الجمعة - 23 نيسان 2021
بيروت 22 °

إعلان

"الناطق الرسمي في بعبدا ذكّرني بحقبة جبران كورية" حماده لـ"النهار": "الدرزي الثاني" لا عوني ولا برتقالي

المصدر: النهار
وجدي العريضي
Bookmark
انطوان قسطنطين
انطوان قسطنطين
A+ A-
 يواصل البلد مسيرة الانهيار في كل الحقول والميادين، فالانقسام السياسي يتفاعل والأزمات الاقتصادية تتفاقم، وفي المقابل عملية تأليف الحكومة مكانك راوح، وكأنّ البلد بألف خير وغارق في البحبوحة والازدهار، إذ لم يتداعَ كبار القوم للبحث في كيفية معالجة هذا التدهور المريع أو تأليف خلية أزمة للإنقاذ. وفي المعطيات السياسية، ثمة معلومات تنقلها جهات مطلعة على بواطن الأمور مؤداها أنّ المبادرة الفرنسية في إجازة وليس هناك أي أجواء تنبئ بحلحلة، والجميع يترقب ما ستقدم عليه واشنطن وإيران، إنْ لجهة إعادة تحريك المفاوضات أو دق نفير الحرب، خصوصاً بعد "البروفا" التي قامت بها الطائرات الأميركية عندما ضربت الأسبوع المنصرم مواقع إيرانية لـ"حزب الله" في دمشق. وعلى خط موازٍ، يشير النائب المستقيل مروان حماده لـ "النهار"، إلى أنّ "كلمة البطريرك الراعي السبت المنصرم كانت مدوية، وما طرحه سيد بكركي حول الحياد يتناغم ويتماهى مع اتفاق الطائف الذي يجب صونه وتحصينه لا إلغاؤه أو التوجه إلى مؤتمر تأسيسي أو عقد...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم