الأربعاء - 23 حزيران 2021
بيروت 27 °

إعلان

قضية الناشط ميشال شمعون: تُرك بعد تحقيق أمام الضابطة العدلية يتعلّق بشتم أجهزة أمنية

المصدر: "النهار"
ميشال شمعون.
ميشال شمعون.
A+ A-
يتفاعل منذ الأمس هاشتاغ "شمعون عميل ويمكن ربيع"، والمقصود به الناشط ميشال شمعون، الذي أورد أحد المواقع الالكترونية أنّ مفوّض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي هاني حلمي الحجار قد تركه "بالرغم من الحديث عن رسالة وصلته من شخص يقول انه صحافي اسرائيلي، ولم يفتح تحقيقاً بالحادثة، ما عرّض القاضي لحملة ممنهجة.
 
وفي المعلومات، إنّ القاضي الحجار قد ترك شمعون في كانون الأول 2020 بعد تحقيق أمام الضابطة العدلية يتعلّق بشتم أجهزة أمنية على صفحته في "تويتر".
 
وبحسب مصادر قضائية، فإنّ الرسالة التي يتناولها المغردون على "تويتر"، كان تلقاها شمعون في تشرين الأول 2020 وزعم مرسلها أنه صحافي إسرائيلي. وقد عمد شمعون الى التقدّم ببلاغ في صددها أمام فصيلة عزير في اليوم نفسه رفعاً للمسؤولية وتابعته الجهات القضائية المتخصّصة في حينه.
 
واعتبرت المصادر أنّ من شأن هذا الهجوم الالكتروني المغلوط "تعريض حياة القاضي الحجار للخطر".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم