الأحد - 11 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

الجامعة بعد القاهرة على خط محاولات "الحلحلة" زكي حاز موافقة عون... وقبول في بيت الوسط لأفكار بري

المصدر: النهار
الرئيس ميشال عون و الامين العام المساعد السفير حسام زكي
الرئيس ميشال عون و الامين العام المساعد السفير حسام زكي
A+ A-
 
غداة زيارة وزير الخارجية المصري سامح شكري لبيروت، أوفدت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية الامين العام المساعد السفير حسام زكي في مهمة توفيقية، تبرز قلقاً عربياً على الوضع اللبناني المأزوم. وحاز زكي في هذه الجولة على موافقة رئيس الجمهورية ميشال عون على تدخل الجامعة و"مباركته" قيامها باتصالات مع الاطراف السياسيين لحلحلة الوضع المعقد. ونقل عن الرئيس المكلف سعد الحريري اعتباره أن الطرح الذي خرج من عند رئيس مجلس النواب نبيه بري هو "فكرة مقبولة إلى حد كبير".
استهل زكي جولته بلقاء رئيس الجمهورية في بعبدا، يرافقه وفد من الجامعة في حضور الفريق الرئاسي. ورحب عون بـ"أي مبادرة تقوم بها الجامعة في حل الازمة اللبنانية الراهنة"، مؤكداً "ان الاهتمام الذي تبديه الجامعة حيال لبنان هو موضع تقدير، لان لبنان من مؤسسيها ومن الحرصاء على احترام ميثاقها وكل القرارات التي تصدر عنها والتعامل معها بإيجابية".
وشرح الأسباب التي حالت دون تشكيل الحكومة، مؤكدا التزام لبنان تطبيق اتفاق الطائف.
وشدد على ان "كل ما يقال خلاف ذلك او يوحي أن اتفاق الطائف مهدد، لا يستند الى الواقع وتروجه جهات معروفة ومعنية بالتأليف".
ونقل زكي اليه تحيات الأمين العام احمد أبو الغيط، واضعا إمكانات الجامعة في تصرف أي خطوة تساعد على تسهيل الاتفاق بين الأطراف اللبنانيين.وأشار بعد اللقاء الى "تلازم الأزمتين السياسية والاقتصادية، ولا يمكن حل الازمة الاقتصادية من دون التوصل الى مخرج وتسوية للأزمة السياسية". 
وأشار الى أنه عرض على الرئيس عون "استعداد الامين العام للمساعدة في الاتصالات بين الاطراف الرئيسيين، إذا كان هناك داع للتدخل من الجامعة العربية، وحتى إذا كان الامر يتطلب ان يكون سقف الجامعة هو السقف المقبول من الجميع، فنحن حاضرون لذلك. وقد رحب مشكورا بهذا الطرح، مؤكدا ان لا مشكلة لديه بذلك، وقد تفضل بالموافقة ومباركة هذا الامر. وسوف تكون هناك اتصالات مع الاطراف السياسيين لحلحلة الوضع السياسي ".
 
بري
 وقال بعد لقائه الرئيس بري في عين التينة: "عرضت مع دولة الرئيس الوضع بكل تفاصيله، ووضعني في الافكار التي طرحها وهي جيدة جدا وتحظى بتوافق عريض في الشارع السياسي اللبناني".
وأوضح "أننا لا نحمل مبادرة ولا نضغط على الاطراف، لكننا منزعجون وقلقون من الوضع في لبنان إن سياسيا أو اقتصاديا. الافكار المطروحة حاليا وبالذات تلك التي طرحها الرئيس نبيه بري، يبنى عليها ويمكن ان تشكل مخرجا طيبا للازمة الحالية. وطبعا ذلك يجب ان يكون موضع توافق كل الاطراف السياسيين، وربما مهمتنا في الجامعة المساعدة على التوصل الى هذا التوافق حتى نخرج من المأزق الحالي".
وذكر بأن الجامعة العربية "سبق أن أيدت المبادرة الفرنسية ولا ضير في ذلك، حكومة إختصاصيين تعمل لانقاذ البلد من الوضع الاقتصادي الحالي. وهذه أفكار لا بأس بها ومتوافق عليها عربيا، أما كيف يحدث ذلك؟ هنا نتدخل لنساعد في الحلحلة".
 
دياب
كذلك زار رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، في السرايا الحكومية، واطلع منه
على "الوضع المعيشي الاقتصادي في لبنان الحرج والمحفوف بمخاطر كثيرة". 
 
الحريري
 والتقى أيضاً الرئيس الحريري في "بيت الوسط"، ولفت الى أنه أبدى استعداد الجامعة لـ"القيام بأي دور يطلب منها، سواء من خلال ديبلوماسية مكوكية بين الأطراف اللبنانيين الرئيسيين أو في شكل توفير سقف عربي متمثل بالجامعة، للقاء الافرقاء السياسيين اللبنانيين".
وأضاف: "استمعت من الرئيس المكلف الى وجهة نظره بالكامل في موضوع التأليف، وأين تكمن العقبات التي يواجهها في التأليف الآن؟ أعتقد أن لديه فكرة أن الطرح الذي خرج من عند الرئيس بري هو فكرة مقبولة إلى حد كبير، وأنا في صدد إجراء مزيد من الاتصالات لتبيان الموقف ومساعدة الأطراف في التوصل إلى مخرج للوضع الحالي".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم