السبت - 31 تشرين الأول 2020
بيروت 24 °

إعلان

أغنية كورسيكية تحيّة للشعب المتألّم (فيديو)

المصدر: "النهار"- زينة طراد
من العمل المصوّر.
من العمل المصوّر.
A+ A-
استعاد الفنانان اللبنانيان، الميزو سوبرانو باسكال عجيل والتينور شارل عيد، أداء الأغنية الكورسيكية A l’altru mondu (في العالم الآخر) إحياءً لذكرى الضحايا الذين قضوا في انفجار 4 آب. موضوع الأغنية التي ألّفها الأخوان فينشنتي هو رسالة يوجّهها شاب متوفٍّ من الجنّة إلى والدته. وحظيت الأغنية، منذ إطلاقها بصوت الفنانَين اللبنانيين، بعدد كبير من المشاهدات عبر موقع "يوتيوب" وعبر صفحة جمعية "أشرفية 2020" في موقع "فايسبوك". وتَظهر في فيديو الأغنية صور لأبناء بيروت وشوارعها.
وفي هذا الإطار، قالت باسكال عجيل لـ"النهار": "كل شخص يساعد في طريقته، من خلال ما يجيد القيام به. آمل، عبر إهداء هذه الأغنية إلى الضحايا الأبرياء الذين سقطوا في الانفجار المروّع في مرفأ بيروت، أن أساهم، ولو قليلاً، في بلسمة قلوب أحبائهم المفجوعين. لأن هذه الأغنية، وعلى الرغم من أن موضوعها حزين، تبثّ رسالة تبعث على الهدوء والسكينة. كانت الأغنية تتردد في رأسي منذ وقت طويل جداً".

بين التعليقات على فيديو الأغنية على مواقع التواصل الاجتماعي، يلفت الانتباه ما كتبته ابنة أحد الأخوين فينشنتي: "عزيزتي باسكال، ثمة أمرٌ لم أرد أن أقوله لك قبلاً لأنني أردت أن أرفقه بصور، وها أنا أرسلها لك هنا. هذه الصور هي للمنزل العائلي للأخوين فينشنتي حيث عاش دومينيك أربعين عاماً. وهنا، في ظل أرزة لبنان المهيبة، أبصرت موسيقى أغنية L’Altru Mondu النور. إنها النسخة الأجمل التي سمعناها حتى الآن لهذه الأغنية. قوّة التحية التي توجّهونها إلى شعبكم المتألّم أعطت الأغنية بعدها الكوني الكامل".