الأحد - 11 نيسان 2021
بيروت 16 °

إعلان

تعليقات على عون: جعجع يرى ان التدقيق واجب... وعلوش يسأله الافراج عن الحكومة للتصدي للمهمة

المصدر: النهار
الرئيس ميشال عون
الرئيس ميشال عون
A+ A-
 
أكد رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع "أن التدقيق الجنائي هو واجب الوجوب بعد كل الذي مر على لبنان من ويلات ومآس وكوارث، وهذا ما دفعنا منذ عام 2017 إلى الدفع قدما في اتجاه التوصل إلى هذا التدقيق، مع فارق اننا نتحدث عن تدقيق جدي وفعلي يبدأ من مصرف لبنان، ويشمل تباعا كل الوزارات الأساسية والإدارات والمجالس التي أهدرت فيها الأموال من دون طائل، ومن حساب الدولة والمودعين وجيوب الناس ومدخراتهم".
ورأى في بيان "إن التدقيق الجنائي ليس شعارا يطرح في المواسم، ولا وسيلة للنيل من خصم سياسي، إنما هو عمل مقدس يهدف إلى الإصلاح ومن ثم الإصلاح ومن ثم الاصلاح".
وأضاف: "نتوجه إلى كل من يعنيه الأمر بسؤال: لماذا لم تقدموا على دعم فكرة التدقيق الجنائي منذ بداية هذا العهد، رغم الأكثرية الموصوفة التي تتمتعون بها إن في مجلس الوزراء أو في المجلس النيابي؟ وفي كل الأحوال هذا لا يعني إطلاقا اننا لسنا في أمس الحاجة الى حصول تدقيق جنائي اليوم قبل غد في المصرف المركزي وإدارات الدولة المعنية تباعا.
لكن يبقى السؤال الأساسي: لماذا لا يقدم فخامة رئيس الجمهورية من خلال حكومة تصريف الأعمال الحالية التي تضمه مع حلفائه فقط لا غير، على اتخاذ الإجراءات الإدارية والجزائية المطلوبة، في حال كان جديا في ما يطرحه؟".
 
علوش 
أما نائب رئيس "تيار المستقبل" النائب السابق مصطفى علوش فكتب في تغريدة عبر حسابه على "تويتر": "يا عزيزي يا فخامة صاحب العهد، التدقيق الجنائي يحتاج الى حكومة تتولى المهمة، ولم تقم اي من الحكومات التي سيطرتم عليها بالمهمة. "مرتا مرتا انك تهتمين بأمور كثيرة وتضطربين والمطلوب واحد" هو حكومة مهمة يحاسبها مجلس النواب".
 
الخازن
وجدد عميد المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن، في بيان، "وقوفه إلى جانب حق الشعب اللبناني في إسترجاع أمواله المهربة إلى الخارج أو المحتجزة في المصارف"، وأثنى على موقف الرئيس عون "المتشدد حيال التمسك بالتدقيق الجنائي، ورفضه التعطيل أو المماطلة من مصرف لبنان ومعه وزارة المال، وفي تقديم الاجابات الكاملة عن الأسئلة التي طرحتها شركة "ألفاريس أند مارسال".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم