الجمعة - 18 حزيران 2021
بيروت 26 °

إعلان

صباح الجمعة: تسونامي صامت يهدِّد لبنان وإدارة الضمان تتهرّب... 4 أشهر ولن ننسى

المصدر: "النهار"
مجلس النواب (تصوير حسن عسل).
مجلس النواب (تصوير حسن عسل).
A+ A-
صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الجمعة 4 كانون الأول 2020

مانشيت "النهار" جاءت اليوم بعنوان: التفاف على الضغط الدولي ببدع توسيع الصلاحيات!

قد يكون اكثر ما استوقف الأوساط المتتبعة لمؤتمر الدعم الدولي الثاني للشعب اللبناني الذي انعقد مساء الأربعاء الفائت، ليس الرسائل السياسية الصارمة الإضافية التي وجهها المؤتمر الى السلطة اللبنانية والسياسيين اللبنانيين حول انعدام الثقة الدولية بهم، وانما اكثر ما يتصل بالفارق الكبير بين رهان المجتمع الدولي على سلطة تنبثق من الشباب اللبناني المتحرر والمستقل اقله راهنا، واستمرار التعقيدات الداخلية لمنع ولادة حكومة تنحصر تركيبتها بهذا المكون. ذلك انه لم يكن تفصيلا عفويا بل متعمدا ان يقدم الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون تقديم دور الشباب اللبناني في الكلام على دور الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس ورئيس الجمهورية ميشال عون وسائر رؤساء الدول والحكومات والمنظمات الحكومية المشاركة في المؤتمر بعد إلقاء ماكرون فورا الكلمة الافتتاحية للمؤتمر.

 
 


افتتاحية "النهار" جاءت بقلم مروان اسكندر: من فمه أدينه
قرأنا في الفترة الاخيرة تعليقات مفيدة، وإنْ لم تكن مقنعة، لرئيس لجنة المال والموازنة النائب ابرهيم كنعان، يعتبر فيها ان ارقام الموازنة لم تكن واقعية على صعيد الإنفاق، وانها لا تشمل مخصصات مؤسسات عامة متعددة لو احتُسبت لكان اتضح ان العجز يفوق ضعفَي المبالغ المرصدة في مشاريع الموازنات المقدمة الى مجلس النواب، وتالياً السؤال هو: كيف لنا ان نحدد الإنفاق الفعلي، علمًا ان مبالغ الدخل تتحدد بدقة اكبر، والامر الذي بات معروفًا هو ان نفقات القطاع العام وملحقاته تتجاوز بكثير الارقام المدرجة؟ وإلى تصريحات كنعان، هنالك تحليل النائب آلان عون المدرج كافتتاحية في عدد "النهار" تاريخ 2/12/2020. آلان عون الذي هو قريب رئيس الجمهورية ومن قيادة "التيار الوطني الحر" يعالج الازمة المالية بخفّة تبرهن عن عدم ادراكه للشؤون المالية العامة، فهو يتقدم باقتراحين يعتبر انهما يؤخران مشكلات تعليق الدعم للمحروقات والادوية، ولم يأتِ على ذكر المواد الغذائية، وحسنًا فعل لأن دعم استيراد هذه المواد سخيف في الاساس، وقد اقترحه وزير الاقتصاد الذي لم يقدم اي اقتراح نافع حتى تاريخه، وهو المسؤول عن تسلّم 800 طن من الطحين هدية...

وفي مقالات اليوم، كتب غسان حجار: أربعة أشهر ... ولن ننسى
 
قد لا تكون نادين نسيب نجيم في حاجة ملحّة الى مساعدة مالية لاجراء جراحة تجميلية لوجهها الذي اصيب من جراء جريمة انفجار المرفأ، لكنها اضافة الى الألم الجسدي والنفسي، تعرضت للتنمّر من بعض اصحاب العاهات النفسية الذين لا يقيمون لوجع الانسان أي قيمة أو وزن، فيما كانت، مع غيرها من المصابين، تحتاج الى احتضان ورعاية. لكن المرأة، غير المشهورة، التي جلستْ قبالتها في برنامج "أحمر بالخط العريض"، والتي فقدت طفلتها في ذلك اليوم المشؤوم، لن تجد أصدقاء ومتضامنين ومعجبين، يخففون عنها الألم الذي سيرافقها كل الحياة، أو يعالجون أبناءها الذين فقدوا شقيقتهم، خصوصاً أنها غريبة في لبنان، علماً ان ليس للألم، كما للحب، جنسية، أو معابر حدودية. وأذكر ان زميلتنا السابقة في "النهار" مورييل جلخ، تعرضت ذات يوم لسرقة محفظتها في باريس، ولمّا تقدمت بشكواها لدى مركز الشرطة، اعطيت بطاقة مدوّنة عليها اسماء وعناوين ثلاثة اطباء نفسيين، مع نصيحة بزيارة احدهم من دون إهمال، لأنها بالتأكيد تعرضت لصدمة نفسية وحزن كبير...
 
كتب سمير قسطنطين: كثيرٌ من التديُّن، قليلٌ من الأخلاق ... الله في قاموس كلماتنا
أنّى توجّهتَ في لبنان ترى رموزاً دينيةً على الطرقات من مثل مجسّماتٍ تمثّل المسجد الأقصى أو تماثيل لقدّيسين. وأنّى تلفتّتَ إلى السيارات التي حولك، ترى فيها متدلّياً من المرآة التي في مقابل السائق، إما عيناً زرقاء أو مُصغّراً للمصحف أو صليباً. تذهبُ إلى عملك وتلتقي الناس. ليس صعباً عليك أن تلاحظ في رقابهم سلسالاً فيه أيقونة صغيرة أو عبارة "الله" أو ما شابههما. وإذا لاحظتَ أسماء أولادنا، تُدرك أن بعضاً منّا سمّى أولاده محمد وزينب وعلي، والبعض الآخر سمّى أولاده ماريا وشربل ومارون.

وكتبت سابين عويس: أي موازنة مرتقبة من دون قطع الحساب؟
يشكل اعداد قانون الموازنة العامة للسنة المقبلة مطلباً ملحاً وشرطاً أساسيًا للدول والمؤسسات المانحة، لما يمكن لهكذا قانون ان يعكسه من الجدية والالتزام الرسميين تجاه الاصلاحات المطلوبة. كما ان اقرار الموازنة انطلاقًا من اجواء جلسات التفاوض التي اجرتها حكومة حسان دياب مع صندوق النقد الدولي من شأنه ان يسهل العمل على اي حكومة مقبلة، بحيث لا تعود الامور الى المربع الاول، كما درجت العادة عند كل تغيير حكومي، على قاعدة ان البلاد لا تحتمل اي تأخير او مزيد من الامعان في المماطلة. قبل ايام قليلة، اعلن الممثل الخاص للامين العام للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش بعد لقائه وزير المال في حكومة تصريف الاعمال غازي وزني انه من المهم ان تأتي الموازنة اكثر واقعية نظرًا الى التطورات الشائكة اقتصاديًا وماليًا واجتماعياً، معربًا عن أمله بأن تركز وفي شكل خاص، على الاحتياجات والحماية الاجتماعية للبنانيين.

وكتبت روزانا بومنصف: في انتظار ادارة بايدن بعد الانتخابات!
تابع مراقبون باهتمام الحديث الصحافي الذي ادلى به الرئيس الاميركي المنتخب جو بايدن قبل ايام من اجل الاطلاع على نحو مبكر على حقيقة التوجهات في السياسة الخارجية لدى الادارة الاميركية في شأن ملفات حساسة كايران وملفها النووي في شكل خاص باعتبار ان ايران تحظى باولوية قصوى في المنطقة ان في تمددها او صواريخها او ملفها النووي وكذلك الامر في تجاذباتها مع اميركا في عواصم عربية عدة. ودأب ديبلوماسيون غربيون وعرب في الاشهر الاخيرة ولا سيما بعد انفجار المرفأ في 4 آب على محاولة اقناع المسؤولين اللبنانيين بعدم ربط استحقاقاتهم لا بالانتخابات الاميركية في حد ذاتها باعتبارها كانت الاولى من بين هذه الرهانات ولا بتسلم الادارة الديموقراطية الرئاسة الاميركية لاحقا.

وكتب سركيس نعوم: هل يوصل بايدن السعوديّة إلى قرار الخروج من اليمن؟
بدأت المملكة العربيّة السعوديّة في السنة أو بالأحرى السنتين الأخيرتين تفكّر في ضرورة إنهاء حرب اليمن التي كلّفتها ومنذ نشوبها قبل سنوات الكثير من سمعتها الدوليّة ومن قدرتها العسكريّة بعد عجزها عن حسمها في سرعة كما كان كبار المسؤولين فيها يريدون. لكنّها في الوقت نفسه لم تشأ أن يكون ذلك نتيجة اتفاق مع "غريمتها" الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة الداعمة الأولى بل الوحيدة تدريباً وتسليحاً وماليّاً وإعلاميّاً للحوثيّين اليمنيّين الذين نجحوا عام 2015 في مصادرة الثورة الشعبيّة السلميّة المُطالبة بالإصلاح، ولاحقاً في تحقيق انتصارات عسكريّة عدّة داخل اليمن، وفي إفشال الحرب العسكريّة التي شنّتها السعوديّة عليهم منذ ذلك التاريخ. لذلك تناقلت وسائل الإعلام وباحثون جديّون كبار أميركيّون وغربيّون أخباراً عن بدء نوعٍ من الحوار غير المُعلن رسميّاً بين الرياض والحوثيّين كان هدفها التوصُّل إلى اتفاق بين الفريقين على تسوية توقف إطلاق النار بل الحرب من دون أن يكون لإيران دورٌ في ذلك أو مكسبٌ.

وكتب نبيل بومنصف: نحن والدول... وحدة الهزيمة!
لا تحتمل الصورة الكارثية لواقع لبنان تكبيرا لنتائج متواضعة للغاية أفضى اليها المؤتمر الدولي الثاني لدعم بيروت الشعب اللبناني بدفع فرنسي لم يعرف اليأس "بعد" من أحوال لبنان. فهي نتائج افضل ما يقال فيها موضوعيا انها اقصى ما يمكن اللبنانيين توقعه بعدما انتصر الزعماء "رؤساء الدول" اللبنانية على ما يتجاوز رؤساء ثلاثين دولة ومنظمة دولية في وضع حد حاسم "لتدخلهم" السافر لإنقاذ لبنان ولو في المسار الإنساني الصرف ! هذه النبرة المخيبة في بيان المؤتمر الثاني الذي نظمه احد اكثر الرؤساء الفرنسيين، معاندة ومطاردة للطبقة السياسية اللبنانية...


وكتبت حياة أبو فاضل: الهرم
جميعنا ينتظر داخل هذا الهَرَم الهَرِم: "نحن"، ويدعوننا الشعب، و"هم" وندعوهم الحكّام، وتنقصهم الحكمة. لذا لا ثقة بين شعب انتخب بعضهم أفرادُ هذي الطبقة الحاكمة وأوصلها إلى مقاعد السلطة مُغمضاً، مضروباً على قلبه، فأنزل البلاء بهَرَمٍ كان بإمكانه أن يفتح نافذته على نجمة القطب حيث ينبض القلب، إلّا أنه استسلم إلى جهل حُكّامه مدى عقود، نتذكّرها، ونستعرض رجالها، ونحن نشهد على خياناتهم وفشلهم في إدارة هَرَم تهاوى وأطبقت رئتاه وانقطعت أنفاسه، فإذا بالشعب يستيقظ على مَن نَهَبَ حقّه في حياة كريمة واستحمره، وما توقّف يوماً عن خداعه بوعود كاذبة بوقاحة إن دلّت فعلى جهل مشين.
 
وكتب وجدي العريضي: مؤتمر باريس "ميني" دعم إنساني وتأنيب... والخليج مستاء
حبس اللبنانيون أنفاسهم مترقبين ما سيتمخض عنه المؤتمر الدولي لدعم لبنان والذي التأم في باريس، ليصوموا ويفطروا على "ميني" دعم إنساني لجملة اعتبارات سياسية وكقصاص من باريس والمجتمع الدولي بشكل عام، ليشاهدوا بأم العين حكومة من الأخصائيين وتنفيذ العملية الإصلاحية المالية والإدارية، وعندها يكون مؤتمر الدول المانحة على غرار باريس 1 و 2 و 3. وهذا ما أشارت إليه السفيرة الفرنسية في لبنان آن غريو عندما التقت مرجعاً سياسياً وقالت له بالحرف من المبكر أن تتدفق الأموال على لبنان كما كان يحصل في المراحل السابقة لأنّه ما زال في العناية الفائقة ولم نلمس أي تغيير أو إصلاح، لا بل الأوضاع تعود بشكل مريب إلى الوراء وهذا ما صدم الرئيس إيمانويل ماكرون الذي تفاجأ بعدم الالتزام بالتعهدات التي أعطيت له من قبل القوى السياسية والحزبية اللبنانية.

 

وكتبت سلوى بعلبكي: إدارة الضمان تتهرّب من إجراء المكننة الشاملة... وعلامات استفهام!

 حتى الآن تصر ادارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي على عدم السير بالمكننة الشاملة للضمان واستمرار العمل بوتيرة شبه بدائية، على رغم الطلب المتواصل لمجلس الادارة للبدء بالاجراءات المطلوبة بغية وضع الصندوق على سكة أعمال المكننة الشاملة بحيث ترتبط أعماله مع الصيدليات والوزارات المعنية والمستشفيات. وفي انتظار ما سيقرره مجلس الادارة اليوم، كان لافتاً ما حصل الاسبوع الماضي في اجتماع المجلس الذي عقد جلسة استثنائية عبر الفيديو بتقنية “الزوم” لمناقشة الكتاب الذي كان قد ارسله المدير العام للضمان محمد كركي الى مجلس الادارة حول الخيارات التي يراها مناسبة لتسيير اعمال المرحلة الاولى من المكننة، ما يقطع الشك باليقين في أن الادارة تحاول بطرق “ملتبسة” تمديد العقد الموقّع بين صندوق الضمان وشركة IDS، إذ وضع كركي المجلس أمام 3 خيارات دروبها جميعا تؤدي الى “طاحونة” الشركة التي يجدَّد لها منذ العام 2009.

وفي قسم الرياضة: أوضاع البلاد المالية تدفعهم للاعتزال... لاعبو كرة السلة هجروا لأجل مستقبلهم

"لقد بعت سيارتي الأولى اليوم". بطوله الفارع البالغ مترين وخمسة سنيتمترات، يقف شارل تابت مبتهجاً لبيع زبونة سيارة دفعٍ رباعي بيضاء، مستهلا رحلة تجارية بعد مسيرة لعشر سنواتٍ في الدوري اللبناني لكرة السلة، حيث دفعته الأوضاع الاقتصادية المتردية إلى الاعتزال. هجر إبن الثالثة والثلاثين الرياضة الأكثر نجاحاً في "بلاد الارز"، عائداً الى ميشيغن في بلد المنشأ الولايات المتحدة وملتفتًا إلى حياة مهنية بعيداً عن كرة السلة. رأى في تجارة السيارات ضماناً لمستقبل عائلته، في ظل تأثر رواتب اللاعبين نتيجة تراجع سعر صرف العملة المحلية، في بلاد تعيش إحدى أسوأ أزماتها الاقتصادية منذ نيلها الاستقلال عام 1943.

 

وفي الدوليات: محاولة قرصنة لجهود توزيع لقاحات كورونا؟

ذكر موقع "أكسيوس" نقلاً عن الذراع الأمني السيبيرانيّ لشركة "آي بي أم" أنّ حملة تصيّد عالميّة كانت تحاول الحصول على معلومات من منظّمات تعمل على شحن اللقاحات ضد فيروس كورونا منذ أيلول الماضي. هذا الخبر مهمّ لأنّ النجاح في توزيع لقاح "كورونا" سيفرض تحدّياً على الولايات المتحدة كما على دول ثريّة أخرى، وخصوصاً على مستوى إرسالها إلى المناطق الريفية ذات الموارد القليلة. يحدث هذا بالتوازي مع توقع حصول تأخير في تسليم تلك اللقاحات إلى الدول الأكثر فقراً.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم