الإثنين - 14 حزيران 2021
بيروت 28 °

إعلان

وليد فارس لـ"النهار": تحرُّك نحو الكونغرس... والعين على مفاوضات فيينا

المصدر: "النهار"
كني-جو شمعون
Bookmark
الدكتور وليد فارس.
الدكتور وليد فارس.
A+ A-
تتضافر الجهود الداعمة لانعقاد مؤتمر دولي من أجل لبنان برعاية الأمم المتحدة، من شأنه إيجاد سبل تكفل حياد الدولة وسيادتها على كافة أراضيها. وكان البطريرك الراعي اعتبر أن الممارسة السياسيّة تؤكّد أن لبنان "مهما طال الوقت، لا يقوم من حالته دون مؤتمر دولي يُعلن حياده. خارج هذا المسار سيبقى ينتقل من أزمة إلى أخرى، ومن حرب إلى أخرى، ومن فشل إلى آخر...". في سياق متّصل، زار الأمين العام للتحالف الأميركي الشرق أوسطي للديموقراطية AMCD طوم حرب البطريركية المارونية للاطّلاع على مبادرة بكركي ونقل الرؤية إلى أعضاء في الكونغرس الأميركي وقيادات ضمن التحالف ومنظمات إغترابية تنشط في هذا الصدد. أسئلة عدّة تُطرَح حول حيثيّات الزيارة وأهدافها.  في هذا المضمار، يوضح الدكتور وليد فارس، المستشار الأسبق للرئيس دونالد ترامب ومرشحين آخرين وأعضاء في الكونغرس الأميركي والبرلمان الأوروبي لـ"النهار"، أن لقاء المهندس حرب مع غبطة البطريرك أتى بتفويض من فدراليّة منظمات غير حكومية لبنانية-أميركية وشرق ‏أوسطية-أميركية تعمل منذ عدّة سنوات في الولايات المتحدة لدعم قضايا الحرّيات في منطقة الشرق الأوسط. ويُعلّل أن تَحرُّك اللبنانيّين-الأميركيّين جاء تلبية لنداء البطريرك الذي طلب فيه من المواطنين المقيمين والمغتربين أن يدرسوا طرح المؤتمر الدولي من أجل حياد لبنان.  ويشير إلى أن مجموعات مختلفة ومنها المجموعة الأميركية-اللبنانية التي عملت سابقاً على إنجاز القرار 1559 هبّت لتدارس الموضوع والاطلاع على الأفكار المطروحة. "هذا يعني أن المبادرة في بدايتها وليس لها تصوّر مسبق". ويَلفتُ إلى أن الخطوة غير الحكومية ستقود إلى...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم