الأربعاء - 23 حزيران 2021
بيروت 26 °

إعلان

هل بدأت معركة باريس والمجتمع الدولي مع الطبقة السياسية في انتظار الانقلاب عليها؟

المصدر: النهار
وجدي العريضي
Bookmark
الرئيس ميشال عون  ووزير الخارجية الفرنسي جان - إيف لودريان
الرئيس ميشال عون ووزير الخارجية الفرنسي جان - إيف لودريان
A+ A-
 "الغضب الساطع آتٍ"... هذا ما يتبدّى بوضوح حول ما هو مقبل عليه المجتمع الدولي تجاه الطبقة السياسية اللبنانية التي ما زالت تعيش حالة ترف سياسي وصراعاً على المصالح والحصص، في حين أنّ البلد انهار عن بكرة أبيه، وخصوصاً أنّ خيبة الأمل التي حملها معه وزير الخارجية الفرنسي جان - إيف لودريان عائداً إلى بلاده، لدليل ملموس على هذا الواقع المزري. وكان لودريان جاء إلى بيروت وفي جعبته تحذيرات وتنبيه وكلام واضح لمن التقاهم. والسؤال الكبير: لبنان إلى أين في المرحلة المقبلة على ضوء التحولات والمتغيرات في المنطقة؟ يؤكد سياسي مخضرم يواكب المسار الداخلي والخارجي لـ"النهار"، أنّه لم يُفاجَأ بحصيلة لقاءات لودريان، لا سيما أنّه من خلال تحديد لقاءاته وحصرها برئيسَي الجمهورية والمجلس النيابي والرئيس المكلف، إنّما يؤكد ما أراد قوله على اعتبار أنّه قبل وصوله إلى بيروت كان على بيّنة من تفاصيل ما يحصل ولديه كل المعلومات عن المعرقلين وعما يريده هذا السياسي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم