الخميس - 17 حزيران 2021
بيروت 26 °

إعلان

صارت سبعة... وصل أبو الياس؟

المصدر: النهار
ميشيل تويني
ميشيل تويني
Bookmark
صارت سبعة... وصل أبو الياس؟
صارت سبعة... وصل أبو الياس؟
A+ A-
الساعة السابعة من كل يوم كنا ننتظر مجيئك. كنت تأتي للجلوس معنا يوميا عند والدتي ميرنا بعد يومك الحافل. الرجل الذي لا ينام ولا يرتاح، كنت رغم كل انشغالاتك، تخصص الوقت للعائلة، فتقصدنا كل يوم في الوقت نفسه لمجالستنا والاطمئنان علينا. ننتظر مجيئك لنسمع اخبار البلد، في السياسة والعمل، وكوليسها، اخبار الحاضر والماضي، وكلها بروح النكتة التي كنت تمتلكها، ويوميا كنا ننتظر القبلة على الباب قبل مغادرتك وتقول لنا ضاحكا: "يجب ان اذهب الست سيلفي ناطرتني". الساعة السابعة كانت احلى ساعة، ساعة لقياك، كبير العائلة، مع كل الطرائف والاخبار، وما حولها وما في كواليسها وخفاياها. اخبار الرؤساء وجلسات انتخاباتهم، واخبار الحرب والسلم والتحالفات،  واسرار الدولة والحكام التي كانت في حوزة ابو الياس . لميشال المر القاب كثيرة اولها "صانع الرؤساء" لانه واكب ودعم وساهم بايصال الكثيرين من الياس سركيس الى بشير الجميل وواميل لحود وغيرهم، والاكيد ان الكثيرين اعتبروا ان لو لم يكن ارثوذكسيا لكان تربع في قصر بعبدا. لقبه الثاني دولة الرئيس هو الذي شغل موقعي نائب رئيس مجلس النواب ونائب رئيس مجلس الوزراء وشكل ظاهرة اينما حلّ .  لقبه الثالث المهندس هو الذي بنى مملكة انشائية بعرق جبينه في أفريقيا قبل لبنان،ونجح بإقامة مشاريع في اكثر من بلد. لقبه الرابع ابو الياس ولانه شكل قدوة ومرجعا لكثيرين احبوه، فقد اختار...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم