الأحد - 17 كانون الثاني 2021
بيروت 14 °

إعلان

قبل سلمى الشيمي... نجوى فؤاد بصورة جريئة عند سفح الهرم

المصدر: رحاب ضاهر
نجوى فؤاد.
نجوى فؤاد.
A+ A-
أثارت سلمى الشيمي، وهي إحدى شهيرات مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، موجة من السخط، بعد جلسة التصوير التي قامت بها بمنطقة سقارة أمام الأهرامات والآثار الفرعونية، وهي ترتدي ملابس فرعونية.
 
 
 
وظهرت في الصور بطريقة فيها إثارة وإغراء، ما أطلق موجة هجوم ضدها. وبحسب ما ذُكر، فقد قامت وزارة الآثار بإحالة الواقعة للنيابة، واتهمت سلمى "بتشويه الحضارة الفرعونية وإهانتها"، الأمر الذي يثير الاستغراب عن حرية التقاط الصور أمام هذه الآثار السياحية في مصر، والتي هي متاحة أمام جميع الزوار، خصوصاً أنّ الصور وإن كانت تتضمن بعض الإثارة، إلا أنّها لا تحمل أي إهانة أو تشويه كما ذُكر، بل هي صور لفتاة أحبّت التقاطها بطريقة مغرية أمام الاهرامات.
 
 
وهذا يذكّر بصورة الراقصة نجوى فؤاد التي التقطت لها أمام الاهرام في السبعينيات، وبدت فيها وكأنها عارية، حيث كانت تغطي جزءاً من جسدها بالمظلة. وفي لقاء معها، علقت على صورها التي وصفها البعض بالعارية بأنها كانت صورة جريئة، ولم تكن تعتقد أنها ستزعج الجمهور، خصوصاً أنه في تلك الفترة كان لبس المايوه أمراً طبيعياً وكل شيء متاح. وقالت إنّ الصورة التقطها لها المصور فاروق إبرهيم خلال تجولها بمنطقة الأهرامات، وكانت وقتها تركب حصاناً وترتدي الشورت.
 
 
 
وسبق لنجوى فؤاد أن قامت بجلسة تصوير ببدلة الرقص في منطقة الاهرامات وأمام أبو الهول، حين تلقت عرضًا للمشاركة في المهرجان المصري الذي أقيم في لندن بمناسبة عرض آثار الملك توت عنخ آمون النادرة.
 
 
 
كما تصدرت الراقصة سامية جمال غلاف مجلة فرنسية، وهي ببدلة الرقص، أمام الآثار الفرعونية. وشاركت عام 1954 في الفيلم العالمي "وادي الملوك"، وظهرت وهي ترتدي بدلة الرقص بجانب أبو الهول والأهرامات، ولم يُعتبر ظهورها إهانة للحضارة الفرعونية، بل بمثابة ترويج للسياحة في مصر.
 
 
 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم