الثلاثاء - 13 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

تأثير اجتماعي ونجاح عالمي... نانسي عجرم ليست مجرّد مطربة (فيديو وصور)

المصدر: النهار العربي
شيماء مصطفى
نانسي عجرم.
نانسي عجرم.
A+ A-
اثنان وعشرون عاماً من النجاح والتألق، عاشتها، ولا تزال، النجمة نانسي عجرم. منذ طلّتها الأولى، استطاعت أن تخطف أنظار الجميع، وتُحدث ضجة في بلدها وبلدان العالم العربي. لم يكن نجاحها معتمداً على موهبتها الفنية فقط، ولكن تمتعها بخفة ظل وروح محبوبة استطاعت أن تخترق قلوب الجماهير، وتسطر اسمها بين صفوف أشهر مطربي الوطن العربي.
 
 
نانسي عجرم، احتفلت أمس الخميس، بمرور ثمانية عشر عاماً على طرح ألبومها الثالث "يا سلام" العام 2003، وهو الألبوم الثالث لها في مسيرتها الفنية بعد "محتاجالك" و"شيل عيونك عني".
 
 
وفي هذه المناسبة، نرصد أبرز محطات حياتها الفنية وعوامل ساعدتها للوصول إلى العالمية.
 

انطلاقة في الطفولة
بدأت نانسي عجرم، اكتشاف موهبتها في عالم الغناء منذ نعومة أظفارها، إذ قررت أسرتها أن تدعمها، وقدّمت لها في برنامج اكتشاف المواهب "نجوم المستقبل" وحصلت خلاله على الجائزة الذهبية عن فئة الطرب الشعبي.

وفي الثالثة عشرة، سجلت نانسي، أول أغنية بصوتها هي "حبك علم قلبي الغيرة"، ثم "قولها كلمة علشاني".



11 ألبوماً... نجاح باهر

بدأت نانسي عجرم احتراف الغناء، وتقديم أول ألبوم لها بشكل رسمي عام 1998 بعنوان "محتاجالك" الذي ضمّ سبع أغنيات وسجلت منه أغنية "محتاجالك" بطريقة الفيديو كليب، ومن مميزات هذا الألبوم أنها قدمت بصوتها أغنية "يا واد ياتقيل" للسندريلا سعاد حسني، وعلى رغم من أنه الألبوم الأول إلا أنها نجحت في لفت الأنظار والأسماع لها، وحقق كليب "محتاجالك" نجاحاً كبيراً ونسب استماع عالية عبر إذاعات الأغاني والمحطات الفضائية.
 

وفي العام 2001، قدّمت نانسي عجرم، ثاني ألبوماتها الغنائية بعنوان "شيل عيونك عني" وتعاونت خلاله مع الشركة المنتجة لألبومها الأول، وغنّت جميع أغنياته باللهجة اللبنانية، وتم تسجيلها باستوديو بودي نعوم، وقدمت خلاله أغنيتين للسيدة فيروز والشحرورة صباح.

أما ألبوم "يا سلام" الذي تحتفل نانسي هذه الأيام بمرور 18 عاماً على طرحه، فيُعد نقطة تحوّل مهمة في مشوارها الغنائي، وحصلت خلاله على جائزتين من أهم جوائز الموسيقى هما "الموريكس دور"، و"الأسد الذهبي".

وتضمّن الألبوم أغنيات عدّة حققت نجاحاً ملحوظاً يكاد يصل إلى العالمية، أبرزها "سحر عيونه"، "أخاصمك آه" و"يا سلام"، وتم اقتباس ألحان أغنية "سحر عيونه" من فنانة إثيوبية، ما يؤكد نجاح الألبوم واعتباره الانطلاقة الحقيقية في مسيرة نانسي عجرم.
 

وتوالت ألبومات غنائية عدّة لعجرم، جميعها حققت نجاحاً كبيراً، حتى وصل عدد الألبومات في مسيرتها إلى 11 ألبوماً غنائياً.


بصمة قوية في احتفالات المصريين الوطنية والرياضية

استطاعت عجرم أن تتقرب إلى الشعب المصري، من خلال مشاركتهم أحداثهم السياسية والوطنية وباتت أغنياتها علامة مميزة خلال الاحتفالات بذكرى المناسبات الوطنية والتاريخية، أبرزها "أنا مصري"، "ع البركة" التي قدمتها للشعب المصري احتفالاً بافتتاح مجرى قناة السويس الجديدة، "أهلي وزمالك"، "وحشاني يا مصر"، و"مصر المحروسة".


لمسات إنسانية... وإنجازات ملموسة في مجال خدمة المجتمع

نانسي عجرم، نجحت في أن تعي جيداً دور الفنان في خدمة مجتمعه، والمشاركة في الحملات الخيرية والتوعوية، باعتبارها واحدة من أبرز مشاهير الوطن العربي، فكان لها تأثير كبير في هذه الحملات، أبرزها حملة لدعم القرى الفقيرة في مصر، كما شاركت أخيراً في الحملة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا.
 
وفي خطوة جريئة منها حرصت نانسي عجرم، على تشجيع السيدات على الرضاعة الطبيعية، حيث نشرت صورة لها برفقة ابنتها، وهي تقوم بإرضاعها، وأكدت في تعليقها على الصورة فائدة الرضاعة الطبيعية، ووصفتها بأنها من أجمل التجارب بحياتها، وكان لهذه الحملة دور كبير في التشجيع على الرضاعة الطبيعية، خاصة بعد اتجاه عديد من السيدات للإقلاع عنها اعتقاداً منهن بأنها تؤثر في صحة أجسادهن.
 

جوائز عالمية وعربية ومحلية

نجحت عجرم في حصد عشرات الجوائز المتنوعة ما بين العالمية والعربية والمحلية، جميعها تؤكد نجاح مسيرتها الفنية واتجاهها في المسار الصحيح، ولعل أبرز هذه الجوائز "الموريكس دور"، "جائزة الشرف" من دار الأوبرا المصرية، "جائزة الموسيقى العالمية" عن فئة الفنانة الأكثر مبيعاً لألبوماتها في الوطن العربي، جائزة "بياف" عن مجمل أعمالها الفنية، كما كرّمتها دول عربية بعدة جوائز منها السعودية وقطر والإمارات والأردن والكويت.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم