الجمعة - 26 شباط 2021
بيروت 15 °

إعلان

رامي عياش: "لكم ولكنّ مني كلّ الحُب والتمسوا عذري"

المصدر: "النهار"
رامي عياش.
رامي عياش.
A+ A-
نشر الفنان رامي عياش في حسابه الرسمي عبر "تويتر" سلسلة من التغريدات لتوضيح موقفه من زواج القاصرات، وذلك بعد حملة كبيرة من التعليقات التي شنّت ضده عقب تصريحه في برنامج "جعفر توك" على شاشة "DW".
 
واستهلّ عياش توضيحه بالطلب من الجمهور قراءة كلامه بقلوب بيضاء وذلك بعدما قرر الرد إثر مناقشته مع مجموعة من أصدقائه في جمعية "عياش الطفولة" الخيرية التي يمتلكها.
 
ورداً على اعتبار كلام عياش انتقاصاً من النضال النسوي الطويل لتحصل المرأة على حقوقها، قال: "أعدت النظر في ما قلت وأعيد مقاربة هذا الموضوع الذي فُهمت فيه بشكل مجحف".
وشرح موقفه بداية بالقول: "أوضح أنني لم أقل ولا أشجع على الزواج دون الـ 18 عاماً، وأحيّي نضال من يعمل وتعمل ليكون السن القانوني، ولكن أنا لست مع التجريم لأنه في الكثير من الحالات والمجتمعات هذا أمر واقع للأسف، واعتباره جرماً سوف يكون أداة ممكن أن يتضرر منها فتيات بطريقة غير مباشرة".
 
وتابع عياش: "وعلى هذا أمثلة كثيرة لأماكن عديدة من العالم تسمح بهذه الاستثناءات، وهذا ما قصدته عن أنني ضد التجريم، والفرق هنا واضح بين ضد التجريم وبين عدم التشجيع".

ودافع عياش عن الخيار الشخصي للفتيات بقوله: "في الخيار الشخصي لابنتي ولبنات جيلها أتمنى للجميع القدرة على الخيار الحرّ والواعي في ظروف وأيام أفضل، وفي ظلّ قوانين تحميهن".
 
وطلب عياش ممن أغضبهم قبول اعتذاره: "في من جُرح واعتبر أنّ ما قلته يؤذي نضال طويل، لكم ولكن مني كلّ الحُب والتمسوا عذري، أتعلم منكم ومنكن." 
وردّ على من شتمه وهاجمه بعنف قائلاً: "في التنمر وحملة الشتائم لي في كلّ شتيمة حسنة، ولا نرى في أحدكم مكروه في الاتهامات العشوائية التي تعبّر عن قلة أخلاق من يطلقها الله يسامح ويساعد."

ولا نرى في أحدكم مكروه.
وختم عياش كلامه بالقول: "الاختلاف في وجهات النظر حقّ لا يفسد في الود قضية وأنا جاهز دائماً للحوار والنقاش، وعندما أقتنع أغيّر رأيي ولست هنا لأغيّر رأي أحد".

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم