الجمعة - 18 حزيران 2021
بيروت 25 °

إعلان

صباح الثلثاء: 9 سنوات بعد غسان تويني و"السودان أحسن من لبنان"... هل عون بمثابة الأسد لإيران والحزب؟

المصدر: "النهار"
"في الطريق إلى الارتطام" (تعبيرية - "النهار").
"في الطريق إلى الارتطام" (تعبيرية - "النهار").
A+ A-
صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الثلثاء 8 حزيران 2021

مانشيت "النهار"، اليوم، جاءت بعنوان: تمويل قسري للكهرباء و"ولادة" الكابيتال كونترول
إذا كانت الانفراجة الحاصلة في إعادة توفير تمويل حاجات الفيول لكهرباء لبنان شكلت امس عنواناً إيجابياً وسط الواقع المأزوم على مختلف المستويات المالية والخدماتية والإجتماعية، كما شكل الانجاز المتأخر جداً للنسخة الأولى لمشروع قانون "الكابيتال كونترول" مؤشراً إيجابياً آخر ولو ان رحلته لم تبلغ بعد محطتها التشريعية الأخيرة في مجلس النواب، فان ذلك لم يخفف وطأة الاختناقات الأخرى المتصلة بتفاقم الازمات الخدماتية والمالية الأخرى، ولا حجب بطبيعة الحال الدوران الفارغ في حلقة الانسداد الحكومي ولو بقيت بعض الرهانات عالقة على مبادرة رئيس مجلس النواب نبيه بري.
 


الضمان الاجتماعي يبدأ ترشيد نفقاته: الموافقات الاستشفائية للطوارىء فقط
عممت المستشفيات الخاصة على الاطباء والمسؤولين فيها بضرورة وقف الموافقات الاستشفائية لجميع الحالات غير الطارئة، واستندت بذلك وفق ما قالت "على تعميم الضمان الاجتماعي الى جميع المسؤولين في الصندوق تحت طائلة الملاحقات القضائية". وأبلغتهم أن الطبيب المراقب سيلغي أي فاتورة لمريض دخل المستشفى بحالة غير طارئة اعتبارا من الساعة الرابعة بعد ظهر 7 حزيران الجاري على ان يستثنى من التعميم المرضى الذين لديهم مواعيد مسبقة للدخول عن الفترة الممتدة من 7/6/2021 لغاية 11/6/2021.
 


وفي افتتاحية "النهار" كتب رشيد درباس: جرائم الامتناع
"ولا تُطِعْ كلَّ... منّاعٍ للخير معتدٍ أثيم"قرآن كريم- سورة القلمليست الجريمة في علمِ القانون فعلًا إيجابيًّا فحسب، يستحقُّ مرتكبه العقاب؛ بل ثمَّةَ جرائم تحصلُ بالامتناع السلبي، وتترتَّبُ فيها مسؤوليةٌ جزائيةٌ على من يحجم عن إتيان سلوك معين كان من شأن القيام به الحيلولةُ دون تحقق النتيجة التي يجرمها قانون العقوبات. مثال ذلك أن يمتنع طبيب عن إسعاف مريض فيلفظ أنفاسه، أو يُحْرَمَ مجنيٌّ عليه من الطعام فيموت، أو يعلم شخص بوجود مشروع تخريبي يهدد أمن الدولة فلا يبلغ أولي الأمر، أو يتقصَّد امرؤٌ ألّا يعقل كلبه الشرس، فيتمادى في إلحاق الأذى بالناس.
 


في مقالات اليوم

كتّاب "النهار"
سأل نبيل بومنصف:
9 سنوات بعد غسان تويني: أي حاجة لتأريخ فكر صنع للمستقبل؟
يغدو مبتذلاً كل ما يقال ويكتب في الذكرى التاسعة لرحيل عميد "النهار" معلمنا التاريخي غسان تويني امام فداحة العودة بل فجيعة ان تعود مجدداً الى فكره فيما أنت اللبناني قيض لك قدرك ان ترزح تحت براثن زمن الانهيار الراهن .
 


وسأل غسان حجار: إزدواجية الجنسية والانتماء عمالة؟
في عظته اول من امس، تحدث المطران الياس عوده عن ازدواجية عبادة الله والمال التي يعتبرها الانجيل شبه مستحيلة، بل انه يحسمها بقوله "لا تعبدوا ربّين، الله والمال"، واشار الى المعادلة نفسها في المواطنة. فلا يعني شيئا امتلاكك جنسية لبنانية إن كان انتماؤك إلى مكان آخر. واعتبر انه "لا يمكن لأحد أن يعبد ربّين، أو أن يكون أميناً لجهتين قد تتعارض مصالحهما"، سائلا: "كيف يمكن لإنسان أن يمتلك جنسيتين، وإلى أي جنسية يكون ولاؤه؟ فكيف إذا كان مسؤولا؟".
 


وسأل سركيس نعوم: هل تستمر "الإمارات" في الانفتاح على سوريا الأسد؟
تواجه سوريا بشار الأسد تحديات اقتصادية كبيرة والجمهورية الإسلامية الإيرانية حليفتها ومنقذتها مع روسيا تقدّم لها ما يمكّنها من مواجهة بعضها لا كلّها لأنها بدورها تواجه تحديات أكبر اقتصادية وأمنية وعسكرية تسبّب بها الصراع الكبير المزمن بينها وبين الولايات المتحدة والمواجهة العسكرية غير المباشرة الدائرة بينهما ولا سيما في العراق، كما المواجهة غير المباشرة أيضاً الدائرة بينها وبين المملكة العربية السعودية في اليمن وخارجها. تسعى سوريا هذه الى "فك ضيقتها" كما يُقال لكنها مثل منقذتها إيران شبه معزولة عن العالم ولا سيما الذي منه يستطيع مدّها بما تحتاج إليه في ظروفها العصيبة الراهنة مثل أميركا وأوروبا وغيرها من الدول المتقدمة اقتصادياً وسياسياً في آن واحد.
وسألت روزانا بومنصف: هل عون بمثابة الأسد لايران والحزب؟
في المواقف الاخيرة لرئيس مجلس النواب نبيه بري وكذلك لنواب ومسؤولين ضمن الثنائي الشيعي اصرار على ان عرقلة تأليف الحكومة داخلي وكلها من عندياتنا فحسب ، في مسعى الى نقض الانطباعات وحتى المعطيات التي يصر افرقاء على اعتبارها مرتبطة بتعزيز ايران اوراقها على طاولة التفاوض المتجددة جول الملف النووي. يجاري بعض السفراء الغربيين هذا الموقف مع اقرارهم بصعوبة فصل لبنان عن ازمات المنطقة ولكن يضغطون من اجل ان يستلم اللبنانيون مصيرهم بانفسهم ولا يربطونه بتطورات المنطقة.
 


وكتب مازن عبود: في الأزمات فرص أيضاً
رأى اللورد نيكولاس ستيرن في تقرير المملكة المتحدة "قيادة مجموعة السبع من أجل الانتعاش الاقتصادي والنمو المستدام والمرن والشامل" الى القمة التي ستُعقد ما بين 11 و13 حزيران الجاري في كاربيس- كورنوال، أنّ "ثمة فرصة فريدة لتحقيق النمو والوظائف وضمان الاستدامة البيئية اليوم". وأشار الى ان "الانتقال إلى عالم خالٍ من الانبعاثات، لا يشكل كلفة أو عبئًا، بل يمثل أعظم الفرص الاقتصادية والتجارية في العصر الحديث". ودعا الى "تغيير منهجي وجوهري واستثمارات كبيرة، وقيادة حاسمة لإدارة التحول".

وكتب عقل العويط: البيت والبوصلة والمنارة
همومٌ لبنانيّةٌ راهنة تشغل البال. هي عظيمةٌ وفادحةٌ ومٌعمية، إلى حدٍّ تجعل المرء لا ينتبه إلى أيّ همومٍ أخرى مهما عظمت، وتكاد تجعله في الآن نفسه عاجزًا عن التفكّر الإيجابيّ، الخلّاق، المنتج، السليم، الهادئ، الرصين، والعاقل. لكن ما لي ولهذه السفسطة التي قد تكون مُحبِطة، لأنّها تُراوِح مكانها، في حين بجب أنْ تفضي إلى ما يجب أنْ تفضي إليه بلا تأخير، الآن وهنا: خلعُ هذه الطبقة السياسيّة الفاسدة، وهذه السلطة التي تستولي على لبنان. ثمّة في المقابل من المنارات ما يجعل المرء المُحبَط نفسه أعمق أملًا، وأشدّ عزمًا، وأكثر قدرةً على مواجهة هذه الهموم الماحقة.

وسأل راجح خوري:
تنامون جيداً أيها المسؤولون؟
كيف تنامون أيها المسؤولون، وعلى أي اسرّة فخمة، وبماذا تحلمون عن هذا الشعب، الذي يعامل كقطيع من الماعز تذبحونه وتسلخونه وتأكلونه؟ فعلاً بماذا تحلمون ليلاً، بمزيد من ينابيع الدولارات تتدفق الى جيوبكم من نزف اوردة شعبكم المذبوح كدجاجة، ولكن أولم تتسلل الأفاعي ولو مرة الى احلامكم، او تلتف على اعناقكم خنقاً او تنزلق الى قلوبكم، أولم تشاهدوا احلاماً مخيفة كأن تدخل العقارب الى رؤوسكم من أنوفكم، او كأن تتسلل السقايات الى جوفكم من آذانكم؟

وكتب علي حمادة: في الطريق إلى الارتطام الكبير
كلما مر الوقت، ولم يبادر المعنيون بتشكيل الحكومة المقبلة الى اطلاق سراح العملية السياسية في البلاد، يقترب لبنان من مرحلة الارتطام الكبير الذي سيؤدي حتما الى قلب الطاولة على الجميع. فالانهيار الشامل الذي نتلمّسه منذ اشهر عدة متواصل، وتزداد وتيرته تسارعاً الى حد بات معه لا يمر يوم على اللبنانيين من دون ان يفيقوا على مزيد من الازمات الكبيرة. والحقيقة ان تعبير "أزمات" لم يعد ينطبق على الواقع، انما صار تعبير "الكوارث" اكثر ملاءمة لما يصيب لبنان واللبنانيين يوما بعد يوم، في ظل هذه الطغمة المجرمة المتحكمة برقاب الناس، وبمستقبل أولادهم. لقد بدأنا ندخل مرحلة الانهيار الشامل لمؤسسات الدولة، ولقطاع الخدمات الحيوية مثل...
 


في قسم السياسة
كتب رضوان عقيل: جنبلاط لـ"النهار": السودان أحسن من لبنان
لا شيء يقلق رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط هذه الأيام أكثر من الهموم المعيشية والاقتصادية الخانقة التي تقضّ مضاجع اللبنانيين. ولا يكفّ عن طرح الاسئلة عن السر الذي يمنع تأليف حكومة طوال الاشهر الاخيرة في خضم هذا السيل الجارف من التحديات. "ولماذا تضييع كل هذا الوقت وتكبد كل هذه الخسائر؟". لم يعد في مقدور الرجل ان يفعل شيئا حيال معضلة تشكيل الحكومة، لكنه يبقى في موقع المواكب والمساند للرئيس نبيه بري في تعويله على مبادرته.
 


وكتبت منال شعيا: أيّ خيارات يمكن أن تترجمها الانتخابات النيابية؟ لا شيء علمياً بعد وكل ما يُحكى غير دقيق
لا شيء يوحي أننا في زمن التحضير لانتخابات. لا انتخابات فرعية أصلاً أُقِرت في المدى المنظور، ولا انتخابات مبكرة سترضى بها السلطة الآن. أما الانتخابات العامة المقبلة والتي يُفترض ان تُجرى في أيار المقبل، أي خلال أقل من سنة، فلا احد يستطيع تأكيد اجرائها، في بلد يفتقر الى ادنى مقومات العيش، الا العيش دقيقة بدقيقة ولحظة بلحظة (!) لكثرة الويلات والأزمات. في الأساس، ليس الجو جوَّ انتخابات، ولا مزاج الرأي العام هو مزاج انتخابي، ما دامت هموم المواطن لا تُعدّ ولا تحصى. على المقلب الآخر، يتباهى اهل السلطة في ان واقعهم الانتخابي لم يتبدّل، وان الأحجام لن تتغيّر في الاستحقاق الانتخابي المقبل، فيما المعارضة ومعها المجتمع المدني الذي أفرزه الحراك الشعبي الأخير يشدّ الهمّة، مستندا الى النقمة الشعبية التي يمكن ان تنتج التغيير المنشود.
 


وكتب أنطوني عيسى الخوري: الذكرى الوطنيّة لشهداء القضاء
الثامن من حزيران عام 2021 الموافق للذكرى الثانية والعشرين لاغتيالكم أيها الزملاء الرؤساء الشهداء القضاة: حسن عثمان وعماد شهاب ووليد هرموش وعاصم أبو ضاهر، على قوس محكمة الجنايات في الجنوب، وقد جعل فخامة رئيس الجمهوريّة العماد ميشال عون مشكوراً من هذه الذكرى في العام 2018 ذكرى وطنيّة يستذكركم فيها كلّ الوطن لأنها ترمز إلى التفاني بالعمل حتى...

وكتب مجد بو مجاهد: ذكرى غسان تويني في حقبة "اللازمان اللبنانيّ": كيف ضبطُ الساعة بتوقيت دولة الحريّات ورموزها؟
يغيب الزمان اللبنانيّ عن التوقيت المحسوس في مرحلة "اللازمان" المفتقرة إلى منطق الدولة. ولعلّ ما تبقّى من نقش ملموس يدوَّن في مواعيد روزنامة الأيام العابرة، هو عبارة عن ذكرى تعكس ذاكرة متحرّكة ومستعادة بأشعّة الضوء التي تخترق حقل الفراغ المسيطر، أملاً في أن يكسب الجسم اللبناني تواجداً، يحرّك زَمنه المتوقّف، ومعيداً روحيّة دولة ورجال.
 
 


في قسم الدوليات
سأل جورج عيسى:
العالم إلى الأحاديّة القطبيّة الأميركيّة مجدّداً؟
عوامل كثيرة تحدّد مسار توازن القوى العالميّة، ومن ثَم شكل النظام الدوليّ. ففيما أُقرَّ بتصاعد قوّة الصين الذي بدأ خصوصاً منذ نحو سنة 2002 أمراً حتمياً، التساؤل هو عن ديمومة هذا التصاعد كموضوع بديهيّ أيضاً. لعلّ أبرز توصيف لمسار الصين خلال العقود الماضية، أتى على لسان البنك الدوليّ، الذي أشار إلى أنّ بيجينغ عبّرت عن "أسرع توسّع مستدام من اقتصاد رئيسيّ في التاريخ". تتوقّع الصين أن تتخطّى الولايات المتحدة كأكبر قوّة اقتصاديّة قبل نهاية العقد الحاليّ. لكنّ القوّة الاقتصاديّة هي مجرّد عنصر واحد في معادلة تزعّم العالم. يؤمن الصينيّون بأنّ تراجع الهيمنة الأميركيّة العالميّة أمرٌ "حتميّ"، بل "لا عودة عنه". حربا أفغانستان والعراق أنهكتا الولايات المتحدة وسمحتا للصين وحتى لروسيا بالنهوض سريعاً، بالتوازي مع تشتّت الجهود الأميركيّة في الخارج. ووصل الاستقطاب الداخليّ إلى ذروته في السنوات الأخيرة، ومن غير المؤكّد تضاؤل حدّته في ولاية بايدن، بصرف النظر عن وعود الأخير.
 


في قسم الاقتصاد
كتب موريس متى:
لجنة المال أقرت اقتراح قانون "الكابيتال كونترول" كنعان: يمنع الاستنسابية والكلمة الفصل لمجلس النواب
بعد جلسات مكثفة من النقاش والبحث، خرج الدخان الابيض من لجنة المال والموازنة النيابية معلنا إقرار اقتراح القانون الرامي إلى وضع ضوابط إستثنائية وموقتة على التحاويل المصرفية، اي قانون "الكابيتال كونترول"، فيما يبقى مصير سرعة اقرار هذا القانون في الهيئة العامة لمجلس النواب رهن قرار رئيس المجلس نبيه بري، الذي يمكنه إحالة القانون مباشرة على اللجان النيابية المشتركة ليقر، او إحالته على لجنة الادارة والعدل قبل إرساله الى اللجان. ما هي أبرز الاجراءات التي لحظها اقتراح قانون "الكابيتال كونترول" الذي أقرته لجنة المال والموازنة برئاسة النائب إبرهيم كنعان؟ يمنع اقتراح القانون التحاويل إلى الخارج مهما كانت طبيعة الحساب ونوعه، على ان يستثني ما له الصفة الدائمة اي حسابات المؤسسات المالية الدولية، والمنظمات الدولية والإقليمية والسفارات الأجنبية، والأموال الجديدة التي أدخلت إلى المصارف ولم تكن قد حوّلت إلى الخارج بعد 17 تشرين الأول 2019.
 


وكتبت أسرار شبارو: حجوزات "مفوّلة" في اتجاه بيروت لكن هل ما زال بإمكان اللبناني السفر للسياحة؟
"اللبنانيي عيّيش"، وصف صدَق على مدى سنوات. فرغم كلّ الظروف التي مرّ بها لبنان، استطاع شعبه أن يجد في كلّ أزمة أوقاتاً للترفيه وتناسي الأزمات. لكنّ ما يمرّ به البلد اليوم لا يشبه أبداً ما حصل حتى في ظلّ الحرب الأهلية؛ أزمات لا تعدّ ولا تُحصى، من حجز أموال المودعين في المصارف، وشحّ الدولار الذي أدّى إلى ارتفاع سعر صرفه في السوق السوداء، وما ترافق ذلك مع الارتفاع الجنوني لأسعار السلع والخدمات، إلى ارتفاع نسبة البطالة.
 


وكتبت فرح نصور: قطاع تنظيم الأعراس يحرّك عجلاته... الزبائن مغتربون يملكون "الفريش" ويستفيدون من انهيار الليرة!
لا شكّ أنّ قطاع تنظيم الأعراس تأثر خلال الموسم الماضي، نتيجة إجراءات الإقفال التامّ جراء وباء كورونا وما تبعه من إقفال لقطاعات، مما أبقى شركات تنظيم الأعراس والحفلات مقفَلة لنحو عام ونصف العام.

في قسم الصحة
كتبت ليلي جرجس:
حرارة 42 ودقات قلب متسارعة... حالة ابني تدهورت بنصف ساعة "حسيت الدني خلصت"
نصف ساعة قلّبت حياته، من حرارة طبيعية إلى ارتفاع في الحرارة وصلت إلى 42.7 ، دقات قلب متسارعة وانحلال جسدي. لم يعدّ جسده قادراً على تحمل هذه الأعراض التي كادت أن تودي به لو لم يكن موجوداً في المستشفى.

من "ويب تي في النهار": لوكيميا أو سرطان الدم... هل من علاجات حديثة؟
 
 
في قسم الرياضة
كتب أحمد محي الدين:
الفوز على تركمانستان يعزز حسابات التأهل... الاتحاد يعمل لإعادة جرادي!
يحصر لاعبو منتخب لبنان لكرة القدم اهتمامهم بحسم التأهل الى الدور الحاسم من تصفيات مونديال 2022 في قطر، وذلك من خلال حصد النقاط الثلاث أمام نظيره التركمانستاني في المباراة المنتظرة غداً الاربعاء في ملعب مدينة غويانغ الكورية الشمالية ضمن منافسات المجموعة الثامنة من الدور الثاني للتصفيات المزدوجة، المؤهلة أيضأ الى نهائيات كأس الامم الآسيوية 2023 في الصين. المعادلة بسيطة، الفوز على تركمانستان يضمن التأهل للنهائيات القارية، والوصول للمرة الثانية في تاريخ "رجال الأرز" الى الدور الحاسم للمونديال.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم