السبت - 15 أيار 2021
بيروت 23 °

إعلان

صباح الثلثاء: "لائحة لودريان" وموسكو تمنح باسيل فرصة أخيرة... اللبنانيون يتوقون إلى الانتداب والوصاية

المصدر: "النهار"
صلاة لخلاص لبنان في أيام العيد المجيدة (تعبيرية- الصورة من الشمال).
صلاة لخلاص لبنان في أيام العيد المجيدة (تعبيرية- الصورة من الشمال).
A+ A-
صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الثلثاء 4 أيار2021

مانشيت "النهار"، اليوم، جاءت بعنوان: "لائحة لودريان": الكي الحاسم أم الانفجار؟
على الأهمية الكبيرة لمعاودة المفاوضات غير المباشرة بين لبنان وإسرائيل حول ترسيم الحدود البحرية الجنوبية اليوم في مقر قيادة قوة "اليونيفيل" في الناقورة بعد طول انقطاع لمدة تناهز الخمسة اشهر، بدا واضحاً ان الحدث الطاغي على المشهد اللبناني خلال الساعات الأخيرة تمثل في الاستعدادات الجارية لزيارة وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان لبيروت التي تبدأ مساء غد الأربعاء وتستمر حتى مساء الخميس. ولم يكن غريباً ان تخترق هذه الزيارة كل التطورات الداخلية وتحتل واجهة المشهد اللبناني، اذ يمكن القول ان أي زيارة لمسؤول او موفد اجنبي رفيع بموقع وزير الخارجية الفرنسي لم يغلفها غموض والتباس وحبس انفاس على غرار العد العكسي الذي يستبق وصول لودريان الى بيروت.
 


افتتاحية "النهار" جاءت بقلم الدكتور ناصيف حتي: بين "محادثات فيينا" و"محادثات بغداد" إلى أين؟
الجولة الثالثة من المحادثات /المفاوضات غير المباشرة الاميركية - الايرانية بغية إحياء خطة العمل الشاملة المشتركة او اتفاق 5+1 (القوى الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن والمانيا) مع ايران، تشهد تقدما "ولو ببطء ومن دون توتر" كما اعلن اكثر من مشارك. يقوم الاوروبيون خصوصا بالتوسط حتى تعود واشنطن الى الاتفاق، محاولين ايجاد صيغة جامعة تسقط لعبة الشروط والشروط المضادة التي يطرحها الطرفان، والتي هي في نهاية الامر سمة طبيعية في مفاوضات من هذا النوع في قضية تحمل تأثيرات اساسية في المسرح الاستراتيجي الشرق الاوسطي. البعض في المنطقة يتصور او يتمنى او يتخوف من مواقع سياسية مختلفة من اننا امام احتمالات ثلاثة: اولها، ما صار يسمى العودة الى "نموذج اوباما"، اي عودة واشنطن الى الاتفاق النووي من جديد مع بعض الضمانات التي تريدها وترك "يد ايران حرة" في المنطقة.

9 أشهر على تفجير المرفأ... والجريمة مستمرّة
سنظل نعيد ونكرر التذكير، لمن يهوى التناسي، بجريمة تفجير مرفا بيروت في 4 اب 2020، بعد مرور تسعة اشهر على الكارثة الاكبر في تاريخ لبنان الحديث.
تسعة اشهر، والتحقيق لم يتقدم، او على الاقل، لم يعلن شيء من حقيقة ينتظرها اللبنانيون عموماً، واهالي الضحايا والمصابون خصوصاً، وقد بدا التحقيق الى اليوم، كأنه يسلك المسارات اياها التي ضيّعت كل الحقائق، بسبب هشاشة القضاء امام التدخلات السياسية التي تفتك به.
 


في مقالات اليوم:

كتّاب "النهار":
كتب غسان حجار: اللبنانيون يتوقون إلى الانتداب والوصاية
دخلت المبادرة الفرنسية العناية السريرية منذ زمن بعيد. لم تنجح الديبلوماسية الفرنسية في اقتحام اتون السياسة اللبنانية. الرئيس ايمانويل ماكرون ارتضى توجيه ضربة قاضية الى مبادرته عندما وافق على تبديل بنود وإسقاط اخرى من أجل تأليف حكومة. كأن الحكومة صارت الهدف في ذاتها، علما ان الحكومة ليست الاولى ولن تكون الاخيرة، "ومين جرّب المجرّب كان عقلو مخرّب". أمل اللبنانيون كثيراً في الأم الحنون، والتزم السياسيون الصمت حيال المبادرة، بل لاذوا بالصمت واضعين العراقيل، كل من جهته، بدون الاعلان عن رفضها.
 


كتب جهاد الزين: كتاب ناديا الشيخ حول الهوية النسائية في الإسلام: الجنسنة ونساء المسلمين ونساء الآخر في الصراع
هناك كتبٌ تبقى أهميتُها بذاتها حتى لو نجحت مترجمةً. وهناك كتبٌ تحتل ترجمتها أهمية خاصة إلى جانب كونها مهمةً بذاتها. وهناك كتب، لا شك أندر، لديها ثلاث أهميات معا "مستقلة" عن بعضها البعض معاً ومتوالدة من بعضها البعض أيضا: أهمية الكتاب في المجال البحثي، وأهمية تعريبه وأهمية مراجعة النص المعرّب. أستطيع أن أقول أن كتاب الدكتورة ناديا ماريا الشيخ: "النساء والإسلام والهوية العباسية" الصادر عن دار المشرق ضمن سلسلة: نصوص ودروس - أبحاث إسلامية - الطبعة الأولى 2020 هو من الصنف الثالث أي أنه كتابٌ بحثي مترجم إلى العربية ذو ثلاث أهميّات معا: البحث الصعب والجدي جدا والجريء والرصين والخَطِر، والترجمة المضنية التي لا يمكن أن تكون عادية لأنها تتعلق ببحث حول وفي أعماق التراث الديني الإسلامي وتمظهراته التاريخية الشخصية والسياسية والاجتماعية، ومراجعة وتحرير النص، وكلاهما المراجعة والتحرير، يفترض مسؤولية عالية في مراقبة الترجمة التي هي ذاتها مع عملٍ مُضْنٍ باللغة الإنكليزية يستند إلى أبحاث في التراث الإسلامي ثم ترجمة لبعض ما هو مترجم أصلا فعودة بالنص إلى أساسه العربي.

سأل سركيس نعوم: هل "يُغادر" الكاظمي بعد الانتخابات... ويتسلَّم السيّد مقتدى الصدر؟
لا يشكّ المهتمّون بالعراق من عرب وعجم كما من المجتمع الدولي المعني به والمهتمّ فيه في أنّ رئيس وزرائه مصطفى الكاظمي صاحب شخصيّة جديّة ورؤية عمليّة لانتشال العراق من مشكلاته الداخليّة وأبرزها الفساد والفقر وضعف الدولة وانعدام انتاجيّتها رغم ثرواتها الطبيعيّة الضخمة وانفلات الأمن وانتشار الميليشيات المُشاركة للجيش والأمن الرسميّين في الإمساك بالشارع رغم إرادتهما وإرادة الحكومة المسؤولة عنهما. لكنّهم لا يعتقدون أنّ في إمكانه النجاح حيث فشل الآخرون رغم أنّه ليس مثلهم في التماهي مع إيران الإسلاميّة صاحبة النفوذ الشعبي والأمني والديني والعسكري الواسع في البلاد، كما ليس مثلهم في مواقفه من الجيران العرب لبلاده وفي مقدّمهم المملكة العربيّة السعوديّة. إذ أنّه فتح الباب أمام استعادة علاقات جوار وأخوّة معها وأمام بدء تنفيق اقتصادي وسياسي يُحلِّ كثيراً من المشكلات الداخليّة في بلاده.
 


كتبت روزانا بومنصف: الاستثمار في الحوار مع ايران
على وقع الانباء التي تتواتر عن اللقاءات غير المباشرة التي تعقد في فيينا حول عودة ايران الى التزام اتفاق الملف النووي في مقابل رفع الولايات المتحدة عقوبات عليها كانت فرضتها ادارة الرئيس السابق دونالد ترامب، تتصاعد الامال بان هذا " المكسب" الذي بدأت تروج له ايران مستبقة الخطوات التي ستعلن لن يكون بعيدا من التوظيف اللبناني السياسي من الفريق المنتمي اليها سياسيا بكليته وليس فقط من " حزب الله". تصاعدت الامال في موازاة ذلك على خلفية الانفتاح الاستخباراتي الايراني السعودي ايضا من زاوية اعتباره يندرج ايضا من ضمن المتغيرات الدولية والاقليمية التي ستستفيد منها ايران في الدرجة الاولى على خلفية الانسحاب الاميركي المتدرج تصاعديا من منطقة الشرق الاوسط بدءا من تحالفات سابقة مع الدول العربية غدت مختلفة وصولا الى علاقات متغيرة ستحملها عودة ايران الى التزام الاتفاق النووي وما يعنيه من رفع للعقوبات عنها.

كتب علي حمادة: الحكومة المقبلة: حكومة "كاميكاز"!
شكَّل اعلان باريس عن البدء بـ"تنفيذ إجراءات تقييدية من حيث الوصول الى الأراضي الفرنسية ضد الشخصيات المتورطة في الانسداد السياسي الحالي او المتورطة في الفساد"، نقلة نوعية في مسار المبادرة الفرنسية التي تعاني منذ اشهر عدة من وصولها الى افق مسدود، في ظل اشتعال النزاعات السياسية المحلية بين القوى المعنية بتشكيل الحكومة وذلك في ضوء قراءة مفادها ان الحكومة المقبلة، أكانت برئاسة الحريري أم شخصية أخرى، ستكون الحكومة التي سيتعين عليها مواجهة ثلاثة استحقاقات رئيسية.

كتب روني ألفا: عن أليعازر لم يُقِمهُ " لوكو"
في نهايةِ الأزمنةِ تشيرُ تعاليمُ الكنيسةِ إلى أننا سنضمُّ أحباءنا إلى صدورنا. كَمْ جميلٌ أن يكونَ الموتُ معبرًا لاكتمالِ الحبِّ وبلوغِ الشوق دَيمومَةَ لقاءاتِه. بهذا المعنى تلتَحفُ حياتُنا المؤقتة بالمعنى. كيفَ لا وهي في كينونَتِها الأرضية كما في صَيروتِها السماوية صورةٌ طبقُ الأصلِ عن موتِ المسيح وقيامتِه. نحنُ في المسيحِ مشروعُ مسيحٍ بِرَسمِ القيامة. معبرُ الموت لا مناصَ منه. ليسَ كبكائيةِ أبي العلاء حين صرّحَ أنْ شبيهٌ صوتُ البشيرِ اذا قيسَ بصوتِ النُّعيِّ في كلِّ وادٍ إنما كرجائيةِ أوغسطينوس حينَ أسكرَهُ حبُّ المسيح فرأى فيه وجدًا يقتلُ حياتَنا القديمة ويُحيي الجديدة. الحبُّ والحالةُ هذه يُحدثُ فينا شيئًا من الموت ليُحيي فينا جذوةَ الأبدية. بالموتِ تنفصلُ نفوسُنا عن أجسادنا. بالقيامة تتحدُ النفسُ بجسدِها. القيامةُ المسيحيةُ أعظمُ من القيامةِ الفلسفيةِ لأنها تضمُّ هيكلَ الروحِ القدس الى المشروعِ الأسمى.

كتب راشد فايد: هل يمكن؟!
هل يمكن إخافة عاهرة بفضيحة؟ منطق الحياة يقول لا، فهي أحرقت كل الجسور مع الحياء والأخلاق، و"ما لجرح بميت إيلام" كما قال أبو الطيب المتنبي يوما. تحضر هذه الصورة مع زيارة وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان للبنان، وما يرافقها من كلام على عقوبات فرنسية بحق سياسيين لبنانيين لهم في الفساد باع طويل، ويمسكون بمفاصل الأمور العامة، ويُخضعونها لمصالحهم، ولم يشفع للشعب اللبناني لديهم ما ناله من تفكيكهم الدولة وتشظي الوطن ومؤسساته، ويزيد من انكفاء التفاؤل بما ستأتي به الزيارة، أن لا ملامح واضحة لدعم أميركي وأوروبي للمبادرة الفرنسية المفترضة، والتي أطلقتها باريس فور الانفجار المأسوي في مرفأ بيروت، يوم 4 آب من العام الفائت...

كتب عقل العويط: "تعالَ إلى لبنان"؟!
كم كان لبنان ليكون جميلًا لولا هذه البشاعات القصوى التي تحكمه وتستولي عليه. إذ ليس من فداحةٍ أعظم من هذه الفداحة: أنْ يُجبَر المرء على تحمّل كلّ هذا الانحطاط، كلّ هذه السفالة، كلّ هذا الإرهاب، كلّ هذه الدعارة، كلّ هذا الاغتصاب، كلّ هذه الخساسة، كلّ هذا الجوع إلى الإلغاء، كلّ هذه البهورة، كلّ هذا الفسق، كلّ هذه النذالة، كلّ هذا العنف اللفظيّ والمادّيّ والمعنويّ، كلّ هذه العربدة، كلّ هذا العهر، كلّ هذه البلطجة، كلّ هذا التنكيل، كلّ هذه النذالة، كلّ هذا الذلّ الأرعن، وكلّ هذه الوطاوة السياسيّة...

في قسم السياسة
كتب رضوان عقيل: غضب فرنسي ــ روسي... وموسكو تمنح باسيل فرصة أخيرة
قبل ان تحسم باريس خيارها السياسي النهائي حيال المسؤولين اللبنانيين وتفرض عقوبات على عدد منهم الى جانب رجال أعمال ومتعهدين محسوبين عليهم، ويقال ان بعضهم من اصحاب الباع الطويل في الصفقات والفساد، تم وضع موسكو في تفاصيل مندرجات هذه "اللائحة الذهبية" بهدف استعمال آخر الاسلحة والمحاولات التي قد تدفع المعنيين المحليين الى الافراج عن مراسيم الحكومة المنتظرة.
 


كتب عباس صباغ: لا تعديل في الوفد المفاوض الى الناقورة رغم طلب باسيل توسيعه
جولة وكيل وزارة الخارجية الاميركية ديفيد هيل الاخيرة اثمرت عودة المفاوضات التقنية غير المباشرة بين لبنان واسرائيل. مفاوضات تنطلق من موقف لبناني ثابت بالتمسك بالخط 29. لكن لماذا استعجل النائب جبران باسيل في طرحه الاخير تعديل تركيبة الوفد المفاوض وماذا قالت 8 اذار؟. بعد ان انطلقت المفاوضات غير المباشرة لتثبيت ترسيم الحدود بين لبنان واسرائيل في 14 تشرين الاول الفائت، كان الموقف اللبناني موحداً خلف الوفد الذي ترأسه عميد من الجيش اللبناني وشارك فيه عضوان مدنيان على الرغم من اعتراض "امل" و"حزب الله" قبل 8 ساعات من بدء الجولة الاولى، وكان لافتاً حينها ان البيان الاعتراضي على ضم مدنيين الى الوفد صدر بعد منتصف ليل 13-14 تشرين الاول.

من باريس كتب سمير تويني: لودريان سيلتقي الحريري والتركيز على "ورقة الخيارات" الحوافز من جهة ومواجهة المعطلين بسلاح بالعقوبات
يصل وزير الخارجية الفرنسي جان - ايف لودريان مساء غد الاربعاء الى لبنان على ان يبدأ اجتماعاته صباح الخميس للتوصل مع المسؤولين اللبنانيين الى تشكيل حكومة وفق المبادرة الفرنسية المدعومة اوروبيا ودوليا، وهي اعادة تأكيد ان المبادرة ما زالت حية، وتحصل على تأييد الكثير من الاطراف الدوليين. وتسعى باريس من خلال هذه الزيارة الى زيادة الضغط على النخبة السياسية، متسلحة هذه المرة باجراءات عقابية بغية اخراج لبنان من المأزق السياسي الراهن عبر الرافعة الاوروبية التي تتحاور حول ما سُمي "ورقة خيارات". وحتى مساء امس، لم تكن الخارجية الفرنسية قد اصدرت بيانا رسميا عن زيارة لودريان للبنان ولا عن جدول مواعيده، وهي ما زالت تعمل على وضع برنامج لقاءاته. وسيكون له بالطبع لقاء مع رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري، رغم البرودة التي اتسمت بها ردة فعل باريس بعد رفض الحريري محاورة رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل في باريس، وذلك في اطار التعويل الفرنسي على تشكيل حكومة في اسرع وقت ممكن.

كتب مجد بو مجاهد: مسرّة والرفاعي وصادر يفنّدون لـ"النهار"... ماذا بعد "وثيقة الاتهام الدستوري"؟
عندما بحثت مجموعة من اللبنانيين واللبنانيات - تتقدّمها أسماء خبيرة في الشؤون الدستوريّة - في أسباب الدّاء الذي أصاب لبنان وعوارضه التي تتهدّد مستقبل بلاد الأرز وهويّتها وطبيعة نظامها، بدا في تشخيصها بروز "متحوّرات" تسترعي الانتباه لناحية تجاوزات وخروق في الدستور. وارتأت المجموعة ضرورة مناشدة اللبنانيين للقيام بواجبهم، وفي مقدّمهم النواب، في إشارة إلى أنّ استمرار إدارة شؤون الدولة وفق الوضع الحاليّ سيؤدي إلى أخذ البلاد نحو الانتحار. ومن هذا المنطلق، أطلقت المجموعة وثيقة عُنونت كالآتي: "لئلا تلغى المادة 60 بالتقادم، محاكمة رئيس الجمهورية عن خروقاته للدستور". وكُتب الجزء الأوّل ممّا تضمّنته الوثيقة تحت عنوان "في بعض النصوص والمعلومات الدستورية والقانونية".
 


كتب كلوديت سركيس: القضاء تسلّم توضيحاً من سويسرا في ملف التحويلات... والتحقيق المحلي يأخذ طريقه
يتابع المحامي العام التمييزي القاضي جان طنوس تحقيقاته الأولية في ملف التحويلات السويسرية الذي بدأه منذ فترة بتكليف من النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات، وإستمع الى إفادات عدد من الأشخاص في إطار جمع المعلومات، ثم انتقل إلى شركة رجا سلامة، شقيق حاكم مصرف لبنان رياض سلامة. وسبقت عملية الإنتقال إجراءات عدة انطلاقاً من الاستماع الى إفادات هؤلاء الأشخاص للوقوف على مدى صحة وقائع في متناول التحقيق لتثبيتها أو دحضها.
 


في قسم مجتمع ومناطق
كتبت جودي الأسمر: حرية الصحافة: تراجع مخيف في لبنان... ومبادرات تواجه القمع
في تشابك اليوم العالمي لحرية الصحافة (3 أيار) مع عيد شهداء الصحافة (6 أيار)، ثمة ما يعاود تذكيرنا بأنّ قدر الصحافيين في لبنان أن يصدوا عن الحرية لحدود معركتها القصوى، حتى الدم. وإذ شكلت الحرية امتياز الصحافة في لبنان، وحضناً وحصناً لأحرار البلدان المجاورة، يختنق الاحتفاء بحرية الصحافة في سنة 2021 بانتهاكات هائلة، تتلاحق وتزداد وتتنوع منذ انطلاق انتفاضة تشرين 2019، من خلال ممارسات "منظومة قمعية"، تخشى الحبر والصوت والصورة، لأنها تعبر الكيان السياسي اللبناني بكافة مؤسساته، وكل قطاعات الشأن العام، وجميعها غارق في إخفاقات السلطة والفساد والإفلات من العقاب.

في قسم الاقتصاد
كتبت سلوى بعلبكي: مع بدء جولة المفاوضات الخامسة بين لبنان واسرائيل اليوم جواد يكشف لـ"النهار": "انرجيان" إسرائيلية ومدرجة في بورصة تل أبيب
بعد توقف دام خمسة أشهر، تعود اليوم المفاوضات التقنية غير المباشرة بين لبنان واسرائيل لترسيم الحدود البحرية برعاية أميركية (السفير الاميركي في الجزائر جون ديروشيه)، وبضيافة الامم المتحدة في الناقورة، قرب الحدود اللبنانية الاسرائيلية. ومع بدء الجولة الخامسة، سيتمسك الوفد اللبناني برئاسة العميد بسام ياسين ببدء التفاوض من الخط 29 الذي كان طرحه في جلسات التفاوض السابقة قبل توقفها في تشرين الثاني الماضي والذي يعطي لبنان مساحة 1430 كلم مربع اضافية فوق مساحة الـ 860 كلم مربع التي كان قد قسمها خط الموفد الاميركي فريديرك هوف بين 500 للبنان و360 لإسرائيل. وبعيدا عن المفاوضات التقنية التي يتوقع أن يكون مسارها صعبا للوفد اللبناني خصوصا في ما يتعلق بمساحة الـ 860 كلم مربع مع كيلومترات أخرى لحماية البلوك رقم 9، يكشف خبير اقتصاد النفط والغاز فادي جواد معلومات مفاجئة ومثيرة عن الشركة اليونانية "انرجيان" المؤهلة للحفر في بئر "كاريش" الاسرائيلي.فعندما بدأت اسرائيل البحث عن ثرواتها النفطية اوائل 2000، واجهت انكفاء من الشركات العالمية للتعامل معها وذلك خوفا من مقاطعة الدول العربية لها بناء على قوانين مكتب مقاطعة اسرائيل، ولاحظ جواد أنه "لا توجد شركات عالمية في حقول التنقيب والاستكشاف الاسرائيلية مثل "شيفرون" و"توتال" و"إيني" وغيرها حيث الكثير منها يمتلك استثمارات ضخمة في دول الخليج وبعض الدول العربية.
 


كتب موريس متى: خلافات حول آلية تسديد بدلات الإيجارات في ظل تدهور سعر الصرف... قانون الإيجارات "غير السكني" في عهدة لجنة الإدارة والعدل للدرس والبتّ
في ظلّ الظروف المعيشيّة الراهنة، والفراغ الحكوميّ، والتخبّط القاتل الذي يعيشه القضاء، تغيب المرجعيّات القضائيّة التي تستطيع الحسم في الخلافات القانونيّة والحقوقيّة التي يعيشها المواطنون من جرّاء الأزمات المتلاحقة. فلمَن يلجأ المواطن؟ وما الجهة التي تحسم وتصدر القرارات الصائبة والعادلة؟ هذا الواقع ينطبق على أمور حقوقيّة ذات أبعاد معيشيّة وإنسانيّة مثل تنفيذ العقود والالتزامات، ومنها ما يتعلق بعقود الإيجارات التي أبرم بعضها بالليرة اللبنانية، وبعضها بالدولار، الأولى فقدت قيمتها، فيما ارتفعت قيمة الثانية.في هذا الإطار، رأى رئيس تجمّع الحقوقيين للطعن وتعديل قانون الإيجارات المحامي أديب زخور أنّ الليرة اللبنانية هي وحدة النقد والعملة الرّسمية المستخدمة رسميًا في لبنان، بحسب نصّ المادّة الاولى من قانون النّقد والتسليف، ونصّت المادّتان 7 و8 من قانون النقد والتّسليف على أنّ الأوراق النقديّة لها قوّة إبرائيّة غير محدودة في أراضي الجمهوريّة اللبنانيّة، وبالتالي كل مدين يبرئ ذمّته بالعملة اللبنانيّة الرسميّة، ولا يمكن رفض التّعامل بالليرة اللبنانيّة تحت طائلة عقوبة الحبس والغرامة.
 


في قسم الصحة
كتبت ليلي جرجس: موجود في 21 دولة... هل يصل المتحوّر الهندي إلى لبنان؟
مأساة الهند تتفاقم؛ اقترب العدد الإجمالي للإصابات بفيروس كورونا في الهند من 20 مليوناً. لم يعد المتحوّر المزدوج محصوراً فيها، بل رُصد في أكثر من 21 دولة. الفيروس لا يحترم الحدود، وقد سارعت بعض الدول إلى اتخاذ إجراءات سريعة في وقف الرحلات إلى الهند، أو إصدار تأشيرات الدخول لأيّ أجنبي زار الهند خلال 14 يوماً من طلب التأشيرة.
 


في قسم اللايف ستايل:

كتبت فاطمة عبدالله: "على صفيح ساخن": الرائحة الكريهة
دراما سورية موجِعة، شخوصها على الفوهة، يجمعهم غليان الحرب غير المرئية، المطلّة برأسها على شكل تحوّلات اجتماعية مخيفة وفضائح بالجُملة. يقدّم "على صفيح ساخن" (كتابة يامن الحجلي وعلي وجيه، إخراج سيف السبيعي، "غولدن لاين" و"آي سي ميديا") الواقع السوري ما بعد الحرب، بوجوهه الممزّقة وشرايينه المقطوعة. تغيب القذائف وصوت الرصاص، لتعلو مكانها الأصوات الداخلية. المسلسل مُتقدِّم في المنافسة الرمضانية، له مكان مُستحَق، نصّه يسير على الأرض، تفاصيله ناطقة بمشهديات مُرّة. ينطلق من الخاص (عائلة الحجّار وتفكّكها) إلى العام: الاحتراق السوري ما بعد الحرب المُدمِّرة.
 


وكتبت أيضاً: سلافة معمار... الفضيحة!
تقدّم سلافة معمار في رمضان 2021 شخصية أم العزّ بمسلسل "حارة القبّة"، مُسجِّلة أهدافاً نارية تحسم الجولة. بجرأة ممثلة واثقة بأنّ الموهبة تسبق الشكل والشعر والوجه والإطلالات كلّها، تؤدّي معمار دوراً يتطلّب ملامح مُجعّدة وبشرة كبيرة في السنّ. تقدّم نفسها على طبق من ذهب لكاميرا المخرجة رشا شربتجي العائدة إلى دمشق، ولنصّ الكاتب أسامة كوكش ("عاج" الفنّية). شُجاعة وحقيقيّة.
 


في قسم الثقافة
كتب يوسف طراد: "السخرية في مسرح أنطوان غندور" لسوزان الخوري مخايل عكاري: استشراف الأقدار
حضنت سوزان عكاري المسرح اللبناني، ثقافة وفنًّا من دون حدود في دراسة بعنوان "السخرية في مسرح أنطوان غندور"، والتي صدرت ضمن كتاب عن المؤسّسة الحديثة للكتاب عام 1991.
364 صفحة، ضمّت ثلاثة أبواب: الباب الأول "السخرية فنًّا وتعبيرًا"، الباب الثّاني "المسرحيّ اللّبنانيّ السّاخر أنطوان غندور"، والباب الثّالث "خصائص السخرية لدى غندور".

في قسم الرياضة
كتب أحمد محي الدين: "كلاسيكو إنقاذ الموسم" بين النجمة والعهد... والانصار نحو "الدوبليه"؟
بشعار "إنقاذ الموسم" يدخل فريقا العهد حامل اللقب والنجمة الى ملعب مجمع الرئيس فؤاد شهاب البلدي في جونية (الساعة 16:00)، ليتواجها في قمة مباريات الدور ربع النهائي لمسابقة كاس لبنان بنسختها الـ50. يرى "المارد الأصفر" ان لقب المسابقة الثانية يمثل خير تحضير لاستحقاق كاس الاتحاد الآسيوي، كما انه بقيادة مدربه "العائد" باسم مرمر يتطلع لعدم الخروج من الموسم خالي الوفاض بعدما دأب في السنوات الأخيرة على الهيمنة على غالبيتها، أما النجمة فإنه يسعى لتحقيق أول لقب رسمي منذ تتويجه بلقب المسابقة عام 2016 في ظل عهد إدارته السابقة التي كانت برئاسة محمد أمين الداعوق ووجود نائب الرئيس صلاح عسيران والامين العام سعد الدين عيتاني، حيث تغلب في النهائي على العهد بركلات الترجيح. وقدم النبيذي موسماً مميزاً في مسابقة الدوري العام الـ61 حيث بلغ طالمباراة النهائية" إلا أنه فشل في تخطي الانصار الذي عاد للقب بعد غياب 14 سنة.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم