الثلاثاء - 13 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

صباح الثلثاء: اللبنانيون يتحوّلون شعبين ومواقف الراعي لا تحتاج إلى دستور... تفليسة من دون إدارة!

المصدر: "النهار"
تفتّح أزهار الشجر في أول الربيع (نبيل اسماعيل).
تفتّح أزهار الشجر في أول الربيع (نبيل اسماعيل).
A+ A-
صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الثلثاء 2 آذار 2021

مانشيت "النهار"، اليوم، جاءت بعنوان: مبادرة الراعي في مواجهة متاريس السلطة
لعل ما يثير موجة جديدة – قديمة من الاستغراب المقترن بتساؤلات إضافية عن خلفيات الانسداد السياسي القاتل الذي يغرق الواقع السياسي الحالي هو ذاك الجمود الآخذ في التمادي حيال استحقاق تأليف الحكومة الجديدة وكأنه بات استحقاقا منسيا موضوعا على رف المصادفات . وعلى طريقة "رب ضارة نافعة" بدا من البديهي ان يسأل اهل السلطة ومعهم أيضا القوى السياسية قاطبة : ماذا فعلتم بإزاء المبادرة التي اعلنها البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في شأن الدعوة الى مؤتمر دولي بسبب يأسه ويأس اللبنانيين بمعظمهم ومعهم أيضا المجتمع الدولي من أي تحرك إنقاذي للبنان يمكن هذه السلطة ان تقوم به ؟
 


وفي افتتاحية "النهار" سأل الدكتور ناصيف حتي: تبادل رسائل أم مفاوضات العودة الى الاتفاق النووي؟
لم يكن مفاجئا لا بل كان متوقعا ان سياسة الادارة الاميركية الجديدة في الشرق الاوسط، وبالاخص في "الملف" الاميركي الأهم، لانعكاساته الاقليمية المتعددة، وهو الملف الايراني، لن تأتي كاستمرار لسياسة ادارة ترامب التي قامت على المواجهة والتصعيد، خصوصا على مستوى الخطاب، من دون ان تأتي بالنتائج التي تمناها او انتظرها المؤيدون لتلك السياسة، "سياسة الضغوط القصوى". كما ان من المنتظر، وهناك الكثير من المؤشرات الى ذلك، ألّا تكون هنالك عودة الى السياسة "الاوبامية" التي اعتبرها منتقدوها سياسة تقوم على التكيف غير المشروط او السهل الشروط تجاه النووي الايراني، فيما رأى مهندسوها انها تقوم على استراتيجية الانخراط الديبلوماسي مع الخصم. جملة من التطورات والمتغيرات الشرق الاوسطية والاميركية والدولية دفعت الادارة الجديدة الى الحديث عن اهمية الاستفادة من دروس استخلصتها من السنوات الماضية منذ توقيع الاتفاق النووي "لتعزيز" هذا الاتفاق.

وفي مقالات اليوم:

كتّاب "النهار":
كتب غسان حجار: اللبنانيون يتحوّلون شعبين في بلد واحد
كان الرئيس السوري الراحل حافظ الاسد عندما يتحدث عن لبنان وسوريا تحلو له عبارة "شعب واحد في بلدين". واليوم يمكن أيّ مراقب ان يشير الى شعبين في بلد واحد هو لبنان، يتعايشان قسراً، وقد تباعدت رؤاهما، واساليب عيشهما، وانماط تفكيرهما. لا يهم الكلام عن 8 اذار و14 اذار، فهذان التجمعان صارا من الماضي، لكن ما هو قائم بات اخطر بكثير من الشرخ السياسي لأنه تعمَّق ليأخذ أبعاداً تتجاوز الاختلاف في وجهات النظر. وإذا كان "حزب الله" متهماً بأنه أصل الداء حالياً، وقد بات حملاً ثقيلاً على حلفائه قبل خصومه، لانه رغم ما يشكله لهم الحامي والممول وموزع الاصوات الانتخابية، فانه ايضا بات يجلب لهم العقوبات الدولية ويسبب لهم حصارا ويقيد تحركاتهم ويفرض عليهم ارادته والتحالفات الفوقية.
 


وسأل سركيس نعوم: هل ينجح "القديس الحيّ" البابا فرنسيس في لبنان؟
للتحرّك السياسي المسيحي و"الوطني" للبطريرك الماروني بشارة الراعي أسباب عدّة بعضها داخلي وبعضها خارجي. فهو أولاً لا يستطيع أن يرى الوضع السياسي والطائفي والمذهبي البائس في بلاده ولا الإنهيار الإقتصادي والنقدي والمالي والفساد يدفع لبنان الوطن والكيان والدولة الى الزوال أو يضعه على طريق الزوال. هو ثانياً لا يريد أن يمرّ على هذا الموقع مرور الكرام ومن دون أن يترك بصمته عليه أي تحديداً من دون القيام بدور فاعل وقوي وناجح لإنقاذه يسجّله له تاريخ المسيحيين اللبنانيين كما تاريخ اللبنانيين كلّهم على تنوّعهم. تدفعه الى ذلك تجربة سلفه البطريرك نصرالله صفير الذي سمّاه محبّوه ومعارضوه من اللبنانيين على تنوّع إنتماءاتهم باستثناء "شعبٌ" واحد من شعوبه "أب الإستقلال الثاني" للبنان.
 


أمّا روزانا بومنصف فكتبت: المساعدات العسكرية تجنبا لاهتزاز الاستقرار
بالنسبة الى رؤساء بعثات ديبلوماسية من الدول الخمس الكبرى في مجلس الامن الذي سيبحث تقريرا جديدا حول القرار 1701 في جلسة تعقد لهذه الغاية مطلع الاسبوع المقبل، فان الاشكالية التي تمنع او تعرقل تأليف الحكومة تثير قلقا كبيرا على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي وما قد يترجم ذلك في عدم استقرار امني شكل ما حصل في طرابلس في 24 الشهر الماضي وعلى مدى اربعة ايام عاملا بارزا جدا في هذا الاطار. الاقتناع كبير بان عرقلة تأليف الحكومة وتعطيل العمل بالمبادرة الفرنسية التي يمكن ان تأتي بحكومة مهمة تقع على عاتق رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي يصر على الثلث المعطل في الحكومة بما يجعله يتحكم عبر وزراء لتياره بالقرار الحكومي.

وكتب عقل العويط: لغة العقل العميق
"أنتمي إلى الصمت العميق. إنّه المناخ الذي يلائمني" (فرانز كافكا، رسائل إلى ميلانا)جملةُ فرانز كافكا، المذكورة أعلاه، أهمّيّتُها الشعريّة والفلسفيّة تفوق عندي كلّ اهتمامٍ آخر. لكنّ الأوانَ اللبنانيّ العامّ ليس أوانَ شعرٍ وتفلسفٍ، لذا يعنيني أنْ أستغني – موقّتًا – عن كلمة "الصمت"، جاعلًا مكانها كلمة "العقل"، بسبب الحاجة الاستثنائيّة إلى هذه الكلمة ومفاعيلها، التي تفوق كلّ اعتبار، وخصوصًا في مثل هذه الأوقات (اللبنانيّة) الخطيرة التي ترتجّ فيها تلافيفُ الوعي النقديّ ارتجاجًا جينيًّا، تحت وطأة إمعان الديكتاتوريّة الحاكمة، وأسيادها وأولياء أمرها، في تغييب العقل وإحكاماته وأحكامه.
 

لوحة للفنان عارف الريّس.
 
وكتب علي حمادة: البطريرك معيداً الاعتبار إلى "سلاح الموقف"
كانت رسالة البطريرك الماروني السبت الماضي مدوية، من حيث مضمونها، ومن حيث قيامه بإعادة الاعتبار الى "سلاح الموقف" بديلا من سلاح العنف والاحتكام الى الشارع الذي يحتكره "حزب الله"، والذي خضعت له معظم القوى السياسية الرئيسية، فذهبت مشتتة الى تسويات ادت في ما ادت الى تسليم البلاد دفعة واحدة لـ"حزب الله" الذي بات متحكما بكل شاردة وواردة. فهل يذكر اللبنانيون كيف خاطبهم الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون غداة اسقاط الطبعة الأولى من مبادرته بـ"تطفيش" الرئيس المكلف سابقا السفير مصطفى اديب قائلا للبنانيين:"اني اخجل عنكم بهذه الطبقة السياسية".
 


وسأل ابراهيم بيرم: ما حقيقة ما دار خلال زيارة اللواء ابرهيم لبكركي؟
كان امرا بديهيا ان يؤمَّ مسؤول امني بمنزلة المدير العام للامن العام اللواء عباس ابرهيم وبالدور السياسي الذي تصدى له، صرح مرجعية روحية بمقام البطريركية المارونية لو كان التوقيت الذي جمع ابرهيم مع البطريرك بشارة الراعي هو غير هذا التوقيت، ولو لم يبادر كتّاب وسائل الاعلام والتواصل الى إعمال اقلامهم واطلاق العنان لتخيلاتهم على نحو رفع الزيارة اياها الى مقام الحدث، وسارع الى احاطتها بفيض من التأويلات والتكهنات المثيرة، ليس اقلها ان اللواء ابرهيم وفد الى الصرح حاملا مبادرة متكاملة مؤلفة من ثلاثة بنود بهدف جمع طرفَي التأليف، تمهيدا لا بد منه لانهاء ازمة الولادة المتعثرة للحكومة المنتظرة، وانه ايضا حل في الصرح اياه ومعه رسالة شفهية من "حزب الله" ومن سار في فلكه، تنطوي على رغبة في أمرين: معلَن وهو ألا يتحول تجمّع السبت الماضي الى منصة من شأنها ان تزيد الاحتقان السياسي، ومضمَر وهو رغبة الحزب في اعادة فتح قنوات التواصل والتحاورالموصدة بينه وبين بكركي وسيدها. وبناء عليه اعطيت الزيارة قيمة استثنائية وصُوّرت بانها محطة سياسية بامتياز.

وكتبت سابين عويس:
تفليسة من دون ادارة!
بدأ مصرف لبنان المركزي التنفيذ العملي للتعميم 154 الذي يفرض على المصارف العاملة في لبنان زيادة رساميلها وتكوين سيولة بنسبة 3 في المئة من ودائعها لدى المصارف المراسلة في الخارج. وقد اعلن عن ذلك امس عقب اجتماع للمجلس المركزي من خلال الكشف عن "خارطة طريق مع مهل للتنفيذ سيلجأ المصرف المركزي من خلالها الى اتخاذ الاجراءات المناسبة المتعلقة بتطبيق احكام التعميم، استناداً الى تقارير معدة من قبل لجنة الرقابة على المصارف (..)". في الشكل، يعكس المصرف المركزي نيته التعامل بجدية وحزم مع تنفيذ التعميم 154، الذي يشكل بالنسبة اليه مدخلاً لاصلاح القطاع المصرفي ومساعدته على تخطي ازمة السيولة لديه. وهو لذلك هدد بالعصا الغليظة لهيئة التحقيق المصرفية ولجنة الرقابة من اجل حث المصارف على الالتزام التام بمنتجات التعميم.

وكتب راشد فايد: "تهديد" بالحوار وحوار بالتهديد
قد لا يكون تحييد لبنان عن أزمات المنطقة أمرا قريب المنال، كي لا نقول "دونه خرط القتاد" كحال فكرة المؤتمر الدولي لانقاذه، بعدما وصلت، الى طريق مسدودة، كل مساعي ايجاد اتفاق داخلي على مصيره. فالأمران ليسا بالسهولة التي يراها البعض، ويحتاجان الى مستويين من التفاهمات الداخلية والاقليمية، التي لا يبدو ان أوانها قد أزف. ومع ان "حزب الله" يعرف أن الخطوتين لا تقفان خلف الباب، لكن رد فعله فضح عمق قلقه من تهديد، ولو طفيف، لمهمته الايرانية، وان لبنان، بشرا وحجرا، ليس همه الأول، وقد فضحته تصريحات قادته ومواليه التي أظهرت عدم "التكافؤ" بين هدوء خطاب البطريرك الراعي وبين "القصف" المتناسق لهؤلاء على وتر...

وفي قسم السياسة
كتب رضوان عقيل: الحياد والسلاح والإصلاح مواد مشتعلة... الى الانتخابات
بعد خطاب البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي والمواقف التي اطلقها والتي تدعو الى تطبيق الحياد وتقوية مؤسسات الدولة وحصر السلاح بيد الجيش، سيعمل الافرقاء على تفكيك ما تضمنته اطلالته واستعمالها في المواجهات المقبلة. وجاءت حجة الكنيسة المارونية اليوم أقوى نتيجة سقوط القوى السياسية المعنية في امتحان تأليف الحكومة بعد تدهور مؤسسات الدولة وخراب بيوت اللبنانيين من جراء الازمة المعيشية وتهديد ودائعهم في المصارف. والى موعد الانتخابات في ايار 2022 سيتم السير فوق مواد مشتعلة من نوع الحياد وتطبيق الاصلاحات والسلاح والمقاومة وكيفية جبه الاخطار الاسرائيلية.

وكتب وجدي العريضي: مواقف الراعي لا تحتاج إلى دستور واجتهادات
تلقّفت معظم عواصم القرار والجاليات اللبنانية المنتشرة في أصقاع العالم وغالبية اللبنانيين، خطاب البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي بارتياح وأمل، علّه يكون الصرخة المدوّية لخلاص لبنان، بعدما فشلت كل اللقاءات ومؤتمرات الحوار، من طاولة مجلس النواب في العام 2006 إلى لقاءات بعبدا، ولكن كما كان متوقّعاً فقد توالت مواقف "فريق الممانعة" من بعض المراجع الروحية وقوى سياسية وأحزاب، معتمدين اللغة عينها المتمثّلة بالتخوين والعبارات الخشبية، ما يدلّ على أنّ الأمور ذاهبةٌ باتجاه التصعيد والمزيد من الانقسام. توازياً، تؤكد مصادر ديبلوماسية لـ"النهار"، أنّ نداء البطريرك الراعي لا يحتاج إلى دستور أو اجتهادات قانونية، كما دأب البعض على تفسير خطابه، وبمعنى أوضح إنّ الدعوة إلى الحياد والى مؤتمر دولي ليست بحاجة إلى إجماع وطني والعودة إلى المجلس النيابي أو رئيس الجمهورية وكبار المسؤولين، فثمة دول تعاني من احتلالات وانتهاكات ضدّ حقوق الإنسان أو استباحة...
 


وكتب مجد بو مجاهد: وليد فارس لـ"النهار": 3 مكوّنات للتدويل ولحكومة ظلّ يؤلّفها المجتمع المدني
تتعدّد التصوّرات والصيغ التي يعبّر عنها خبراء وساسة ومؤيّدون لبنانيون حول كيفيّة الوصول إلى تدويل القضيّة اللبنانية، في خضمّ الحديث عن الحياد وعقد مؤتمر دوليّ من أجل لبنان. في السياق، كان للأمين العام للمجموعة الأطلسية النيابية الدكتور وليد فارس مقاربة عبّر عنها لـ"النهار" حول الموضوع، مستعيداً أمثلة عن مفهوم التدويل الذي له تاريخ طويل في لبنان، في إشارته إلى أنّ "تأسيس لبنان الحديث - حتى منذ القرن التاسع عشر - كان على أثر تدخّلات أجنبية دوّلت الوضع القانوني لجبل لبنان وقتذاك. وتمثّل أهم تدويل بإعلان الانتداب الفرنسي سنة 1920. هذه التدخلات الدولية كانت بمثابة تدويل لا سيّما من قبل رابطة الأمم بين العشرينيات وبداية الحرب العالمية الثانية، وبعدها دخل لبنان الفترة الاستقلالية ولم يكن هناك عمليات تدويل إلا بعدما انفجرت الحرب اللبنانية سنة 1975.
 


دوليات:
السجن 3 سنوات لساركوزي بتهم الفساد واستغلال النفوذ
دانت محكمة فرنسية أمس الرئيس الفرنسي سابقاً نيكولا ساركوزي بتهم الفساد واستغلال النفوذ، وحكمت عليه بالسجن ثلاث سنوات بينها سنة مع النفاذ. لكن ساركوزي البالغ من العمر 66 سنة لن يودع السجن لعدم صدور أمر إحالة بحقه. وصار ساركوزي، الذي تولى رئاسة فرنسا من 2007 إلى 2012، ثاني رئيس فرنسي يُدان في ظل الجمهورية الخامسة بعد جاك شيراك، الذي حُكم عليه في 2011، بالسجن سنتين مع وقف التنفيذ في قضية وظائف وهمية في بلدية باريس التي كان رئيسا لها. واستمع ساركوزي، الذي أكد على الدوام أنه لم يرتكب "أدنى عمل يتعلق بالفساد"، إلى النطق بالحكم الصادر ضده وهو يقف أمام المحكمة، وبدا غير متأثر. ولم يدل الرئيس اليميني السابق ومحاموه بأي تصريحات لدى مغادرتهم القاعة.
 


في قسم الاقتصاد:
كتب موريس متى: مصرف لبنان يضع خريطة طريق لتطبيق التعميم 154 تنسيق بين الهيئات وملف كل مصرف يُدرس على حدة
إنتهت المهلة التي حددها تعميم مصرف لبنان رقم 154 نهاية شباط الفائت، والذي طلب بموجبه من المصارف العاملة في لبنان زيادة رأسمالها بنسبة 20% وتكوين سيولة لدى المصارف المراسلة ضمن حساب خارجي حر من أي التزامات، بنسبة 3% من مجموع قيمة الودائع بالعملة الأجنبية لديها. ولهذه الغاية، عقد المجلس المركزي في مصرف لبنان أمس إجتماعا برئاسة الحاكم رياض سلامة وحضور جميع الأعضاء ورئيس وأعضاء لجنة الرقابة على المصارف، وتم الاتفاق على وضع خريطة طريق مع مهل للتنفيذ سيلجأ مصرف لبنان من خلالها إلى اتخاذ الإجراءات المناسبة المتعلقة بتطبيق أحكام التعميم 154 وذلك إستنادا إلى تقارير معدة من قِبل لجنة الرقابة على المصارف.

وكتبت فرح نصور:إصدار الفواتير بالليرة... الهدف إصلاحي والنتيجة استنزاف جيوب الناس!
في بلدٍ منهار اقتصادياً ومالياً ونقدياً، وحيث تعمّ الفوضى والتخبّط قرارات الدولة، وحيث يستغلّ التجّار وأصحاب المؤسسات التجارية هذه الفوضى لانتزاع الأرباح، وصل الأمر إلى دفع الضريبة على القيمة المضافة بالدولار أيضاً، فيما شدّد وزير المال على وجوب دفعها بالسعر الرسمي أي 1500 ليرة. فإعلام وزارة المالية 114 الذي يلزم إصدار الفواتير والضرائب بالليرة اللبنانية حصراً، سيؤدي إلى ارتفاع بأسعار السلع، وخصوصاً الباهظة منها، بسبب ضبابية ما يتضمّنه هذا الإعلام لناحية تطبيقه، في ظل غياب سعر صرف موحَّد، وسيدفع المواطن هذه الزيادة من جيبه. يشرح عضو المجلس الاقتصادي الاجتماعي، عدنان رمال، أنّه بعد معاودة القطاع التجاري الفتح بشكلٍ كامل، سيظهر جلياً فارق الأسعار لدى المستهلك، إذ سترتفع قيمة الضريبة على القيمة المضافة (TVA) ستة أضعاف، وهذا طبعاً سيزيد من الأسعار بالتوازي مع نسبة زيادة الـ TVA.
 


وكتبت أيضاً: انطلاقة عرجاء للقطاع التجاري... وماذا عن الأسعار؟
لا شك في أنّ القطاع التجاري من أكثر القطاعات التي تأثّرت من جرّاء الأزمتين الصحّية والاقتصادية. ونتيجة التأثير السلبي المتزايد والخسائر اليومية التي يتكبّدها، قرّر وزير الاقتصاد فتح القطاع التجاري قبل الوقت المرتقَب له، نظراً لصعوبة ما يمرّ به في ظلّ أزمة اقتصادية تعصف في جميع القطاعات والتجاريّ على رأسها. كيف بدا المشهد في المراكز التجارية في اليوم الأول بعد إقفالٍ أسابيع؟ هل ارتفعت أسعار السلع؟ وهل يطمئن الناس للخروج إلى الأماكن العامّة في ظلّ انتشار كورونا الواسع؟
 


أمّا في قسم الصحة

قانون مجحف وجراحات لا تندمل... جرحى يناشدون ووزارة الصحة توضح!
شئنا أم أبينا ما قبل 4 آب ليس كما بعده؛ وماذا تنفع الساعة التي تذرّع بها البعض لرفض العديد من مستندات ضحايا انفجار المرفأ بسبب عدم وضوح ساعة الاستشهاد فيها، أكان الساعة السادسة مساءً أو صباحاً؟! هذا التاريخ المشؤوم حفر مآسي وأوجاعاً وعاهات لا يمكن تناسيها. قد تخون الذاكرة بعض الناس إلا أن جرحى الانفجار وأهالي ضحايا المرفأ لن ينسوا ما خلّفته هذه الفاجعة في حياتهم. يصعب على بعض جرحى انفجار بيروت استكمال حياتهم، هم الذين ما زالوا يخضعون لعمليات جراحية ومتابعات طبية وعلاجات لا تنتهي، منهم من خسر قدميه، ومنهم نظره وآخرون أيدهم... بعضهم ما زال يلملم جراحاته ويحاول الوقوف مجدداً، يتمسك بالجلسات الفيزيائية والعلاجية لاسترجاع حركته ولو بشكل بسيط.
 


وفي قسم علوم وتكنولوجيا
الوطن العربي على موعد مع ظاهرة فلكية نادرة في 3 آذار
في ظاهرة فلكية لم تحدث منذ 30 عاماً، تشهد سماء السعودية والمنطقة العربية يوم الأربعاء 3 آذار الجاري وقوع كوكب المريخ بالقرب مع عنقود نجوم الثريا حيث سيفصل بينهما 2.6 درجتان. وهو أقرب اقتران لهما منذ 20 كانون الثاني1991، بحسب ما أكدته الجمعية الفلكية بجدة عبر حسابها على "تويتر".

وفي قسم الثقافة:
جورج خوري (جـــاد): شبّان وفتيات مستقلّون ومعاندون يرفعون تحدّي التحديث والابتكار أفلام تحريك تروي لنا القهر واللجوء والشعر والأمل
على رغم أنه لا يمكن الحديث فعلاً عن وجود "صناعة" في مجال الرسوم المتحرّكة في العالم العربي كما هي الحال في مجالات السينما والمسرح والموسيقى من ناحية عدد المحترفين (كتاب سيناريو، رسّامين، محرّكين، تقنيين، إلخ...) وجمهور متابع وأمكنة عرض وأستوديوهات وبنى تحتيّة تقنيّة وما شابه لدعم إنتاج ثابت تراكمي كمّي ونوعي، فإن بعض المساهمات الفرديّة التي تطلّ علينا بين الحين والآخر من خلال المهرجانات عندنا (على ندرتها) أو في الخارج، أو في وسائط الاتصال الرقميّة، تتيح لنا استكشاف إمكانات ومسارات واعدة خصوصاً في أوساط الشباب بعدما أصبح في إمكان فريق صغير انتاج فيلم قصير من دون الحاجة الى الاستعانة بأستوديوهات وإمكانات ضخمة.
 


وفي قسم الرياضة
كتب أحمد محي الدين: الدوري العام الـ61 يعود في 19 آذار... القطاع الرياضي يعود عبر "المنصة"
لن ينتظر القطاع الرياضي الى المرحلة الرابع من إعادة الفتح التدريجي للبلاد بعد إقفال عام فرضته ظروف جائحة كورونا وارتفاع أعداد الإصابات والوفيات بهذا الفيروس، الحياة الرياضية تعطلت منذ مطلع العام الجاري، فتأجلت المرحلة الثانية "السداسية" في بطولة الدوري العام الـ61 لكرة القدم ومباريات باقي الدرجات، كما ان بطولة لبنان لكرة السلة لأندية الدرجة الأولى والتي كان محدد انطلاقها في السادس عشر من كانون الثاني الماضي أرجأت قسرياً، فضلاً عن العديد من النشاطات والمسابقات. عودة النشاط الرياضية ولو بشروط قاسية واجراءات احترازية "ضرورية"، جاء عبر تغريدة لوزيرة الشباب والرياضة فارتينيه أوهانيان عبر موقع التواصل الإجتماعي "تويتر"، أنه "بعد جهود حثيثة، نجحت مساعينا في اقناع اللجنة الوزارية الخاصة بمكافحة وباء كورونا بالسماح للاندية بالتدريبات وسنقوم غداً بوضع اللمسات الاخيرة على الاليات اللازمة بالتنسيق مع الاتحادات المعنية ومنصة (ايمباكت) بحيث يتحمل الجميع مسؤولياتهم كلٌ من موقعه".
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم