الخميس - 03 كانون الأول 2020
بيروت 22 °

إعلان

وفاء الكيلاني تفتح جراح هاني شاكر: "ربنا ما يورّي حد فراق الضنا"

المصدر: "إنستغرام"
هاني شاكر.
هاني شاكر.
A+ A-
حلّ الفنان هاني شاكر ضيفاً على برنامج "السيرة" لوفاء الكيلاني التي قامت خلال حوارها معه بفتح جراحه، بالحديث عن وفاة ابنته دينا، إضافة إلى وفاة والديه وبكى أكثر من مرة خلال الحلقة، حيث بكى خلال عرض تقرير عن والديه، وقال إنّه ذكّره بأيام جميلة افتقدها منذ فترة.
 
وتحدث عن وفاة والده وأنّه كان لديه تقديم امتحانات للثانوية العامة عندما توفي، ورغم ذلك نجح وحصل على مجموع 55%. وقال إنه يشم رائحة والده في البيت بعد وفاته، ويشعر بأنّه موجود معه.
 
 
 
وكانت اللحظة الأصعب في الحلقة عند الحديث عن وفاة ابنته، وقال إنها توفيت بسكته قلبية ولم تكن في المستشفى، وإنه ذهب واحتضنها، وقال متأثراً إنّ أصعب لحظة في حياة الإنسان أن يدفن ضناه، وقطعة منه تحت التراب.
 
وعندما طرحت عليه الكيلاني سؤالاً: "أيّ فراق كان أصعب أهله أم ابنته دينا؟ أجاب أنّ فراق دينا كان أصعب: "صعب صعب أوي، ربنا ما يوري حد فراق الضنا".
 
وقال إنه يجد عزاءه هو وزوجته في طفلَي ابنته، التوأم مليكة ومالك، مؤكداً أنهما جزء منها وأنهما يعيشان معه، لافتاً إلى أنّ علاقته بزوج ابنته جيدة وأنّه بمثابة ابن له.
 
ورداً على سؤال إن كان في فترة من الفترات تمنّى لابنته الموت حتى ترتاح من الألم الذي استمر أربع سنوات بسبب السرطان، قال إنّه لم يتمنَّ ذلك أبداً، وأنّ ابنته كان لديها أمل بأن تشفى وأن تعود لولديها، وأنها ذهبت إلى فرنسا للعلاج لمدة سنتين، وكانت ستذهب إلى الصين للعلاج لكن القدر لم يمهلها.
 
 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم