الإثنين - 14 حزيران 2021
بيروت 28 °

إعلان

صباح الثلثاء: صواريخ "حماس" وصلت غزة بالقدس والجنوب يشهد "بروفة" الحرب... فلسطين ليست عربية!

المصدر: "النهار"
المسجد الأقصى في القدس الشريف (أ ف ب).
المسجد الأقصى في القدس الشريف (أ ف ب).
A+ A-
صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الثلثاء 11 أيار2021

مانشيت "النهار"، اليوم، جاءت بعنوان: تصاعد السباق بين الفوضى والتهدئة المالية
يوما بعد يوم تزداد "عوارض" تفشي الفوضى الاجتماعية والنقابية والاقتصادية والمالية في كل الاتجاهات بما ينذر بحالة تفلت واسعة لم يعد مجرد كابوس نظري مرتقب، بل تثبت وقائع الازمات المعيشية والاجتماعية المتراكمة دفعة واحدة ان لبنان ينزلق اليه. وشهدت الساعات الأخيرة سباقاً لاهثاً بين تواصل مظاهر الفوضى الناجمة عن تفلت الأسعار والأزمات المفتعلة في بعض القطاعات الحيوية مثل المحروقات والأدوية وتفاقم الخلاف الطبي القضائي على خلفية اضراب الأطباء والمستشفيات من جهة، والخطوات والإجراءات الاستثنائية التي شرع مصرف لبنان في اتخاذها لتخفيف تداعيات الازمة المالية والاقتصادية ما امكن وتبريد الحمى الفوضوية التي تشهدها البلاد تحت وطأة الخشية الشعبية من رفع الدعم او استغلال هذا الخوف لاستثماره من جهة أخرى.
 
 
وفي الحدث العربي: صواريخ "حماس" وصلت غزة بالقدس وإسرائيل ترد بـ"قوة"...
بعد أيام من المواجهات المستمرة في حي الشيخ جراح ومحيط المسجد الأقصى بين الفلسطينيين الرافضين لأوامر إسرائيلية بإخلاء عائلات فلسطينية من الحي، إنفجر الوضع بين غزة وإسرائيل بما ينذر بتدهور عسكري خطير بعدما أطلقت الفصائل الفلسطينية صواريخ على القدس ومحيط القطاع رداً على قمع الشرطة الإسرائيلية لفلسطينيي القدس، بينما ردت إسرائيل بغارات على غزة مما أسفر عن مقتل 20 شخصاً بينهم 9 أطفال. وهدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بـ"رد قوي" قد يستمر أياماً.
 


افتتاحية "النهار" كتبها رشيد درباس: القضاء على القضاء
إن العدالة ليست عدالة ميزان وعدالة تكافؤ أو عدالة صيارفة ووازني ذهب، بل عدالة عاقلة واضحة صافية، أحكامها قابلة للتنفيذ قريبة من منابعهايوسف جبران ليست الحالة القضائية المفجعة ظاهرة سوريالية مستغربة، بل هي في حقيقتها طبيعية جدًّا، لكنَّ مفاعيلها تأخرت وقتًا ما، لأنها طوال سني الأزمة كانت تنفق من مدخرات مهابتها ورصيد تقاليدها الموروثة التي صمدت حتى اجتاحها الوباء السياسي المتفشي.
 


في مقالات اليوم:

كتّاب "النهار":
سأل غسان حجار: هل تنجح فرنسا في رهانها اللبناني الجديد؟
اللقاء في قصر الصنوبر بين رئيس الديبلوماسية الفرنسية وزير الخارجية جان ايف لودريان ومجموعات في المجتمع المدني اللبناني لم يكن مهماً في ذاته، اذ ان مجموعات كثيرة قاطعته، ولم تلب المجموعات الافعل في الشارع دعوة الام الحنون للظهور في موقع راعية المعارضات القائمة للحكم الحالي والطبقة السياسية التي "تنكرت" لوعودها امام الرئيس لفرنسي ايمانويل ماكرون في صيف العام 2020.
 


وكتب سركيس نعوم: اختارت السعودية وأميركا معوض رئيساً ووافقت سوريا
شغرت سدة رئاسة الجمهورية ليل 23 أيلول 1982 بعد عجز الرئيس أمين الجميل عن إقناع الرئيس السوري حافظ الأسد بتجديد ولايته أو تمديدها رغم زيارته له في دمشق "في آخر ساعة" كما يُقال مع وفد مصغّر كان عميد "النهار" الأستاذ غسان تويني عضواً فيه، وبعد نفاذ الوقت اللازم لاختيار رئيس جديد وإقناع معنيي الداخل والخارج المتنوّع به عربياً وإقليمياً ودولياً.

وكتبت روزانا بومنصف: الستاتيكو السوري: مستنقع "انتصار" الأسد
لا تعد انتخابات سوريا التي ستعيد بشار الاسد رئيسا لولاية رابعة هزيمة للشعب السوري الذي رغب في التغيير ولم تسعفه التحالفات الدولية في شكل اساسي في تحقيق مراده، بل هي هزيمة في الدرجة الاولى للامم المتحدة والمجموعة الدولية التي عجزت حتى عن فرض انتخابات على اساس القرار 2254 على الاقل. ويثير الامر تساؤلات حول فاعلية او اهمية استمرار سعي الامم المتحدة عبر مبعوثها الى سوريا غير بيدرسون الى محاولة التوفيق بين وجهتي نظر النظام والمعارضة حول اصلاحات دستورية في الوقت الذي تمنع رئيس النظام بتقديم اي تسهيلات ما قبل الانتخابات فيما ان تأمين اعادة انتخابه سيزيده تعنتا وتمسكا بما لديه اكثر من السابق من دون تقديم اي تنازل...
 


وكتب علي حمادة: عودة الـ"س. س." أضغاث أحلام !
كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن عودة "معادلة س.س" ولا سيما بعد الاخبار عن زيارة مبعوث من المملكة العربية السعودية الى سوريا للقاء رئيس النظام بشار الأسد، هو رئيس المخابرات خالد الحميدان.هذا الحديث راج في الأوساط القريبة من النظام السوري، او تلك التي تدور في فلك ما يسمى محور "الممانعة". هكذا ببساطة سمعنا حتى أصواتا تقول ان لبنان بازمته الراهنة، وعجز قياداته عن فتح ثغر في جدار التعطيل المتبادل، يحتاج الى وصاية جديدة، يمكن ان تكون سورية بتفاهم مع المحور العربي، لا سيما في ضؤ مسارات الحوار التي اطلقت في المنطقة. بداية لا بد من التذكير، ان معادلة "س.س." التي يحكى عنها نشأت في اعقاب قمة الكويت الاقتصادية في 20 كانون الثاني 2009...
 


وكتب ابراهيم بيرم: على وقع المناورات الاسرائيلية الأضخم والاستنفار المضاد الجنوب يشهد "بروفة" الحرب المحتملة لكن المؤجلة
"إنها بروفة أكثر جدية هذه المرة لمواجهة محتملة دوماً ولكنها مؤجلة"، هي خلاصة تشخيص الخبراء والمعنيين لما يجري منذ أيام، بعيداً من الاضواء على طول الحدود اللبنانية مع اسرائيل. فالمعلوم ان اسرائيل أعلنت أنها شرعت في مناورات عسكرية نوعية وواسعة النطاق، فضلاً عن مشاركة من كل القطاعات العسكرية والامنية الإسرائيلية. وعلى الفور رد "حزب الله" على لسان امينه العام السيد حسن نصرالله في اطلالته الجمعة الماضي، بإطلاق تحذير من مغبة ان تستغل تل أبيب هذه المناورات لكي تقوم بـ"عمل طائش أو مغامرة مجنونة" تطيح قواعد اللعبة والمعادلة المعمول بها منذ نحو 15 عاما، مقرناً كلامه التحذيري بإعلان متجدد لاستعداد الحزب وجاهزيته للرد.
 


وكتب عقل العويط: فلسطين ولبنان بدون لفٍّ ولا دوران
اللفّ والدوران في المسائل الجوهريّة، خيانة. الاكتفاء بالتصعيد اللفظيّ (اللغوانيّ) وخطب الاستنكار ومواقف الشجب والتهديد بالردّ والثأر والانتقام، مع التشديد على حرّيّة اختيار التوقيت والمكان المناسبَين، هي، في المسائل الجوهريّة، تهرّبٌ وهربٌ إلى الأمام، وضحكٌ على الذقون، وخيانةٌ بالطبع. على كلّ حال، الخيانات عندنا (لبنانيّين وعربًا) ليس لها حدود.
 


وكتب راشد فايد: فلسطين ليست عربية!
هو المشهد نفسه يتكرر منذ كان تقسيم فلسطين، الذي نندم اليوم على رفضه، وقد كان لنا، حينها، بعض القوة المعنوية، على الأقل، كـ"أمة" تربط عروة العروبة بينها، بعدما تبددت الحمية الدينية، وأسقط المنتصرون في الحربين العالميتين الإمبراطوريات القديمة، وبزغت الإمبراطورية الأميركية الجديدة، وسوغوا القوميات كوعاء سياسي حديث، ما أن حقق التفتيت المطلوب منه لمصلحة الإستعمار الجديد، حتى حلّت مكانه الدول الكيانات، كما أنجزها الثنائي العقيد الإنكليزي مارك سايكس والفرنسي فرانسوا جورج بيكو، في اتفاقيتهما الشهيرة عام 1916.
 


وكتب راجح خوري: حراك في العراق
ليس قليلاً على الإطلاق ان تضطر ايران الى ان تعلن رسمياً انها احتجت أمس على مهاجمة متظاهرين عراقيين قنصليتها في مدينة كربلاء وإضرام النار في جزء من مبناها في تلك المدينة المقدسة لدى الشيعة. ايران التي سبق لها ان أعلنت قبل أعوام انها باتت تسيطر على اربع عواصم عربية هي بغداد ودمشق وصنعاء وبيروت، تجد اليوم نفسها في موقف حرج وحساس، عندما يقول الناطق باسم خارجيتها سعيد خطيب زادة "ان طهران تدين بشدة التعرض للأماكن المقدسة في العراق، وانه تم تسليم مذكرة احتجاج الى الحكومة العراقية".

في قسم السياسة
كتبت كلوديت سركيس: بيطار: التحقيق بملف المرفأ يتقدم ومقتنع بأننا سنصل الى نتيجة
للمرة الأولى منذ تسلمه مهامه قبل شهرين ونصف تحدث قاضي التحقيق العدلي طارق بيطار في ملف إنفجار المرفأ أمام الصحافيين القضائيين عن المرحلة التي قطعها التحقيق في هذه القضية . وقال أنه أنجز مرحلة إستغرقت إسبوعين في إستجواب الموقوفين وهو أمر بديهي بعد تسلمي مهامي وأخليت قسما" منهم...
 


من باريس كتب سمير تويني: الورقة الأخيرة بعد زيارة لودريان: التشدد عبر نشر "اللائحة"
تحولت الازمة في لبنان بالنسبة الى عدد من الدول الغربية من سياسية واقتصادية ومالية الى ازمة انسانية، فلبنان يمر بأيام خطيرة تهدده بالانهيار التام، وهي أيام أصعب من الفترة ما بين 1975 و1990 حيث شهد حرب الآخرين على ارضه. الخطر اليوم ليس من الرصاص او القذائف او القنابل او الخطف على الهوية او الاغتيال او الاقتتال الداخلي، بل من تفاقم الفقر الذي يعاني منه نحو نصف سكان لبنان. في ظل هذا الواقع المرير...
 


وكتب رضوان عقيل: المقدسيون يوحّدون الفصائل ... وبري مستنفر
أبلغ شعار يرفعه الفلسطينيون في القدس: "الصمت لم يعد خياراً"، في وقت يعمل الاسرائيلي على طردهم من منازلهم وانتزاع صفحات ذكرياتهم وأوجاعهم في تلك الارض التي لم يبخلوا في تقديم التضحيات والقرابين في سبيلها، ويدافعون عن بيوت اجدادهم في حي الشيخ جراح متسلحين بالمسجد الاقصى وكنيسة القيامة، في لحظة لا يسأل فيها العالم عن معاناة ابناء هذه المدينة. وفي وقت وصل الرئيس نبيه بري الى حدود القرف من المشهد اللبناني وانهياراته وسط المراوحة المفتوحة في تأليف الحكومة، استنفر طاقاته في الأيام الاخيرة لمواكبة ما يحدث في القدس. وتتركز اتصالاته ومشاوراته على متابعة الموضوع الفلسطيني، ليس هرباً من الداخل بل من أجل مواكبة الاخطار التي تهدد المسجد الاقصى. وبقي خط بري الساخن مفتوحاً مع قيادات فلسطينية للوقوف عند آخر التطورات وتقديم المشورة لهم وتبادل الآراء.
 


في قسم مجتمع ومناطق
كتبت روزيت فاضل: باكورة برنامج معهد "سرفانتس" إطلاق البوم "دفاتر بعلبك" قراءة لطبعة عربية - اسبانية من شعر طلال حيدر
إذا كانت اللغة هي حاضنة الثقافة، فإنتاج جيل متسلح بأصول اللغة وحبها عبر برامج تربوية وثقافية وأدبية هو أولوية قصوى لمركز "سرفانتس" في لبنان، الذي عرض سبل تعزيز التقارب بين اللغة الإسبانية واللبنانيين والخطوات المتبعة لتطوير التعامل بها عند الجيل الناشئ. عكست الزيارة الخاصة لمدير معهد "سرفانتس" لويس غارسيا مونتيرو الى لبنان الاهتمام الواضح الذي يوليه شخصياً لإنتاج جيل شباب متسلح بأصول اللغة وحبها. اللافت أنه جاء خصيصاً لإظهار دعمه الكامل للمعهد في بيروت، الذي تعرّض لأضرار جسيمة من جراء الإنفجار المدمر للمرفأ في 4 آب الماضي، والوقوف جنباً الى جنب مع العاملين والإداريين فيه والجرحى الذين أصيبوا بالإنفجار.

نتائج مباراة الدخول لمعهد دكتوراه الحقوق وادارة الأعمال: خلل في التوازن الوطني والطائفي وتحكم باللجان والمجلس
أظهرت نتائج امتحانات الدخول لطلاب المعهد العالي للدكتوراه في الحقوق والعلوم السياسية والإدارية والاقتصادية في الجامعة اللبنانية خللاً في أداء المعهد وعكست مساراً تراجعياً سنة بعد أخرى على صعيد التوازن الوطني. فقد صدرت يوم السبت الماضي نتائج مباراة الدخول لطلاب الجامعة وطلاب الجامعات الأجنبية في الخارج للسنة الجامعية 2020-2021. ونشرها المعهد على موقعه الالكتروني. ويتبيّن من النتائج قبول 9 طلاب مسيحيين، و36 طالباً وطالبة من الطوائف الاسلامية. وعلى صعيد النسبة المئوية، فإن العدد يشير إلى مزيد من الخلل والتراجع كون نسبة الناجحين المسيحيين في أفضل الأحوال تراوح ما بين 22 إلى 25 في المئة فقط، ما ينبئ عن الحال الذي وصلت إليه الجامعة اللبنانية اليوم.
 
في قسم الدوليات
كتب جورج عيسى:الصاروخ الصيني... الحظّ لن يشفع كلّ مرّة
تحطّم صاروخ "لونغ مارتش 5 بي" أخيراً في المحيط الهندي. بذلك، انتهى خوف كثر من سقوط الصاروخ الصينيّ غير المتحكّم به فوق منطقة مأهولة. كانت مهمّة "لونغ مارش 5 بي" إيصال "تيانهيه-1" إلى الفضاء. و"تيانهيه-1" هي أوّل جزء من محطّة الفضاء الصينيّة الجديدة التي من المفترض أن تُنجَز قبل نهاية سنة 2022. نجحت مهمّة التسليم في 29 نيسان الماضي. لكنّ عودة دخول الصاروخ إلى الغلاف الجوّيّ حبست أنفاس العالم، بما أنّها لم تتمّ وفقاً للمسار الشائع المعتمد بين وكالات الفضاء الدوليّة، كما يقول اختصاصيّون غربيّون على الأقلّ.
 


في قسم الاقتصاد
كتبت سلوى بعلبكي: مصرف لبنان يشتري مجدداً الانهيار: "جرعة اوكسجين" تساعد على الصمود في انتظار الحلول؟
الأحد الماضي فوجئ اللبنانيون ببيان مقتضب لحاكم مصرف لبنان يعلن فيه بدء التفاوض مع المصارف على خطة لإعادة جزء من ودائعهم اليهم وب#الدولار النقدي، مقسطة على سنة تقريبا. هذا القرار اذا ما أتيح للمركزي التوافق عليه مع السلطات المالية والمصارف، قد يعيد للمودعين ليس جزءا من ودائعهم فحسب بل الأمل باستعادة جنى أعمارهم ومدخراتهم، ويعيد بعضا من ثقة فقدت بين المصارف و"المركزي" من جهة، وبين المودعين من جهة أخرى.

وكتب فرحات أسعد فرحات: لا شرعيّة تبادل العملات
يقولُ البعضُ ان لا سوق سوداء للقطع، بل بيع وشراء للعملات في بلد ذي اقتصاد حرّ، وبالتالي لا يمكن لأيّ سلطة مواجهتها. ويقول كاتب هذا المقال بأنّه في أيّ اقتصاد ومهما كان نموذجه الاقتصادي، ثمة قوانين ترعى نظامه، وتمكّن من أن لا يصبح شريعة غاب، يفترس فيه صاحب المال والنفوذ والمصالح، حقوق مواطنيه واخوانه نظراً الى منفعته الذاتيّة.

إنطلاق منصة "صيرفة" اليوم ومصارف لا تشارك بيع الدولار وشراؤه بسعر "السوق" عبر المصارف والصرافين
وجّه وزير المال في حكومة تصريف الأعمال غازي وزني أمس كتاباً جوابيّاً إلى حاكم مصرف لبنان رياض سلامة حول موضوع إطلاق منصّة الصيرفة، مبدياً موافقته والتنسيق معه على إطلاقها "بهدف المساعدة على تأمين ثبات القطع استناداً إلى أحكام المادة 75 من قانون النقد والتسليف". وبعدما وصل كتاب وزني الى سلامة، أصدر الحاكم ثلاثة تعاميم تلحظ الآلية التنفيذية لعمل المنصة الالكترونية، على ان ينطلق عملها اليوم الثلثاء بعد اكتمال كل التحضيرات اللوجستية والتنظيمية ومع جاهزية المصارف ومؤسسات الصرافة ايضا. وأصدر سلامة تعميما يبقي إعتماد سعر الصرف عند 3900 ليرة للدولار بالنسبة الى السحوبات المصرفية من الحسابات بالدولار الاميركي.

وكتبت فرح نصور: تسديد الودائع... من أين سيُموَّل وهل ستتجاوب المصارف؟
من حيث لم يتوقَّع أحد، وفي أحلك الظروف الاقتصادية التي يمرّ بها البلد، أعلن المركزي عزمه التفاوض مع المصارف لدفع الودائع للمودعين الصغار، في خطوة تتزامن مع التوجّه إلى رفع الدعم وإلى توفير البطاقة التمويلية، وإطلاق المنصّة الإلكترونية "Sayrafa" لعمليات الصرافة بمشاركة المصارف والصرافين. مضمون البيان طرح تساؤلات عديدة، لجهة التمويل بالدولار للتمكّن من تحرير الودائع، والتوقيت الذي قرّر فيه المركزي طرح هذه المبادرة، ومدى نجاح ما يهدف إليه. في بيانه، طلب مصرف لبنان إلى المصارف، تزويده بالمعطيات ليبني عليها خطّة، يتم بموجبها دفع مبالغ تصل إلى 25 ألف دولار أميركي، وبالدولار الأميركي أو أيّ عملة أجنبية، إضافة إلى ما يساويها بالليرة اللبنانية. وتؤكّد مصادر مصرفية لـ "النهار" أنّ "المركزي جاهز اليوم لتنفيذ هذه الخطوة، بسبب توافر شروط كان يجب توفيرها تمهيداً لتحرير الودائع الصغيرة".
 


وكتب كارين اليان: معدلاته من الأعلى بين دول الشرق الأوسط... كيف يمكن الوقاية من سرطان المثانة؟
تماماً كما بالنسبة إلى أنواع كثيرة أخرى من السرطان، لا تظهر أعراض واضحة لسرطان المثانة في مرحلة مبكرة كما لا تتوافر وسائل الكشف المبكر لتشخيصه في أولى مراحله. وفق ما يوضحه الطبيب الاختصاصي في أمراض الدم والأورام الدكتور فادي نصر السبب الرئيسي للإصابة معروف والوقاية ممكنة بتجنبه. أما في حال الإصابة فالتشخيص المبكر يزيد فرص الشفاء حكماً.

في قسم اللايف ستايل
كتبت فاطمة عبدالله: فادي أبي سمرا... القالب غالب
يبتسم الموسم الرمضانيّ لفادي أبي سمرا بدورين مُتقَنَين: أمين في "للموت" وسلطان في "عشرين عشرين". شاطر في الأداء، مُقنِع، لا يرتبك ولا يفتعل. ممّن تميّزوا، وعلَّموا. شخصيتان لا غبار عليهما، ملأهما من دون نواقص. الفارق يكمن في العلاقة بالتفاصيل والجريان في عروق الشخصية. فتصبح هي الممثل، والممثل هي. أي أنّه لا يؤدّي دوراً، بل يعيش حالة. والنجاح في البصمة واللمعة. بالدورين، القالب غالب.
 


وكتبت أيضاً:
"للموت" يلعب على الأعصاب... كيف ستكون نهايته؟ (صور وفيديو)
لم تهدأ المفاجآت منذ البداية، والعين على النهاية. علَّقنا "للموت" بشخصياته وأحداثه، ولم يترك مجالاً للتنفُّس. يركض فنركض وراءه. لا يتعب من المطاردة. ينطلق بزخم، ويُكمل بزخم. لم يفقد السيطرة على سياقه. يسير بثقة نحو قائمة المسلسلات المفضّلة. قوّته في ما لا يمكن توقّعه. وفي القبض على الأنفاس. يلعب على الأعصاب ويُحلِّي اللعب.
 


وفي قسم الثقافة
كتبت كني-جو شمعون: "منهارة"... الحياة في مواجهة انهيار الليرة وثرثرة الموت
بيروت قبل الحرب هي المدينة التي لا تنام، أما اليوم فهي المدينة التي تئنّ وتنزف. وبالرغم من كلّ مآسيها تأبى الموت وتنتفض من رمادها. رمزيّةٌ هي مبادرة "منهارة" للمدير الفني الشاب كارلو كاسابيان. تتمازج فيها صور معاناة اللبنانيين جرّاء الانفجار الذي دمّر نصف عاصمتهم، وأوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية المتردّية، كما تتجلّى إرادتهم التوّاقة إلى الحياة.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم