الجمعة - 23 نيسان 2021
بيروت 21 °

إعلان

ضيف النهار - العمل البنّاء على الخط الأزرق مفتاح الاستقرار

المصدر: النهار
Bookmark
 الخط الأزرق
الخط الأزرق
A+ A-
 اللواء ستيفانو ديل كول¶ الخط الأزرق، الذي يمتد مسافة 120 كيلومتراً على طول حدود لبنان الجنوبية، هو مفتاح السلام في المنطقة. إنه ليس حدوداً، ولكنه مجرد "خط انسحاب" وضعته الأمم المتحدة عام 2000 لغرض عملي هو تأكيد انسحاب القوات الإسرائيلية من جنوب لبنان، وهو لا يخلّ بأي اتفاقات حدودية مستقبلية بين هاتين الدولتين العضوين في الأمم المتحدة. لطالما كان الخط الأزرق موقتاً، وحفظة السلام التابعون لليونيفيل هم حراسه الموقتون. عندما ترغب السلطات الإسرائيلية أو اللبنانية في القيام بأي نشاطات بالقرب من الخط الأزرق، مثل أعمال الصيانة أو النشاطات الأمنية، تطلب اليونيفيل من كلا الطرفين الابلاغ عن ذلك مسبقاً. وهذا يسمح لليونيفيل بإبقاء السلطات من جميع الأطراف على اطلاع، وذلك بغية تقليل امكان وقوع أي سوء فهم يمكن أن يؤدي إلى زيادة التوترات. وفي نهاية المطاف، الأمر يعود لإسرائيل ولبنان لتحديد المسار الدقيق للحدود المستقبلية. في غضون ذلك، ينصبّ تركيز اليونيفيل على الحفاظ على الهدوء والاستقرار على طول هذه الحدود الهشّة، وكذلك تجنب الاستفزازات والحوادث غير الضرورية التي قد تؤدي إلى أزمة وربما الى نشوب نزاع. غنيّ عن القول انه...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم