الأربعاء - 16 حزيران 2021
بيروت 23 °

إعلان

بالفيديو - جعجع لـ"النهار": تفاهم مار مخايل اتفاق شيطاني... ولو استقال نوابنا لأجروا انتخابات فرعية ومدّدوا للمجلس

المصدر: "النهار"
ميشيل تويني
ميشيل تويني
الزميلة ميشيل تويني ورئيس حزب "القوات اللنانية" سمير جعجع.
الزميلة ميشيل تويني ورئيس حزب "القوات اللنانية" سمير جعجع.
A+ A-
يبدأ اللقاء مع رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع بلحظة خوف ونستذكر معه مقطعاً من مقابلة أجريت مع النائبة ستريدا جعجع عندما تقول إن سمير جعجع لا يخاف ونسأله هل ثمة من لا يخاف؟
ويجيب انه طبعاً يخاف لكن عندما يخاف يحاول ألا يجعل الخوف يؤثر على قراراته. يتكلم عن لحظتين خطيرتين عاشهما: لحظة شخصية ولحظة على المستوى العام . على المستوى الشخصي هي عندما كان سنة 1976 طالباً في الجامعة الأميركية وكان في حزب الكتائب ووصف التنقل على الطريق بلحظات رعب، وكان يقرأ جريدة العمل وهو يتنقل من ساحة البرج إلى عين الرمانة وواجه حاجزاً، وكانت لحظة خوف، وتصور أنه سيختطف، خصوصاً عندما سيجدون معه جريدة العمل فخاف في تلك اللحظة. أما على المستوى العام  فكان سنة 1988 بعد أن تسلم ميشال عون الحكومة. كانت تلك الفترة بالنسبة لجعجع لحظات خوف، والذي كان يخاف منه حصل في كانون الثاني 1990.
 
 
وانتقلنا إلى لحظة دخوله السجن، واعتبر حينها أنها كانت لحظة تأثر أكثر منها لحظة خوف، خصوصاً عند رؤية الشباب متأثرين وهو يصعد في السيارة متوجهاً إلى السجن .
اما عن مرحلة 14 آذار والتحالف بين القوات والمستقبل والاشتراكيين وما إذا كان يتوقع آنذاك حصول ما حصل، خصوصاً بملف السيادة؟ فقال إن بين الـ2005 والـ2010 كان هنالك نمو اقتصادي رغم كل شيء وكانت هنالك أحلام كثيرة.
وسألناه من المسؤول عن فشل 14 آذار فاجاب: الإرهاب الذي تعرضت له 14 آذار ... 20 اغتيالاً ومحاولة اغتيال، 7 أيار عسكرية وتهويلات أخرى ...
وإذا كانت 14 آذار فشلت في موضوع السيادة، فكيف سينجح هو اليوم بمفرده؟
أجاب: "الحقيقة تبقى حقيقة، إن آمن بها 7 مليارات شخص أو شخص بمفرده، والشعلة يجب أن تبقى محمولة، وموازين القوى يمكن أن تُصحّح، لأن نقطة الارتكاز السياسية لـ"حزب الله" ليس السلاح بل التيار الوطني الحر . فيمكن تغيير الوضع وموازين القوى، أكثرية الشعب اللبناني نفَسُها 14 آذار" .
ونقول له إن هذا الجمهور خاب أمله بمن قاد 14 آذار بعد 2009، خصوصاً بعد موضوع التسوية؟ فأجاب أنه حاول من جديد اقناع الحريري وجنبلاط بالاستقالة من مجلس النواب، لكنهم فضلوا محاولة تشكيل حكومة، ولم يوافقهم الرأي لأنه يعتبر أن الآخرين سيئون ومحاولة تشكيل حكومة معهم مضيعة للوقت.
وسألناه لماذا لا يستقيل بمفرده من المجلس ربما ذلك سيربك الآخرين؟
قال: "الآخرون ربنا لم يربكهم، والشعب اللبناني على كل الأراضي اللبنانية لم يربكهم و 220 قتيلاً و6000 جريح بعد انفجار بيروت لم يربكهم، فالأكيد أن استقالة القوات لن تربكهم، واغلب الظن سيذهبون إلى انتخابات فرعية ويقولون إن هنالك مجلساً نيابياً جديداً، ولا حاجة لانتخابات نيابية سنة 2022، لأن رأسهم جهنمي وإذا استقالت القوات سيقولون استقالت جماعة إسرائيل وأصبح المجلس وطنياً" .
سألناه لماذا لم تحرك القوات ملف شهداء 14 آذار عندما استلمت وزارة العدل عبر القضاء اللبناني؟ فقال "إن الضابطة العدلية لم تحقق في تلك الملفات، في ملف اغتيال لقمان سليم لا يوجد ورقة لدى أي ضابطة عدلية، لسبب بسيط وهو عندما يوجد شك أن "حزب الله" له صلة بالملف، فإن الضابطة العدلية تتعطل فوراً ...
انتقلنا إلى "لحظة ندم ". وفي موضوع الرئيس ميشال عون أكد تمسكه بكل كلمة قالها عنه في الماضي وما زال مقتنعاً بكل وصف وصفه للرئيس عون، لكنه انتخبه لأن "ما في شي وإلا في شي أسوأ منه".
ويصف جعجع تفاهم مار مخايل "بالخيانة الوطنية الكبيرة، كلمات جميلة بمحتوى شيطاني، هو السكوت عن شيء شاذ لأخذ دعم "حزب الله" .... القوات لا تفعل ذلك" .
في ملف الأحزاب، نسأله لماذا لا يوجد تداول سلطة في حزب القوات اللبنانية فيقول: "انجيلا ميركيل في ألمانيا تحكم منذ 20 سنة، تداول السلطة مهم إلا إذا كان شخصاً ناجحاً في مكانه، القواتيون راضون".
وعمّن يمول القوات اللبنانية؟ يقول "بشكل أساسي الاغتراب، رجال الأعمال. لكن لا أخفي أن سنة 2005 وسنة 2009 عندما أتى المال السياسي كان يأتي المال السياسي للقوات أيضاً... يوجد دول تتلاقى مصالحها مع ما تفعلينه، لكن هذا لا يعني أن قرارك أصبح في مكان آخر" .
*لمشاهدة المقابلة كاملة عبر موقع "النهار" ويوتيوب "النهار".

 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم