون جبران باسيل، في وقت يدخل لبنان دائرة الانهيار الذي يصبح الحديث معه عن الحكومة تفصيلاً بسقوط معالم الدولة ومؤسساتها وانزلاقها الى مرحلة الحضيض. سقطت المبادرة الفرنسية، ولم تنجح أيضاً الاتصالات العربية التي قادتها مصر عبر وزير خارجيتها سامح شكري، حيث اتهمت بأنها تنحاز إلى طرف ضد الآخر، خصوصاً من العونيين، وهو ما استدعى إصدار المصريين بياناً أكدوا فيه أنهم حريصون على الحياد.
 


وفي قسم مجتمع ومناطق
كتبت فاطمة عبدالله: يمنى بشير الجميّل: المكانة محفوظة
كبرت تلك الطفلة وأصبحت أماً لأربعة أولاد. حَمَلها وفاؤها للوجع إلى تخليده في اسمَي طفليها: مايا وبشير. تطلّ يمنى بشير الجميّل مع جيسيكا عازار، في حوار بدت فيه بكامل نضجها، تُوجّه الرسائل، تضع النقاط على الحروف، تُمرّر شروطها وتُمهّد لمشاريع الآتي من الأيام. بكلّ جواب، أكّدت ذكاءها، وبأنّها تدرك اللعبة السياسية اللبنانية ومطبّاتها، وتستحقّ مكانتها، وإن تأخّرت في حجز المقعد.
 


أنظروا ماذا فعلت "دولتنا"... طلابنا يعيشون كالسجناء في الخارج! (بالصور)
بعنوان "دولتي فعلت هذا"، نشر "الاتحاد الدولي للشباب اللبناني" -وهو ائتلاف من ٣٤ جمعية من ١٧ دولة أنشأ بهدف إيجاد حلول لأزمة الطلاب المغتربين-، منشوراً على فايسبوك يشرح فيه بالصور معاناة الطلاب في الخارج، العالقين في أزمة، خصوصاً بعد إقرار قانون الدولار الطالبي في أيلول الماضي ونشره في الجريدة الرسمية.
 


في قسم الدوليات:
هل تنفجر الحرب بين روسيا وأوكرانيا؟
بعد حوالي ستة أشهر من ثبات نسبيّ في وقف إطلاق النار شرقيّ أوكرانيا بين تمّوز وكانون الأوّل 2020، تدهورت الأمور مجدّداً في إقليم دونباس بدءاً من مطلع 2021 مع حشد عسكريّ روسيّ على الحدود ومناوشات أسقطت 25 جندياً أوكرانيّاً في ثلاثة أشهر فقط. النزاع العسكريّ بين كييف وانفصاليّين موالين للروس في منطقتي دونيتسك ولوغانسك أوقع 14 ألف قتيل منذ اندلاعه عام 2014 بعد إطاحة الثورة الأوكرانية الرئيس الموالي لموسكو فيكتور يانوكوفيتش. شدّد الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف على أنّ روسيا تحرّك قوّاتها داخل حدودها ووفقاً لما ترتئيه قائلاً إنّ هذا الأمر يجب ألّا يقلق أحداً وهو لا يفرض تهديداً على أحد.
 


رواية إسرائيلية عن استهداف "الموساد" لموقع نطنز الإيراني
اعترف رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي، بأن الحادث الغامض الذي وقع فجر أمس في منشأة نطنز لتخصيب الأورانيوم كان بفعل فاعل، وذلك بعد يومين من انتهاء جولة أولى من المباحثات "البناءة" في فيينا بهدف إحياء الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة "4+1" وشاركت فيها الولايات المتحدة للمرة الأولى، على أن تعاود الجولة الثانية من المفاوضات الأسبوع المقبل.

وفي قسم الاقتصاد
كتبت سلوى بعلبكي:
القطاع المصرفي اللبناني تحت مقصلة مقاطعة المصارف المراسلة
تخوّف من قرارات إضافية تزيد العزلة... فهل مَن يتحرك؟

تعيش الطبقة السياسية في لبنان "ترف" الانكار بأن الوضع الاقتصادي قد تجاوز الحضيض وصار قاب قوسين من الارتطام الكبير. اتهامات متبادلة يمنة ويسرة، وأخبار وادعاءات وتجييش في الإعلام يصل صداها الى مختلف اصقاع المعمورة ويتسبب بأسوأ سمعة بإفقاد لبنان الثقة الدولية ومؤسساته السمعة الحسنة التي جاهدت لبنائها عقوداً طويلة. موضوع الكلام ما كُشف أخيرا عن بدء توقف بعض المصارف المراسلة عن التعامل مع المصارف اللبنانية ومصرف لبنان، بما ينعكس سلباً على ما تبقّى من نشاط مالي للمصارف. وهذه المقاطعة تأتي نتيجة حتمية منتظَرة لما أدلى به الكثير من المسؤولين الرسميين في لبنان من اتهامات اعلامية لحاكم مصرف لبنان وللمصرف المركزي والمصارف، على نحو شوَّه سمعة القطاع المالي ووضعه تحت مقصلة فقدان الثقة الدولية به وإضعافه بما يزيد من معاناته وضيق هامش حركته وحركة التحاويل وتمويل المستوردات الضرورية من الاغذية والدواء والنفط.

وكتب كميل بو روفايل: 5 أسئلة يجب أن تعرف إجاباتها عن الدعم وترشيده
يعجز لبنان عن الاستمرار في انتهاج سياسة الدعم التي سعى إلى توسعتها في أواخر عام 2019، حين لاقت الخطط "الإنقاذية"، المتزامنة مع بدء تدهور سعر صرف الليرة اللبنانية، شعبوية الشارع الغاضب من انهيار سعر العملة. وقُدّرَت كلفة الدعم بـ500 مليون دولار شهرياً أي 6 مليارات دولار سنوياً، بحسب وزير المال في حكومة تصريف الأعمال غازي وزني، الذي أعلن في تصريح آخر أنّ المال المخصّص لتمويل الموادّ الأساسية سينفد بحلول نهاية أيّار. وورد في تقرير نشره الوزير راوول نعمة والدكتورة ليلى داغر في جريدة "النهار"، أنّ "مخطّط الدعم الحالي إذا بقي من دون تعديل فسوف يستنفد احتياطات المركزي بنحو 7 مليارات دولار عام 2021". يبدو أنّ هذا الواقع لن يبقى على حاله، لكن الأنظار تتجه إلى الحكومة التي ستبادر إلى رفع الدعم أو ترشيده. لأنّ الاستمرار بطبع الليرة اللبنانية الضرورية لدفع رواتب القطاع العام والتزامات الدّولة، يترتب عليه احتفاظ المركزي بالـ15 في المئة من الاحتياطي بالعملة الخضراء، وفق دراسة "الدولية للمعلومات". لذلك لا يمكن الاستمرار بالدعم على ما هو عليه الآن، لأنه يقود الدولة إلى الإفلاس بعد عجزها عن الطباعة.
 


في قسم الصحة
كتبت كارين اليان: سبوتنيك لايت... هل يمكن استخدامه حالياً؟
يحقق اللقاح الروسي سبوتنيك المزيد من الانتشار حول العالم، خصوصاً بعد أن أثبت معدل فاعلية عالية تصل إلى 92 في المئة. وبموازاة حملة التلقيح التي تقام حالياً، بدأ يعتمد في لبنان، بعدما أذنت الجهات الصحية اللبنانية باستخدامه بعد تأمينه من قبل الشركات الخاصة، إلى جانب باقي اللقاحات المعتمدة، فايزر وأسترازينيكا واللقاح الصيني.
 


تكريم منذر حوراني الطارد كورونا من الاماكن المغلقة
نال المغترب منذر حوراني، ابن بلدة جديدة مرجعيون الذي هاجر إلى الولايات المتحدة الأميركية عام 1970، الجائزة الأعلى مرتبة في مجال الابداع الهندسي، لاختراعه ماكينة IVP التي تقضي على فيروس كوفيد - 19 في الأماكن المغلقة. وحوراني مؤسس ورئيس شركة "ميديستار" المختصة في منشآت الرعاية الصحية في الولايات المتحدة.
 


في قسم علوم وتكنولوجيا
كتب ابراهيم مخزوم: قصص الويب... خاصية غوغل للارتقاء بالتسويق الرقمي
لطالما ارتبط عالم الأعمال بعملية التسويق التي تُعتبر ركناً أساسياً من نجاح أي مؤسسة، ومع التطوّر التكنولوجي اليومي، يتطوّر مجال التسويق ليصبح رقمياً، وتُفتح آفاق جديدة لم تكن موجودة من قبل، ولعلّ الميزة الأبرز لكل من ينجح في التسويق الرقمي اليوم هي مواكبة الصيحات والاستفادة قدر الإمكان من الميزات المتوافرة على المنصات التفاعلية.

في قسم الثقافة
كتب هوفيك حبشيان: الإنسان في أفلام سبيلبرغ: المظاهر الخادعة تزيده تمزّقاً
لم يخطئ ستيفن سبيلبرغ في عملية اختياره مشاريع سينمائية قد تبدو متواضعة. ولم تحسب نقطة سوداء في سجله تلك الرغبته في الخروج من خفايا بحثه الميتافيزيقي المستمر في مجال الخيال العلمي. خطوته في الانتقال إلى نوعية سينمائية تُعتبر أولى تجاربه في هذا المضمار ("امسكني اذا تمكنت" و"ترمينال")، نالت حصتها من التقدير في فيلموغرافيا تميزت بأعمال طغى عليها طابع الجدية حيناً، والوهم حيناً آخر.
 
(جاد) في العرف الأكاديمي الأميركي الخاص يتقدّم متبرّعون إلى الجامعات أفراداً أو بأسماء مؤسساتهم بمنح دراسيّة أو بدعم لبرامج ومراكز أبحاث لأسباب تتعلّق بالسياسة أو تخليداً لذكراهم أو عرفاناً بما أعطته لهم هذه المؤسسات في سنوات دراستهم التي أوصلتهم إلى ما هم عليه. وغالباً ما تكون في مجالات "مرموقة" كالطب والهندسة والعلوم التطبيقيّة وأقلّ منه في مجالات ثقافيّة وفنّية، ونادراً لفنون تعتبر في العرف المؤسساتي هامشيّة أو "مشاغبة". الجامعة الأميركية في بيروت خرقت هذا العرف في فتحها المجال لمبادرة خاصة بالشريط المصوّر العربي، توثيقاً وبحثاً ومعارض ولقاءات أكاديميّة دوريّة تستقطب باحثين من المنطقة والعالم من المتابعين (تتحوّل إلى مركز في نهاية سنتها الخامسة) تديرها ولا تزال الفنانة والأكاديمية لينا غيبة، في رعاية رجل الأعمال اللبناني المعتز الصوّاف1 الذي خرق بدوره التقليد وفضّل دعم "الهامش" و"المشاغب" الذي بات مؤثّراً اليوم في أوساط الشابات والشباب المطالبين بالاعتراف باختلافهم في التعبير (أسوة بغيره مثل فن الغرافيتي أو عروض فنون الشارع أو الفنون الموسيقية البصريّة وغيرها).
 


في قسم الرياضة
كتب أحمد محي الدين: لقب الدوري نحو "دربي حاسم" بين القطبين اللدودين... والتضامن بقي في الأضواء
سيحسم لقب الدوري اللبناني العام الـ61 لكرة القدم بلقاء نهائي حاسم بين قطبي اللعبة النجمة المتصدر وملاحقه الغريم الأزلي الأنصار في المرحلة الأخيرة من "دور السداسية" للبطولة، في حين حسم أمر الهبوط ولحق الشباب الغازية بالسلام زغرتا الى مصاف نوادي الدرجة الثانية في الموسم المقبل. نتائج المرحلة الثالثة من "سداسي اللقب" حصر اللقب رسمياً بين "النبيذي" و"الزعيم الأخضر" وخروج شباب الساحل من المنافسة بسقوطه أمام العهد.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم