الخميس - 29 تشرين الأول 2020
بيروت 28 °

إعلان

بعد إعلان إصابته بكورونا... باسيل إلى المستشفى

المصدر: "النهار"
جبران باسيل.
جبران باسيل.
A+ A-
أفادت معلومات "النهار" أن رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران #باسيل دخل إلى المستشفى لإجراء بعض الفحوصات، وذلك بعد إصابته بفيروس كورونا.

وعلم أن حالة باسيل تحسنّت اليوم بعدما تم إدخاله مساء أمس إلى مستشفى أوتيل ديو بسبب معاناته نقصاً في الأوكسيجين، وفق طلب طبيبه إدخاله إلى المستشفى.

كما علم أنّ إجراءات مشددة لا تزال تتخذ في قصر بعبدا بسبب إصابات بكورونا طاولت موظفين كباراً وعسكريين وأمنيين.

ولاحقاً، أفاد المكتب الإعلامي لرئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل، في بيان، أنّ "باسيل دخل إلى مستشفى أوتيل ديو لإجراء الفحوصات الروتينية في إطار متابعته العلاج من فيروس كورونا وقد فضّل فريقه الطبي في المستشفى ابقاءه تحت المراقبة".

وأضاف البيان: "إنّ باسيل بصحة جيدة وبحالة مستقرّة تماماً ويتواصل ويعمل من مكان وجوده، ويشكر كل من يتصل للاطمئنان عنه ولكنه يؤكد لهم أن لا حاجة للقلق وأنّ الأمور تسير بمسارها الطبيعي بإذن الله".

وكان المكتب الإعلامي لباسيل، قد أعلن الأسبوع الماضي، في بيان، أنّ "باسيل اكتشف أنه مصاب بفيروس #كورونا، وقد استكمل كل الفحوصات اللازمة ليتبيّن أن حجم الإصابة لا يزال منخفضاً و مقبولاً".

وأضاف: "لقد أراد باسيل إصدار هذا البيان لإبلاغ كل من خالطهم مؤخراً، إذ لا يمكن الاتصال بهم إفرادياً، وللاعتذار منهم أيضاً لعدم معرفته بالامر قبل ذلك"
.
وتابع البيان: "إنّ باسيل سيحجر نفسه طبعاً لحين يتغلّب على الفيروس بإذن الله، وسيتابع عمله كالمعتاد من خلال الوسائل التقنية الكثيرة المتوفّرة"، شاكراً "مسبقاً كل من يرغب الاطمئنان عليه‏ وهو لا يريد أن يزعج أحداً، ويؤكد أنه ‏بحالة صحية جيدة وسيلتقي الكثيرين إلكترونياً".
الكلمات الدالة