الأحد - 19 أيلول 2021
بيروت 27 °

إعلان

هند صبري تتسلّم شارة وشهادة نوبل للسلام من برنامج الأغذية العالمي: "أشعر بالفخر الشديد"

المصدر: "النهار"
هند صبري.
هند صبري.
A+ A-
تسلمت الممثلة هند صبري، سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، أمس شارة وشهادة جائزة نوبل للسلام من برنامج الأغذية العالمي تقديراً "لتفانيها وعملها ومساهمتها في حصول البرنامج على جائزة نوبل للسلام لعام 2020".
 
ومُنحت الجائزة لعام 2020 لبرنامج الأغذية العالمي لجهوده في تعزيز السلام مع تسليط الضوء على الروابط بين الصراع والجوع.
 
ويرى البرنامج أنّ المساعدات الغذائية ضرورية في دعم الخطوة الأولى نحو تحقيق السلام والأمن.
 
 
من جانبها، قالت صبري، وهي تتسلم جائزتها في مقر المكتب الإقليمي لبرنامج الأغذية العالمي في القاهرة: "مبروك لبرنامج الأغذية العالمي ولجميع زملائي الذين نالوا هذا الشرف من خلال عملهم على توفير حياة أفضل للناس، ومنحنا عالمًا أفضل، عالماً خلياً من الجوع. فخورة جداً لأنني جزء من هذه الأسرة."
 
وأضافت: "أفكر اليوم في جميع الناس الذين قابلتهم والذين يعملون مع برنامج الأغذية العالمي، سواء في مخيمات اللاجئين، أو في مكاتب البرنامج في العديد من البلدان التي زرتها. إن هذه الجائزة لنا جميعاً، بخاصة للرجال والنساء الذين اختاروا خدمة المحتاجين على مدار 24 ساعة يومياً. وأيضاً لكل من يقومون بإيصال الغذاء كل يوم براً وبحراً وجواً".
 
 
وأضافت: "عندما بدأت العمل مع برنامج الأغذية العالمي منذ سنوات عدة، كانت المنطقة مختلفة، ولم أعتقد قط أننا سنشهد هذا القدر من الاحتياج والحزن والخسارة الذي شهدناه خلال السنوات الماضية. وآمل ألا يقلق أحد بشأن حصوله على وجبته التالية. وبصفتي سفيرة للنوايا الحسنة لبرنامج الأغذية العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أكثر من 12 عاماً حتى الآن، أشعر بالفخر الشديد لأنني أنتمي إلى هذه الأسرة."
 
وتجدر الإشارة إلى أنّ الفنانة الحائزة العديد من الجوائز قد عُينت كسفيرة للنوايا الحسنة لبرنامج الأغذية العالمي في عام 2010. وقامت قبل تعيينها وطوال فترة عملها مع البرنامج بزيارة عمليات برنامج الأغذية العالمي في مصر وتونس والأردن ولبنان وفلسطين وسوريا وبنغلاديش.
 
وقالت المديرة الإقليمية لبرنامج الأغذية العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كورين فلايشر: "كانت هند صبري ولا تزال صوت من لا صوت له في جميع أنحاء المنطقة وخارجها، وهم الأشخاص الذين يكافحون كل يوم في صمت لمواجهة الجوع والنزاعات".
 
 
وأضافت: "يحتفل موظفو برنامج الأغذية العالمي البالغ عددهم 20 ألف موظف بجائزة نوبل للسلام، ويعمل العديد منهم على الخطوط الأمامية للصراع من أجل التصدي للجوع. إنها لحظة مميزة بالنسبة لأسرة برنامج الأغذية العالمي. وهند واحدة من هذه الأسرة ويشرفنا أن تشاركنا في هذا التقدير".
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم