الثلاثاء - 13 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

"حزب الله" يحتوي التداعيات بالتواصل مع بكركي قريباً

المصدر: النهار
عباس صباغ
عباس صباغ
Bookmark
تصوير نبيل اسماعيل
تصوير نبيل اسماعيل
A+ A-
 لا يستغرب قسم وازن من جمهور "حزب الله" المواقف السياسية المعارضة للبطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، ويضعها ضمن الاختلاف المشروع في الرأي وفي الخيارات ايضاً. لكن لماذا ارتفعت وتيرة الانتقادات من بعض مناصري المقاومة وماذا عن صمت حركة "امل"؟تاريخياً، تضطلع البطريركية المارونية بأدوار سياسية، ومنذ تأسيس لبنان الكبير كان لها دور فاعل في رسم بنيان الكيان لاسباب عدة.بعد الطائف رضيت الكنيسة المارونية بالإصلاحات الدستورية وان كانت على حساب رئاسة الجمهورية، وتعايشت معها وذهبت بعيداً في المطالبة بتطبيق الطائف.بعد اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري انحاز البطريرك الراحل مار نصرالله بطرس صفير الى قوى 14 آذار، ولم يخفِ مساندته مطالبها وعلى...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم