السبت - 15 أيار 2021
بيروت 23 °

إعلان

"لائحة لودريان": الكي الحاسم أم الانفجار؟

المصدر: النهار
Bookmark
هذا الرجل لم تشفع به لبنانيته منذ اكثر من عشر سنوات في تجنب العوز والفقر والتسول على الطرق لتأمين قوت اولاده. فماذا سيحل به بعد رفع الدعم قبل توفير البدائل؟ (نبيل اسماعيل)
هذا الرجل لم تشفع به لبنانيته منذ اكثر من عشر سنوات في تجنب العوز والفقر والتسول على الطرق لتأمين قوت اولاده. فماذا سيحل به بعد رفع الدعم قبل توفير البدائل؟ (نبيل اسماعيل)
A+ A-
على الأهمية الكبيرة لمعاودة المفاوضات غير المباشرة بين لبنان وإسرائيل حول ترسيم الحدود البحرية الجنوبية اليوم في مقر قيادة  قوة "اليونيفيل" في الناقورة بعد طول انقطاع لمدة تناهز الخمسة اشهر، بدا واضحاً ان الحدث الطاغي على المشهد اللبناني خلال الساعات الأخيرة تمثل في الاستعدادات الجارية لزيارة وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان لبيروت التي تبدأ مساء غد الأربعاء وتستمر حتى مساء الخميس.  ولم يكن غريباً ان تخترق هذه الزيارة كل التطورات الداخلية وتحتل واجهة المشهد اللبناني، اذ يمكن القول ان أي زيارة لمسؤول او موفد اجنبي رفيع بموقع وزير الخارجية الفرنسي لم يغلفها غموض والتباس وحبس انفاس على غرار العد العكسي الذي يستبق وصول لودريان الى بيروت. فاذا كانت وزارة الخارجية الفرنسية زادت مناخ الغموض من خلال عدم إصدارها حتى البارحة أي قبل 48 ساعة من وصول لودريان أي بيان رسمي حولها وحول برنامج اللقاءات التي سيجريها، فان المعطيات المتوافرة من باريس تثبت بان هذه الزيارة قد تكون التطور الأكثر دقة وخطورة ومجازفة على صعيد الدفع بالمبادرة الفرنسية التي اطلقها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون قبل تسعة اشهر عقب انفجار مرفأ بيروت. اذ ان لودريان يصل مساء غد الى بيروت في مهمة مفصلية تماما قد يترتب على نتائجها مصير مزدوج لعملية تشكيل الحكومة العتيدة التي تصطدم بتعطيل متماد منذ تكليف الرئيس سعد الحريري قبل اكثر من ستة اشهر وكذلك للمبادرة الفرنسية نفسها التي تتخبط بدورها بموجات الصعود والهبوط والحسابات اللبنانية والإقليمية لفرنسا الى حدود مقارنة ازمة تشكيل الحكومة بأزمة المبادرة نفسها. ولم يكن أدل على الطابع "الدراماتيكي" الذي أحاط العد العكسي لوصول لودريان من اجواء البلبلة الواسعة التي شاعت امس في أعقاب التقارير التي تحدثت عن حصر برنامج لقاءاته برئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم