الخميس - 17 حزيران 2021
بيروت 23 °

إعلان

صباح الثلثاء: حوار الطرشان والإنهيار الشامل... برلين على خط التأليف

المصدر: "النهار"
النهار.
النهار.
A+ A-
صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الثلثاء 8 كانون الأول 2020

مانشيت "النهار" اليوم جاءت بعنوان: كَسْر الجمود الحكومي و"الدعم" يحرّك الشارع مجدداً
اذا صح ان لقاء النصف ساعة الخاطف بعد انقطاع ثلاثة أسابيع، يعد تقدما باعتبار انه أدى الى "ربط نزاع" إضافي، ولو واعد، في اجتماع يفترض ان يدوم ويتعمق اكثر في تعقيدات، وربما استحالات مأزق تأليف الحكومة الجديدة، فان ذلك يقود الى خلاصة واحدة هي ان "ظهور" الرئيس المكلف سعد الحريري في قصر بعبدا امس أعاد فتح مسار الكلام ولكنه لم يفتح مسار الانفراج. وليس من المغالاة القول ان الأولوية التي احتلت المشهد الداخلي، والمرشحة لاحتلاله في الأيام الطالعة أيضا، تتمثل في تقدم مسألة رفع الدعم عن السلع الاساسية، وهي المسألة الحارقة التي باتت تعني اكثر من ثلثي الشعب اللبناني المنزلق باطراد بأكثريته الى مستويات الفقر والعوز والحاجة بما دفع الأمم المتحدة الى دق ناقوس الخطر حيال كارثة محدقة بلبنان حيال أي رفع مرتجل للدعم او غير مقترن بضمانات اجتماعية.


افتتاحية "النهار" كتبها الوزير السابق رشيد درباس: على قرن ثور

 قامت دولتنا منذ مئة عام بهيئة سَوِيَّةٍ سليمة وأعضاء متكاملة: نظرها من استشراف الجبال وحِدَّتِها، وسمعها من آذان الأودية، وشرايينها أنهار من الصفا والعسل، وأحشاؤها من خصب السهول وما كَنَّتِ الأرض من جذور واكتست من سنبل وثمر.

"يوم النصر"... انطلاق حملة التلقيح ضد كورونا بالمملكة المتحدة في "خطوة هائلة" أطلقت المملكة المتحدة، صباح اليوم، حملة تلقيح الأشخاص الأكثر ضعفاً ضد كوفيد-19، لتكون أول بلد غربي يخطو هذه "الخطوة الهائلة" في مكافحة فيروس #كورونا المستجد.


وفي أحداث ليل أمس:
قطع الطريق أمام الصيفي:
  قطع عدد من المحتجين الطريق أمام الصيفي تزامناً مع اجتماع اللجنة الوزارية للنظر في ترشيد الدعم.
 

(تصوير حسن عسل).
محتجّون في ساحة النور في طرابلس وقطع طريق البحصاص وأوتوستراد البالما:
تجمع عدد من المحتجين في ساحة النور في طرابلس احتجاجاً على رفع الدعم وعمد آخرون إلى قطع طريق البحصاص عند شركة الكهرباء.
كما قُطع أوتوستراد البالما.
 


 
اعتصامات وتحركات متنقلة في الأشرفية:
مع بدء الحديث عن رفع الدعم عن الطحين، تجولت مجموعة من المحتجين على مناطق عدة في منطقة الأشرفية، وانتقل المحتجون من منزل وزير الاقتصاد راوول نعمة إلى مطعم تواجدت فيه زوجة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة.
 

(تصوير مارك فياض).
 
وفي مقالات اليوم، كتب راشد فايد: مياه غازية
أكثر من 90 تجمعا شعبيا حاشدا غطت مدن فرنسا الكبرى اعتراضا على "قانون الأمن الشامل" الذي يوصف بانه ينتهك الحريات ويقنن عنف الشرطة، ويجرم التقاط صور وفيديوهات لقوات الامن، بنية فضح تجاوزاتها. ويقول المعارضون أن خطر هذا القانون مستقبلي، حين ترفع تدابير الحجر، وتكشف نسبة عالية من البطالة، والأزمات الإجتماعية المختلفة، فينزل المواطنون إلى الشارع، وتقع المواجهات مع الشرطة وانتهاكاتها.

وكتب علي حمادة: الإنهيار الشامل قبل الإنقاذ؟
بصرف النظر عما اذا كان تحريك تشكيل الحكومة المستجد كمسعى لمواكبة المبادرة الفرنسية التي تأخذ هذا الأسبوع طابعا أوروبيا، مع انضمام المانيا اليها بما يمنحها مزيدا من القوة والاندفاع، فإن الانهيار الشامل للبنان ما عاد مسألة نظرية، ولا عاد ضربا من ضروب التنظير السياسي او الاكاديمي. فالانهيار الشامل كاحتمال اكثر من وارد في مدى منظور، وربما اقرب مما يتصور البعض، وُضع على طاولات عواصم القرار المعنية بالازمة في لبنان، لا سيما العواصم التي تسعى لتجنيب لبنان هذا الاحتمال الكارثي، مع كل ما يحمله من نتائج خطيرة على البلد على جميع المستويات، فضلاً عن انعكاساته على الاستقرار الأمني الهش الذي يعيشه لبنان في هذه المرحلة.

وكتب سركيس نعوم:
تحرَّك القضاء بعينٍ واحدة... متى يفتح العين الثانية؟
قرار فتح ملف الفساد في لبنان ومحاسبة ممارسيه على اختلاف مستوياتهم ورغم انتماءاتهم الطائفية والمذهبية والحزبية والسياسية يُرحّب به اللبنانيون على تنوعهم وتناقضهم رغم اختلافاتهم العميقة جداً التي حالت دون توحّدهم في مواجهة المنظومة السياسية الشاملة المسؤولة الأولى عن أوضاعهم الحالية البالغة التعاسة لا بل عن قرب انهيار دولتهم بغالبية مؤسساتها الرسمية واقتصادهم ومصارفهم وعملتهم الوطنية ووحدتهم "المزيّفة". لكنهم تساءلوا كثيراً بعد تحوّل "سلحفاة الدولة" وقضائها المعروفة بالبطء الشديد في تحرّكها "أرنباً" معروفاً بسرعته ومبادرتها الى الإحالة الى القضاء مجموعات عدّة من المتهمين بالفساد متنوّعي الانتماء السياسي والطائفي والمذهبي والحزبي، تساءلوا إذا كانت نية هذه الدولة وتحديداً رؤسائها الثلاثة وفي مقدمهم العماد ميشال عون ونية الدولة الرابعة غير الرسمية صاحبة الكلمة الأولى فيها صافية، واذا كان هدفها تطهير الدولة فعلاً من الفساد ومعاقبة ممارسيه مهما علت رتبهم والمواقع وتنوّعت الانتماءات وحماياتها القوية عادة.

وكتب غسان حجار: التعرض لعدنان القصّار نموذج لما سيكون
قد يكون المصرفي الكبير والوزير السابق عدنان القصار مستأهلاً التكريم وليس التعرض له بالإهانة خصوصاً أنه يعاني أوضاعاً صحية حرجة، لكن في الوقت نفسه من غير الممكن إلقاء اللوم على والد حُرم تحويل عشرة آلاف دولار لنجله الذي يدرس في الخارج، وذلك رغم إقرار قانون يتيح له ذلك، علماً ان القانون يثير السخرية، إذ إن عدم إقرار قانون "الكابيتال كونترول" يجعل من عدم القبول بتحويل المبلغ انتهاكاً لحقوق المواطن - المودع، ويستوجب محاكمة المصرف الذي يمتنع عن الأمر، فكيف الحال مع قانون ينظم هذه العملية للطلاب لكنه لا يطبَّق؟!
 


وسأل عقل العويط: ما الذي يمنع استخراج الأمل وتصنيعه؟
"أعرف جيّدًا أنّ الأمل موجود هنا، ولكن في الجحيم أيضًا، ثمّة الأمل بالتأكيد" (جورج دوهاميل، "حياة الشهداء"، مركور دو فرانس، 1917)تسخر نفسي من نفسي سرًّا - وأحيانًا علنًا - عندما أُحدِّث حالي وأُحدِّث الآخرين عن الأمل (الواهم والطوباويّ) في احتمال الخلاص من كابوس الطبقة السياسيّة – الطائفيّة – المذهبيّة – الماليّة الحاكمة، والخروج من الوهدة الوجوديّة الخطيرة التي سقط فيها لبنان. أمّا السخريّة أوّلًا، فلأنّ الأمل يجب ألّا يكون واهمًا أو طوباويًّا، إذا أريد له أنْ يتحقّق. بل يجب أنْ يكون رؤيويًّا، عقلانيًّا، وعارفًا، ولِمَ لا دقيقًا، واقعيًّا، موضوعيًّا، منطقيًّا، ومنهجيًّا. أمّا السخريّة ثانيًا، فلأنّي أخشى الخشية كلّها أنْ يكون هذا الأمل "فوفاشًا"، جاهلًا، سطحيًّا، سخيفًا، ساذجًا. بل كاذبًا، منافقًا، و"بيّيع حكي". كلّما كنّا رؤيويّين، عقلانيّين، عارفين، دقيقين، واقعيّين، موضوعيّين، منطقيّين، ومنهجيّين، كان هذا الأمل قابلًا للتحقّق، وإنْ في الجحيم.

وسألت روزانا بومنصف: ما هي الغاية من حملات الفساد ؟
اثار الكشف شبه اليومي اعلاميا لنزر او عينات من ملفات فساد علامات استفهام عن الجهة التي تقف وراءها والغاية منها . وتعتقد مصادر سياسية ان الحملات التي تشن تحت عنوان الفساد،على صوابية المبدأ وضرورته ، فانها لا تقع في التوقيت الصحيح الذي يربطه كثر ليس بما بعد فرض العقوبات الاميركية على النائب جبران باسيل بل ايضا في توقيت ملح ويشكل اولوية للبنانيين يتقدم على كل الصراع القائم وعملية تصفية الحساب السياسية الجارية وهي اولوية ايجاد امكان للعيش بكرامة في هذا البلد وعدم التعرض للاهانات المذلة يوميا. وتعتبر مصادر سياسية متعددة هذه الحملات بمثابة عملية هروب الى الامام في زمن يحتاج الى لملمة الوضع بدلا من المزيد من شرذمته لا سيما وان ملفات الفساد راهنا لا تؤدي الى اي مكان وخصوصا لان القضاء قد تم تعطيله او رسم علامات استفهام كبيرة عليه برفض رئيس الجمهورية العماد ميشال عون توقيع التشكيلات القضائية.

وسأل جهاد الزين: كيف نستفيد من تجربة التفاوض الفاشلة على الحدود البحرية بين اليابان والصين؟
أقرأ حاليا كتابا ثانيا لريتشارد ماكريغور أحد أبرز المختصين في الصحافة الغربية بشؤون شرق آسيا وخصوصا الصين وله كتاب عن الصين سبق أن توقفتُ عنده في مقال لي مؤخرا وهو كتاب تحت عنوان: "الحزب- العالم السري لحكّام الصين الشيوعيين" في مناسبة الحديث عن الحركة الشبابية الاحتجاجية ضد السلطة الصينية على جزيرة هونغ كونغ الآخذة تحت ضغط بكين بفقدان وضعيتها الخاصة التي منحها إياها اتفاق الانسحاب البريطاني منها عام 1997 على أساس قاعدة “سيادة واحدة للدولة الصينية ونظامان مختلفان للحكم"، وهذا الضغط بات يهدد بانهيار هونغ كونغ كمركز مالي و خدماتي عالمي عبر ضرب سلطات بكين للديناميكية الديموقراطية في الجزيرة. ومن هنا أقمتُ بعض المقارنة، من حيث النتيجة، مع الانهيار اللبناني. اليوم أقف عند كتاب آخر لهذا الصحافي الأسترالي صادر عام 2017 تحت عنوان: ASIA’S RECKONING- The Struggle For Global Dominance - Penguin Book وفي ذهني الحصول على مادة تفيد أو تصلح لمقارنة ومقاربة المفاوضات القائمة بين لبنان وإسرائيل حول الحدود البحرية بما تعنيه من تفاوض على الثروة الغازية.

وكتب أحمد عياش: عون - الحريري: حوار طرشان بلا جبران
قبل انتشار النبأ حول لقاء مرتقب بين رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري بعد انقطاع دام اسابيع، كانت هناك معلومات تؤكد ان "معجزة" فقط تستطيع ان تُخرج موضوع تأليف الحكومة الجديدة من عنق الزجاجة حيث هو عالق منذ تكليف الرئيس الحريري مهمة التأليف في 22 تشرين الاول الماضي. وتستند هذه المعلومات الى ما تسرب من لقاء جمع الحريري والسفير الروسي الجديد في لبنان الكسندر روداكوف. قبل عرض هذه المعلومات، كانت لافتة الحملة الاعلامية التي شنّها "حزب الله" على المحاولة الاخيرة التي قام بها الرئيس المكلف لتقديم تشكيلة لحكومة من 18 وزيراً تشبه مواصفات المبادرة الفرنسية التي لا يزال الحريري يعلن تمسكه بها. وتركزت هذه الحملة على رفض الحزب ما سمّاه "محاولة استفراد" تستهدف "التيار الوطني الحر" بغية فرض صيغة أمر واقع عليه تتجاهل وزنه النيابي.

وكتب رضوان عقيل: برلين على خط التأليف: لن تدعم لبنان بقرش واحد... قبل الاصلاحات
دخلت برلين على خط تأليف حكومة جديدة ومواكبة يوميات الحياة السياسية في لبنان. ولم تتغيب الديبلوماسية الالمانية في الاصل، لكنها أخذت في الآونة الاخيرة تهتم اكثر وتبدي رأيها في الكثير من الملفات الداخلية في البلد، وتركز على إطلاق عجلة الاصلاحات التي باتت مادة متلازمة في مواقف اكثر من عاصمة حيال لبنان، ومطالبة قواه السياسية بتطبيق جملة من الاجراءات والمشاريع الاصلاحية لترافق خطة الحكومة المقبلة للحصول على دعم من الخارج. وتؤيد المانيا مبادرة فرنسا في اتجاه لبنان نظراً الى العلاقات التي تربط الجارين الاوروبيين اللذين يشكلان الحجر الاول في مدماك الاتحاد الاوروبي الذي سيكون في طليعة الجهات التي ستقدم مساعدات للبنان في المستقبل في حال تم بالفعل تطبيق جملة من الاصلاحات التي تشدد عليها برلين...

وكتب موريس متى: حركة تجارية معدومة وتراجع الحجوزات الى بيروت 80% قانون معجل لتمديد المهل والمؤسسات لتعليق العمل بالتعميم 568
لا تتوقع القطاعات السياحية والتجارية والاستهلاكية الكثير من الحركة خلال فترة الاعياد، فيما يبقى التعويل على بعض المغتربين الذين قد يقررون تمضية هذه الفترة في ربوع بلدهم، ما قد يساهم في ضخ بعض الحياة في شرايين الاسواق وإدخال العملة الاجنبية التي قد تساعد على صمود ما تبقّى من مؤسسات. الارقام التي ظهرت في الفترة الاخيرة لا تنبىء بالإيجابية، ومنها ما أظهره "مؤشر جمعية تجار بيروت – فرنسَبنك لتجارة التجزئة" للفصل الثالث من عام 2020 لناحية الانخفاض في الحركة الاستهلاكية، وتواصل التدهور المالي والاقتصادي والمعيشي نتيجة تراكم الازمات والتطورات غير المؤاتية، ومنها عجز الحكومة عن إدارة الازمة والاقفالات العشوائية التي واكبت المساعي الهادفة الى وقف انتشار فيروس كورونا مرورا بتبعات انفجار المرفأ والقيود المصرفية ومزيد من التقنين في المصروف والاستهلاك من قـِـبل الأسَر اللبنانية المقيمة، حتى في السلع والمواد المعيشية، بما في ذلك السلع المدعومة من وقود أو أدوية، أو مشمولة بالسلة الغذائية، توازيا مع تدهور سعر صرف الليرة وارتفاع التضخم الى مستويات قياسية قد يصل بحلول نهاية هذا العام الى 145% سنويا.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم