الأربعاء - 21 نيسان 2021
بيروت 20 °

إعلان

"لا تصالح ولو منحوك الذهب"... نجوم الفن والإعلام يضعون بصمتهم على أزمة تطبيع رمضان

المصدر: النهار
شيماء مصطفى
محمد رمضان.
محمد رمضان.
A+ A-
خطأ فادح يُهدد نجومية محمد رمضان في مصر والوطن العربي، بعد نشر صور له جمعته بعدد من الشخصيات الإسرائيلية الشهيرة هم الفنان عومير آدم، والممثل إياد ستافاني، ولاعب منتخب كرة القدم الإسرائيلي ضياء سبع. ورغم إنكاره معرفة هويتهم، إلا أن الجمهور لم يصدق ذلك، وتم وضعه في قائمتهم السوداء.

وهناك عدد من الفنانين والإعلاميين، الذين علّقوا على هذه الأزمة، فمنهم من هاجمه بأسلوب حاد، مثلما فعل الفنان والملحن عمرو مصطفى، الذي أكد أن هذه الصور التي تم نشرها هي ثمن السيارات والطائرات التي يمتلكها محمد رمضان.

وأوضح مصطفى ذلك خلال منشور كتبه عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" قال فيه: " الأرقام الكبيرة على "يوتيوب" و"فايسبوك"، والشهرة والطيارات والميديا لها ثمن والثمن تم دفعه بصورة، خلاص كارت واتحرق. صوت الباطل دائماً عالٍ لكن صوت الحق دائما ينتصر".
 
وأثار الفنان والمخرج عمرو محمود ياسين، الجدل بتأكيده أن نشر الصور التي تجمع بين محمد رمضان والإسرائيليين، في هذا التوقيت يكمن وراءه هدف لا يعلمه أحد، موضحاً ذلك عبر حسابه الخاص بموقع "فايسبوك" قائلاً: "أكتر شيء لفت نظرى في موضوع الفنان محمد رمضان هو توقيت نشر وظهور الصور والفيديوات بشكل منظم و ممنهج يفتقد أي شكل من الأشكال العفوية... على رغم أنه عاد من دبي يمكن من أسبوع تقريبا".
 

اكتر شيء لافت نظرى في موضوع الفنان محمد رمضان هو توقيت نزول وظهور الصور والفيديوهات بشكل منظم و ممنهج يفتقد الي اي...

وبعدما تلقّى عمرو ياسين تعليقات من قبل متابعيه يطالبونه خلالها بعدم تبرير ما فعله محمد رمضان، اضطر في منشور آخر أن يوضح وجهة نظره فقال: "بعض الناس أسف جداً إني أقول بسطحية شديدة بتسأل ما قيمة الملحوظة التي ذكرتها أنا في المنشور السابق، وأنا أقول إن إلقاء الضوء على هذه الملحوظة يرسخ لفكرة أن هؤلاء الصهاينة يفكرون جيداً في كل شيء يقومون به، وأن الأمر ليس بريئاً كما يحاولون الادعاء. قيمة الملحوظة هي تأكيد أن النوايا لا تزال كما هي لم ولن تتغير".
 
 
Posted by ‎4nono - راجل وست‎ on Sunday, November 22, 2020

وعلق الفنان محمد جمعة على هذه الأزمة بطريقة غير مباشرة، حيث استعان بأبيات شعر من إحدى قصائد الشاعر المصري الشهير أمل دنقل، والتي يقول فيها: "لا تصالح ولو منحوك الذهب أترى حين أفقأ عينيك ثم أثبت جوهرتين مكانهما هل ترى؟ هي أشياء لا تشترى".
 

لا تصالح ولو منحوك الذهبأتري حين افقأ عينيك ثم اثبت جوهرتين مكانهماهل تري؟هي اشياء لا تشتري.

واستخدم الإعلامي الشهير أحمد موسى، برنامجه "على مسؤوليتي" ليطالب رمضان بتوضيح حقيقة هذه الصور، مؤكداً أنه ارتكب جريمة كبرى في حق كل مواطن عربي، على رغم معاهدات السلام التي تم توقيعها بين البلدين مصر وإسرائيل، إلا إن الخلاف والمقاطعة حالياً بين الشعبين.
 


أما الفنان حكيم، فلم يعلق بشكل واضح وصريح عن أزمة التطبيع التي وضع محمد رمضان نفسه داخل قفصها، واكتفى بنشر صورة تجمعه بالرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، داعياً له بالرحمة ولجميع زعماء العرب، وتوالت آلاف التعليقات من قبل متابعيه الذي قارنوا بين موقف محمد رمضان، وموقفه.

 

الله يرحم زعمائنا ويرحمك يا ابو عمار

وعلّق الفنان القدير نبيل الحلفاوي، على تصريح نقيب المهن التمثيلية أشرف زكي الذي أدلى به أمس لصالح إحدى المحطات التلفزيونية، وقال: "محمد رمضان أقسم لي أنه لا يعرفهم"، معتبراً أنّ "هذا القسم اعتراف واضح وصريح من رمضان بأن التطبيع مع دولة الكيان الصهيوني تهمة يجب إنكارها".



تجدر الإشارة الى أنه سيُعقد اليوم الإثنين اجتماع طارئ داخل نقابة المهن التمثيلية، برئاسة الدكتور أشرف زكي، للتحقيق في واقعة رمضان. وأعلنت النقابة في بيان لها أمس، رفضها التطبيع مع دولة الكيان الصهيوني، وأنها ستتخذ الإجراء اللازم حيال هذه الأزمة في ما يتوافق مع القوانين واللوائح الداخلية الخاصة بالنقابة، مؤكدة دعمها القضية الفلسطينية.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم