الثلاثاء - 22 حزيران 2021
بيروت 26 °

إعلان

دياب لنقابة المحررين: لن أخالف الدستور بعقد جلسات في مرحلة تصريف الأعمال

المصدر: النهار
دياب لدى استقباله في السرايا الحكومية، وفداً من مجلس نقابة المحررين
دياب لدى استقباله في السرايا الحكومية، وفداً من مجلس نقابة المحررين
A+ A-
 
شدد رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب على تأليف حكومة في أسرع وقت ممكن، ولو شكلنا حكومة منذ تسعة أشهر، لما وصلنا إلى هذا الواقع الصعب"، مؤكداً أنه "لن يخالف الدستور بعقد جلسات لمجلس الوزراء في مرحلة تصريف الأعمال وفي ظل الانقسامات السياسية الحالية".
 ولفت لدى استقباله في السرايا الحكومية، وفداً من مجلس نقابة المحررين يتقدمه النقيب جوزف القصيفي، لمناسبة عيد شهداء الصحافة اللبنانية، الى أن "الحكومة خاضت منذ تأليفها ولا تزال، معركة قاسية على الجبهات المختلفة، ولم يسبق أن واجهت حكومة نكبات ومشاكل وأزمات بهذا الحجم وهذه الوتيرة في ستة أشهر، وحتى في مرحلة تصريف الأعمال، وقد تحملت أعباء كبيرة كانت نتيجة قرارات مالية واقتصادية ونقدية خاطئة من الحكومات السابقة".
واعتبر أنه بعد انفجار مرفأ بيروت، "لم يكن لدينا خيار سوى الاستقالة، لكنني استمهلت الوزراء الذين أرادوا الاستقالة غداة الانفجار اياما عدة، ريثما يجري إقرار بعض القرارات في مجلس الوزراء لإنصاف أهالي الشهداء والجرحى والمتضررين، ووعدتهم بأن أعلن استقالة الحكومة في العاشر من آب".
وذكر بأن لجنة التحقيق الإدارية (الوزارية) التي شكلتها الحكومة قبل استقالتها، اتخذت في هذا الصدد جملة من التوصيات التي أقرت.
وعن ترشيد الدعم، أوضح "أن الحكومة أرسلت أربعة سيناريوهات إلى اللجان النيابية المشتركة، لكي تجري مناقشتها مع الوزراء والنواب ومصرف لبنان واختيار الحل الأنسب. لكن أمام المطالبة بسيناريو موحد، أصبحت الحاجة إلى البطاقة التمويلية ملحة لتعويض التكاليف الإضافية التي سيتكبدها المواطن".
وأكد أنه وقع المرسوم 6433 مرجحاً أن يوقعه رئيس الجمهورية.
كما أكد أ، "ودائع الناس لن تختفي، ولبنان ليس أول بلد يتعثر".
 
القصيفي
وكان القصيفي استهل اللقاء، بكلمة أشار فيها الى "أن أهل الصحافة والإعلام، على مر السنين، لم يحظوا باهتمام الدولة. فلا قانون موحدا يرعاهم، ولا ضمانات تحميهم وتقي المهنة شر الاندثار".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم