الأحد - 11 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

صباح الأربعاء: بيروت تستنجد بالقاهرة "الإنفراج أو الإنفجار"... هكذا هرّب السياسيون أموالهم

المصدر: "النهار"
(تعبيرية - تصوير حسام شبارو).
(تعبيرية - تصوير حسام شبارو).
A+ A-
صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الأربعاء 7 نيسان 2021

مانشيت "النهار"، اليوم، جاءت بعنوان:رسالة مصرية حاسمة اليوم: الطائف ودعم الحريري
قد تكون مؤشرات "التبرؤ" لدى "التيار الوطني الحر" من الضجة المفتعلة حول زيارة "افتراضية" لرئيسه النائب جبران باسيل لباريس، واثارة سيناريوات حولها لم تصمد سوى ساعات، الدليل القاطع على ان دوامة تعطيل تأليف الحكومة بدأت تفجر عواقب وتداعيات غير محسوبة في طريق الفريق المعاند والممعن في نهج التعطيل. ولذا لم يكن غريبا ان يحمل انحسار السيناريو الافتراضي حول زيارة محتملة لباسيل ولسواه لباريس ليحل مكانه ترقب دلالات ومضمون زيارة وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم لبيروت التي يبدو انها ستنطوي على ابعاد ورسائل ديبلوماسية مصرية بارزة للغاية في ظل تدافع الضغوط الدولية على لبنان لحمل طبقته السياسية على تأليف حكومة انقاذية وإصلاحية تتمتع بمعايير من شأنها فتح الباب امام الدعم الدولي للبنان.
 


وفي افتتاحية النهار سأل سمير عطالله: إلى أين يسافر الشعب اللبناني؟
"... فطفوا على خواء العدم، وقد مات فيهم الانتظار، انكفأوا في دائرة مفرغة وفي أفواههم طعم الرماد".انطون غطاس كرم تأملتْ سيدة ليست من أصدقائنا، لوحات 17 تشرين في نقائها الأول، وشاهدت الطرق والساحات تحتشد بذوي النفوس العليّة، وشباب لبنان، وزهرة الصبايا، ووصيفات الحرية، ونبلاء اللاطائفية، تأملت في توتر، وقالت في غضبها القبيح: ماذا يريد هؤلاء؟ يوم كان الجنرال فرنكو في غيبوبته الأخيرة، صيف 1975، أفاق مرة على ضوضاء في الخارج، فسأل عن مصدرها، فقيل له إنه "الشعب الاسباني جاء يودّعك". فاستوى في فراشه متعجباً، وسأل: "إلى أين يسافر الشعب الاسباني؟". تتوازى النزعة الديكتاتورية عند المتبوع مع نزعة الخنوع عند الأتباع. يتلاقيان عند فكر واحد، هو سادية الحاكم ومازوشية المحكوم. ويكون قفزٌ مزدوج في توالي الانهيار. السادي والمازوشي. التفكّر عدو الجماهير، وضرّة الدهماء. لذلك تكرر الآية "لكنهم لا يتفكرون".
 


وفي مقالات اليوم:

كتّاب "النهار":
كتب نبيل بومنصف: داخلاً وخارجاً …غرائبيات المأزومين !
لا ندري ما اذا كان على اللبنانيين ان يسخروا او يغضبوا لحالة غرائبية تنتاب ازمتهم الوجودية والمصيرية حين تتشابه الدول مع قواهم الداخلية العاقر والميؤوس منها في اجتراح الحلول الانقاذية لأسوأ انهيار يضرب لبنان. نقول ذلك بلا تردد فيما لا نكاد نصدق هذا الائتلاف العجيب بين مجموعة تطورات تنبئنا بان الانهيار لا يضرب الواقع المالي والاقتصادي والاجتماعي وأساسا السياسي فحسب وانما كل بقايا الرهانات على عقلانية ما تفرمل سحق البلاد ما بين داخل مهترئ وخارج عاجز "لا يملأ العين".

وكتب سركيس نعوم: أحبطت قطر مبادرة موسكو لانفتاحها والرياض وأبو ظبي على دمشق!
يؤكّد المتابعون اللبنانيّون أنفسهم لحركة "حزب الله" في بلادهم وخارجها أنّ "إيران تدعو إلى التوجُّه شرقاً، والشرق يعني روسيا الآسيويّة والأوروبيّة في آن. ويعني أيضاً الصين الشعبيّة. ففي إيران موادٌ تحتاج إليها الصين وروسيا والعكس صحيح أيضاً. لذلك لماذا الإحجام عن التوجُّه شرقاً والعمل مع هاتين الدولتين الكبيرتين من أجل إحداث تغيير في المعادلة الدوليّة، وذلك من أجل موازنة أميركا أو التوازن معها وليس من أجل القضاء عليها. روسيا تعرف أنّ أميركا تكرهها، علماً أنّ موقفها من الصين ليس بهذه السلبيّة الحادّة. لذلك لماذا لا تتحالف روسيا وإيران؟ علماً أنّ ما بينهما وقد ظهر في سوريا واضحاً وجليّاً هو تحالف استراتيجي". هنا سُئِل المُتابعون أنفسهم إذا كان حصل تغيير في موقف إيران من روسيا.

وسألت ميشيل تويني: أين أموالنا ؟
كانوا يقولون لنا لا تضعوا مدخراتكم في المنزل فلربما تُسرق، وللأمان يجب ان نضعها في المصرف. وهكذا فعلنا. مَن قبض تعويضه أودعه المصرف. ومَن كان يعمل جاهدا وضع امواله في المصرف، وجمّدها لكي يحصل على فوائد ويعيش على نحو أفضل. اللبناني الذي هاجر كان يرسل اموالا الى مصارف الوطن الأم. كنا نعلم ان مصارفنا ليست مصارف سويسرية، لكننا لم نتصور ان مصارفنا التي كانت تدعم المؤسسات الخيرية وتنظم افخم الاحتفالات وتفتتح فروعا كثيرة، ستقوم بهذه السرقة الموصوفة بين ليلة وضحاها، والاسوأ ان احدا لم يفعل شيئا لوقف اكبر عملية سطو على اموال شعب بكامله.

وكتب روني ألفا:
عن بستان الرئيس عون
"فلنهتم ببستاننا" قول مأثور يفيد الإشاحة عن كلّ غَوصٍ في متاهات الأحجيات الماورائية وأجناس الملائكة. استفاضَ ڤولتير في توصيفِها حيناً وغالباً في شيطنتها، عبر شخصية في روايته "كانديد" هي الفيلسوف پانغلوس. فلنملأ أوقاتنا بالأشياء التي لنا قدرة على تغييرها. في البستان الترابي لا تنمو شجرة جنس الملائكة، ولا توجد مسكبة الخير والشرّ، كما هي الحال في مساكبِ البقدونس والنعناع، ولا ترتفع نخلةُ القضاء والقدر والحريّة كتلك التي تعطي تمراً. هذه المحاصيل نظرية وفاكهتها افتراضية مثل التعلّم عن بعد، ومن ثم لا تنتِجُ سوى كساد. البستان الحقيقي الواجب ترك كلّ الترّهات من أجله، هو ذلك المزروع فجلاً وخضاراً مشابهة.
 


وكتبت روزانا بومنصف: الحريري لباريس: التأليف في بعبدا ومعها
ابلغ الرئيس سعد الحريري المسؤولين الفرنسيين فور تبلغه بالتفكير الفرنسي مجددا بدعوته الى زيارة باريس وتأمين عقد لقاء بينه وبين النائب جبران باسيل وفقا لمسعى الموفد باتريك دوريل الذي لم تغادره هذه الفكرة منذ زيارته لبنان قبل ما يقارب الخمسة اشهر، ان الحكومة اللبنانية لا تتشكل في فرنسا بل في القصر الجمهوري في لبنان، كما ان تاليفها يتم بينه وبين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ليس الا. وعلى عكس المعلومات التي تم ترويجها في اليومين الماضيين والتي تضعها مصادر مطلعة في خانة باسيل بالذات لرغبته في التسويق للمخرج الذي يحتاج اليه عبر لقاء مع الرئيس الفرنسي امانويل ماكرون وليس في خانة اللواء عباس ابرهيم الذي حمل افكارا ولكن ليس عروضا على ذمة هذه المصادر، ما ادى الى استيائه بقوة مما جرى الترويج له على هذا الصعيد.
 


وكتب ابراهيم حيدر: انقطاع عن التعليم وضياع سنة دراسية !
أياً تكن الإجراءات المتخذة للعودة إلى التعليم، ومن ضمنها حملة تحصين العائلة التربوية، فنحن نسير على الطريق السريع للإنهيار. السبب الرئيسي ضعف مقاربة الازمة والقصور في مواجهتها على وقع الانهيار الاقتصادي والمالي الذي فاقمته الجائحة وتدابيرها. المفارقة أن المعالجة اليوم تركز على تلقيح الهيئة التعليمية في الثانوي لاستئناف التعليم وإهمال الجوانب الاخرى الخطيرة التي تفاقم الكارثة تربوية وتطال القطاعين الرسمي والخاص، فالازمة الاجتماعية والاقتصادية تدفع بفئات كثيرة إلى خط الفقر حيث يواجه الأولاد خطر الانقطاع عن التعليم...

وكتب ابراهيم بيرم: ما هي أبعاد قضية فتح باب الهجرة للاجئين الفلسطينيين مقابل التخلّي عن حق العودة والتنازل عن الملكيات؟
منذ فترة طويلة وموضوع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وما يتصل به ويتفرع عنه، يوشك ان يحتجب تماما عن الاضواء على غير المعتاد. فالوضع في التجمع السكاني الفلسطيني الاكبر والاكثر اكتظاظا وهو مخيم عين الحلوة، يعيش منذ اكثر من عامين هدوءا نادرا اذ قلّت فيه الى حد الانعدام الحوادث والاشتباكات بين المجموعات المتناحرة في الازقّة الضيقة البائسة. واكثر من ذلك، تراجع منسوب شكوى اللاجئين من حالات فقر وعوز وتردّي الاوضاع المعيشية، واستطرادا من تقلّص خدمات وكالة الغوث الدولية "الاونروا" وتقديماتها، فذلك وضعٌ تساكنوا معه، ولاسيما بعدما عاينوا ما يحل بمضيفيهم اللبنانيين من انهيارات وويلات.
 


وسألت سابين عويس: هل تخدم باريس بمبادرتها الحزب دون ان تدري ؟
اشهر عــديــدة مــرت منذ اعلان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن مبادرته غداة انفجار مرفأ بيروت، وانخراط باريس في شكل مباشر وعميق في الشأن اللبناني الداخلي، وسط غياب شبه تام للقوى الدولية والإقليمية الفاعلة على الساحة اللبنانية. ملأت باريس الفراغ السياسي بمبادرتها، ولكنها عجزت حتى الساعة عن توفير شروط نجاحها. فلا خـــارطــة الطــريــق التــي رسمتها سلكت مسارها، ولا حكومة المهمة المحددة زمنيا بستة اشهر ابصرت النور. حتى ان الأشهر الستة مضت، وكان يمكن اللبنانيين، لو نجحت المبادرة ان يكونوا اليوم قد بدأوا يستشعرون املاً في الخروج من النفق، بدلاً من ان يقبعوا فيه كما هي حالهم الآن.

أمّا راجح خوري فكتب: الورقة اللبنانية على الطاولة النووية
مع وصول الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى بيروت في السادس من آب الماضي، بعد الإنفجار الكارثي الذي دمر المرفأ وزلزل لبنان، وقبل ان يطرح مبادرته لتشكيل "حكومة مهمة" من اختصاصيين لإنقاذ الوضع المتهالك في البلد، كانت الوكالات تنقل تصريح وزير خارجية ايران محمد جواد ظريف، الذي انتقد ما سمّاه التدخل الخارجي الفرنسي في الشأن اللبناني، وخصوصاً بعدما بدا للوهلة الأولى ان مبادرة ماكرون قد تقلب الصفحة وتُدخل لبنان مرحلة جديدة توقف الإنهيار المتسارع فيه!

وفي قسم السياسة
كتبت كلوديت سركيس: القاضي عطية لـ"النهار": منصّة تلقّي اللقاح تشهد ازدحاماً وتزويدنا بمخزون اللَّقاحات مدعاة شفافية
باتت رسائل المنصة الإلكترونية الرسمية لتلقي اللقاح شريان الحياة اتقاء من وباء كوفيد 19. طرأ عطل تقني عليها صباح الاثنين جرت معالجته، وعاودت المنصة عملها طبيعياً ظهر الاثنين. وأوضح رئيس التفتيش المركزي القاضي جورج عطية لـ"النهار" أن "المشكلة التي طرأت على المنصة عولجت من الفريق التقني التابع للتفتيش المركزي ظهر الاثنين وعاودت عملها على نحو طبيعي". أما سبب ما حصل فيقول: "الضغط الذي واجهته المنصة مساء الأحد هو عندما أرسلت رسالات نصية بناء لقرار اللجنة الوزارية الصحية تتضمن دعوات إلى كل الأشخاص من فئة الـ 70 عاماً وما فوق لتلقي اللقاح الذين بلغ عددهم 65 ألف مواطن، إضافة إلى رسائل نصية إلى حوالى 25 ألف مواطن لتلقي الجرعة الثانية من اللقاح.
 


أمّا رضوان عقيل فكتب: بيروت تستنجد بالقاهرة..."أريد حلاً"
يحل وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم في بيروت للقيام بجولة على المسؤولين اللبنانيين ومعاينة الاوجاع السياسية في البلد وهم يعرفونها في الاصل. ولا تدّعي القاهرة انها تقوم بمبادرة جديدة او انها قادرة على تقريب المسافات المتباعدة بين الافرقاء اللبنانيين، ويمكنها من موقعها ان تتحدث مع الجميع في الداخل والخارج بحكم علاقاتها مع سائر الاطراف. وتنطبق على حال اللبنانيين وسط فصول مأساتهم السياسية والاقتصادية والمعيشية افلام مصرية تجسد عناوينها الواقع اللبناني المعيوش مثل "أريد حلاً" و"أبي فوق الشجرة". ويحتاج المسؤولون عندنا بالفعل الى فرق طوارىء انقاذية بعدما تبين للجميع انهم لا يملكون كامل قراراتهم ولا يقدمون على حل مشكلاتهم وانجاز استحقاقاتهم السياسية من "عندياتهم". ولم تقل القاهرة يوماً منذ تفجير مرفأ بيروت في الرابع من أب الفائت انها "تشاغب"على المبادرة الفرنسية، لا بل انها تعمل على دعمها قدرالامكان وتؤيدها منذ يومها الاول.

وكتب وجدي العريضي: لبنان "مُعَلّق" على خشبة الإنفراج أو الإنفجار وهذه خلفيات زيارتَي شكري وزكي إلى بيروت
بات لبنان معلّقاً على خشبة الإنفراج السياسي وتأليف الحكومة، وإلا الإنفجار الإجتماعي والمعيشي الذي بدأت بوادره تتظهّر بشكل مريب. من هنا، ثمة سباق محموم بين الديبلوماسية الغربية والعربية، وتفاقم الأزمة إلى درجة قد تؤدي إلى ما لا يُحمد عقباه، وعليه، فإن هذه "العَجقة" الديبلوماسية سيفتتحها كل من وزير الخارجية المصري سامح شكري، وموفد الأمين العام للجامعة العربية السفير حسام زكي، وكانت "النهار" أكدت الاستعدادات لهاتين الزيارتين قبل أكثر من أسبوع، بناءً على معلومات ومعطيات دفعت الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، إلى تكثيف اتصالاتهما بكل من واشنطن وباريس والرياض، بعدما شعرا بأن لبنان ذاهب إلى الجحيم، وربما حصول حروب على خلفية انهيار وضعه الإقتصادي والمالي، واستغلال ذلك من بعض القوى والتنظيمات، ودخول إيران بشكل كبير، ولا سيما أنها تمسك بالساحة اللبنانية بفعل دور "حزب الله".

وكتب عباس صباغ: لا مبادرة حقيقية بعد... وتفاؤل حذِر في حارة حريك
الرياح الربيعية الدافئة التي لفحت عملية تأليف حكومة جديدة بعد 6 أشهر على تكليف الرئيس سعد الحريري، لم تترجَم بعد. وعلى رغم الحركة الديبلوماسية التي يشهدها لبنان بدءاً من اليوم مع جولة وزير الخارجية المصري سامح شكري على المسؤولين، ومن ثم الزيارة المرتقبة غداً للامين العام المساعد لجامعة الدول العربية حسام زكي لبيروت، إلا أن أي تقدم لم يُسجَّل في الساعات الاخيرة في انتظار اللقاءات الباريسية ولقاء الحريري مع البابا فرنسيس في الفاتيكان قريبا.

"فورين بولسي": هكذا هرّب السياسيون أموالهم...
تحت عنوان "لا أحد يعلم قيمة العملة الوطنية الآن"، نشرت مجلة "فورين بوليسي" تقريراً عن تدهور الليرة اللبنانية أمام الدولار، مشيرةً إلى أنّ اللبنانيين يصارعون نتيجة لذلك "البؤس والعبثية" يومياً. وتلفت المجلة إلى أنّ وقتاً طويلاً مضى منذ أن عرف اللبنانييون قيمة أموالهم الفعلية، مبينةً أنّ في لبنان 4 أسعار للدولار على الأقل: السعر الرسمي المقدّر بـ1500 ليرة، ودولار #المصارف المقدّر بـ3900 ليرة، ودولار السوق الموازية الذي وصل إلى 15 آلاف ليرة منتصف آذار، وأخيراً دولار قرض "البنك الدولي" الذي حدّده مصرف لبنان بـ6240 ليرة.

وكتب مجد بو مجاهد: تضخيم داخلي وعقَد... وترقّب للحركة الدوليّة
يسود الترقّب لبنان، بانتظار أيّ صورة أو نبأ يشير إلى جديد في الملف الحكوميّ، الذي رافَقته في الساعات الأخيرة "غزارة" تحليلات وزحمة أخبار تحت مظلّة عنوانين بارزين. يكمن العنوان الأوّل في "زيارة (غير مؤكّدة أو مرتقبة) لرئيس "التيار الوطني الحرّ" النائب جبران باسيل فرنسا". ويطرح العنوان الثاني إشكالية "إمكان حصول لقاء ثنائيّ يجمعه بالرئيس المكلّف سعد الحريري في باريس" من عدمها. يتمثّل سؤال الانطلاق: هل حصلت زيارة باسيل لفرنسا؟ تشير معلومات "النهار" إلى أنّ باسيل لم يغادر الأراضي اللبنانية حتى بعد ظهر الثلثاء، وأنّ الجولة واللقاءات المزمع عقدها في فرنسا مسألة غير مؤكّدة، ولا شيء متبلوراً منها حتى تلك اللحظة. يحتاج الإقلاع أوّلاً إلى تبلور معطى يساهم في حصول هذه الزيارة.

"ويب تي في النهار": قزي لـ"حوار مبكل": تعطيل تشكيل الحكومة بسبب عدم حصول لقاء الحريري وباسيل، هو جريمة بحق اللبنانيين، ولا فيتو سعودياً على الرئيس المكلف
 

وفي قسم مجتمع ومناطق
كتبت روزيت فاضل: في شهر التوعية على التوحّد: جاد في مؤسّسة "الهادي" مختلف اليوم عمّا كان عليه منذ عامين!
حاولت والدة جاد، أن تتعرف أكثر إلى خصوصية ولدها، وتوجهت مع والده الى الطبيب، الذي شخّص حالته قائلاً:" جاد طفل متوحد". عاد الوالدان الى المنزل وحاول كل على طريقته أن يتعرف أكثر إلى عالم التوحد من خلال تصفح بعض المواقع الإلكترونية الخاصة به. أدرك والدا جاد أن ابنهما يشكو من اضطراب طيف التوحد، ما يستدعي التدخل التربوي والعلاجي لمساعدته في تطوير مهاراته وإحراز تقدم ملحوظ في حياته... تطور القدرات كيف قاربت مؤسسة الهادي التابعة لجمعية المبرات حالة جاد؟ أكدت المشرفة التربوية في قسم التوحد في مؤسسة الهادي فاطمة الزين لـ "النهار" على أنه "اليوم، بعد عامين من التدخل العلاجي والتربوي المكثف، استطاع جاد أن يطور قدراته على صعيد مختلف المهارات الاجتماعية، الاستقلالية، الحسية، المعرفية، اللغوية، الحركية وغيرها..."، مشيرة الى أنه "بات يستفيد من المنهاج التعليمي النظامي بمستوى صف روضة ثانية مع لحظ التكيفات اللازمة لقدراته إلى جانب الخطة التربوية الفردية التي تراعي كافة المهارات النمائية لجاد والخطة الأسرية للعائلة".
 


وكتبت فاطمة عبدالله: "الجبل المقدّس"... ما تِعِب القلبْ يصلّي
القلبُ توّاقٌ إلى سكينة المكان، حيث ترتّل السماء وترتفع المناجاة: وادي قنّوبين، صمتُ النسّاك، بديعُ الطبيعة، وقداسة النسمات. يُقدّم إيلي أحوش (منتج، منفّذ، ومعدّ) وثائقيّ "الجبل المقدّس" ("أم تي في")، كبعضٍ من صلاة في الزمن الخشن. مناظر "عَ مدّ العين"، تؤكّد الإيمان بأنّ القيامة هي القدر. يُعرَض الشريط (إخراج يوسف أبو نافع وإنتاجه)، وأيامنا في المُنحدر. هناك، الطبيعة عظيمة، ساكنوها في جوار الله.
 


وفي قسم الاقتصاد
كتب موريس متى: تفعيل "التدقيق الجنائي" بعد اجتماع ضمّ المالية ومصرف لبنان و"ألفاريز" قائمة محدّثة للمعلومات وإنشاء مكتب مشترك في الوزارة
تباينت المواقف في الاسابيع الفائتة في شأن مصير التدقيق الجنائي والقرار الذي ستتخذه شركة Alvarez & Marsal حيال الاستمرار بإنجاز مهمتها بما يتعلق بالتدقيق في حسابات مصرف لبنان، بعدما وضعت الشركة سلسلة شروط إعتبرت ان تنفيذها يمهد لعودتها، خصوصا لناحية إلتزام مصرف لبنان تسليم المعلومات والبيانات المطلوبة لإنجاز المهمة. في متابعة لمسار التدقيق الجنائي، وبهدف تحديد الخطوات المستقبلية لمهمة شركة التدقيق، عقدت وزارة المال أمس اجتماعاً افتراضياً، عن بعد، عبر تطبيق "زوم" جمع ممثلين عن الوزارة وعن مصرف لبنان وعن شركة Alvarez & Marsal إضافة إلى مفوض الحكومة لدى المصرف المركزي كريستيل واكيم، وممثل عن المستشار القانوني للدولة اللبنانية ووزارة المال شركة "كليري غوتليب".

في قسم الصحة
كتبت كارين اليان: في دراسة لبنانية - كندية... معالجة الأمراض المزمنة تحمي من الخرف
كان هناك تركيز دائم على الصحّة الجسدية وضرورة الحفاظ على صحّة القلب. لكن ما تناولته الدراسة الحديثة بإدارة الاستشاري في طبّ العائلة والطبّ النفسي والباحث في الأمراض النفسية واضطرابات الذاكرة الدكتور وائل كرامة، بالتعاون مع باحثين في كندا، أكّدت العلاقة الوثيقة بين الأمراض المزمنة والاكتئاب بضعف الذاكرة وتراجع القدرات الذهنية، ما يدعو إلى أهمية تسليط الضوء على حسن إدارة الأمراض المزمنة كأمراض القلب والكوليسترول وارتفاع ضغط الدم والصحّة النفسية أيضاً، بهدف الحفاظ على صحّة القدرات الذهنية ومعدلات الذاكرة والوقاية من الخرف المبكر.
 


وفي قسم اللايف ستايل
كتبت ريم قمر: متاحف غريبة حول العالم... تعرّف إليها!
غالبًا ما يعتقد البعض أن المتاحف تكون محصورة بعرض المقتنيات التاريخية والأعمال الفنية والعلمية فقط. ولكن ما يجهلونه هو أن هناك مجموعة كبيرة من المتاحف حول العالم تتضمن معروضات غريبة بعض الشيء قد لا تخطر في بالهم. تعرّف إلى هذه المجموعة التي تعتبر من أغرب متاحف العالم والتي تستحق الاكتشاف، لما تتضمنه من معروضات مثيرة واستثنائية.

وفي قسم الثقافة
كتبت روزيت فاضل: تحيّة إلى شارل بودلير في المئوية الثانية لميلاده: سابق لعصره... أعماله أبدية ولا تشيخ!
في 9 نيسان، يحتفل العالم الأدبي بالذكرى المئوية الثانية لميلاد شارل بودلير، ذلك الشاعر المحوري بين الحركات الأدبية المختلفة، التي ينتمي إليها أحياناً ويعارضها أحياناً أخرى. في 9 نيسان، تحية لشارل بودلير، الذي استخدم التيارات الأدبية المختلفة في عصره من الرمزية الى البرناسية مروراً بالرومانسية، وصنع منها "كتلة" أنتجت أعمالاً خالدة على مر الأعوام وعلى رأسها "أزهار الشر".
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم