الإثنين - 17 أيار 2021
بيروت 22 °

إعلان

نُهى العمروسي تنفي تدخلها في أزمة "الطاووس"

المصدر: "النهار"
نهي العمروسي.
نهي العمروسي.
A+ A-
نفت الفنّانة نهى العمروسي، أن تكون لها صلة بالأزمات التي تُلاحق صُنّاع مسلسل "الطاووس" وإحالتهم إلى التحقيق من المجلس الأعلى للتنظيم الإعلام.
وقالت عبر "فايسبوك": "أحترم مهنتي وزملائي ومجهودهم وأفكارهم حتى لو اختلفت معها. هناك من يعتقد أنّني والأستاذ طارق العوضي، وراء محاولات وقف عرض مسلسل الطاووس... وهذا ليس حقيقياً".

أضافت: "كل اعتراضنا على الدعاية واستخدام صورة ابنتي نازلي على بوستر ببعض صفحات السوشيل ميديا، لكن نحن مع حرية الإبداع ومواقفنا ثابتة ولا يمكن أن نسعى لوقف أي عمل فني".

كان المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، قد قرّر إجراء تحقيق فوري مع المسؤولين عن إنتاجه والقنوات التي تعرضه، بعد تلقى شكاوى عدّة حول استخدام لغة لا تتفق مع الأكواد التي أصدرها المجلس، وتؤكد ضرورة إعلاء القيم وعدم المساس بالأسر المصرية أو الحط من شأنها، أو إظهارها في صورة تسيء إليها.

وأكد، في بيان، أنّه ينحاز إلى حرية الفن، وإطلاق طاقات الإبداع والتفرد والقيم الجمالية، ولا يضع قيوداً على تلك المعاني النبيلة، ولكنه يعمل في الوقت نفسه على تنقية الأجواء ومنع الصور التي تسيء إلى الفن المصري الأصيل.

القرار أثار ردود فعل مختلفة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث رفض ناشطون إيقاف العمل، وتباينت الآراء حوله، حيث ظهر قطاع يؤكد أنّ هناك تشابهاً في أحداثه مع قضية الفيرمونت بمصر، وهو ما نفاه صناعه، وأكده محامي الممثلة نهى العمروسي الذي تقدم ببلاغ ضدهم، أنّهم استخدموا صور ابنة الفنّانة المصرية، في الترويج له، بالرغم من أنّ القضية لا تزال قيد التحقيقات.
 
وتدور أحداثه في إطار اجتماعي درامي، حول فتاة فقيرة، تعمل عاملة نظافة بأحد الفنادق لمساعدة أسرتها في نفقات معيشتها، تتعرض لاغتصاب جماعي من بعض رواد الفندق، وتتحول الحادثة إلى قضة رأي عام.
 
ويُشارك في البطولة جمال سليمان، وسميحة أيوب، وأحمد فؤاد سليم، رانيا محمود ياسين، وهالة فاخر، وخالد عليش، ومن تأليف محمد ناير، وسيناريو وحوار كريم الدليل، وإخراج رؤوف عبد العزيز.

 

منعا للخلطفيه ناس كتير معتقدة إن أنا والاستاذ طارق العوضي وراء محاولات وقف عرض مسلسل "الطاووس" و ده مش حقيقي بالمرة ،...


الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم