الأربعاء - 21 نيسان 2021
بيروت 20 °

إعلان

ترسيم الحدود: كيف حُلَّت عقدتها؟

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
قوات اليونيفيل في العديسة جنوب لبنان (أ ف ب).
قوات اليونيفيل في العديسة جنوب لبنان (أ ف ب).
A+ A-
لا تزال تطغى التطورات الداخلية التي تتنامى من عجز السلطة وتلهيها بجنس وزراء الحكومة العتيدة، على مسألة كشف عنها رئيس مجلس النواب نبيه بري عشية انفجار 4 آب وتتعلق بايجابية مرتقبة على مستوى ترسيم الحدود بين لبنان واسرائيل ولم تأخذ حجمها في ظل تسارع التداعيات السياسية والاجتماعية والاقتصادية بعد الانفجار. لكنه عاد فاشار الى الموضوع في البيان الذي اصدرته حركة " امل" في معرض الرد على العقوبات الاميركية التي استهدفت معاونه السياسي الوزير السابق علي حسن خليل فيما تحدث مساعد زير الخارجية الاميركيى ديفيد شينكر عن اتفاق اطار يوقع قريبا مع لبنان ويمهد لمفاوضات بين لبنان واسرائيل حول ترسيم الحدود. لا تملك الدوائر الرسمية بما فيها وزارة الخارجية او حتى رئاسة الحكومة تفاصيل هذا الملف الذي يقع كليا بين يدي الثنائي الشيعي من دون اي نجاح يذكر لمحاولة رئيس الجمهورية ميشال عون وفريقه انتزاعه من بري في الاونة الاخيرة وبعد نجاح رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو في تأليف حكومته بعد جولات انتخابية متعددة في خلال الاشهر الاخيرة. اظهر الاميركيون حرصا على بقاء الملف في يد بري وما يمثله في ظل اتفاق ضمني على مستوى الرئاسات الثلاث ان يكون هو من يتولى التفاوض استناد الى ان موافقة الثنائي الشيعي تضيق هامش التملص لاحقا من الاتفاق وتضعه امام مسؤولية التزاماته...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم