الخميس - 06 أيار 2021
بيروت 21 °

إعلان

تصدّرت "الترند"... عفاف رشاد لـ"النهار": غيّرت شعري إلى الغامق وتعرّضي للتنمر أزعجني

المصدر: النهار _ لمياء علي
عفاف رشاد.
عفاف رشاد.
A+ A-
ضجت مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، بعدما تصدّر اسم الفنانة المصرية عفاف رشاد، قوائم "الترند"، من خلال صورة جديدة لها لاقت رواجاً واسعاً.

وأطلت خلالها، بملامح متغيرة تماماً عما اعتاده جمهورها، إذ جاءت أصغر سناً وبملامح شبابية، كما لو كانت في العشرين على رغم تخطيها الستين.

البعض أرجع السبب إلى سحر عمليات التجميل، وآخرون قالوا إن الصورة خضعت لتعديلات "الفوتوشوب" أو برامج تحسين الوجه.

تواصلت "النهار" معها لمعرفة سر الخلطة في جمالها، فقالت: "كل ما في الأمر أنني غيّرت لون شعري، وهذا هو السبب في كل ما حدث، ووضعت مكياجاً بسيطاً كما هو واضح في الصورة، ولا أرى جمالاً أو أي شيء. القصة كلها في أنني لم أضع مكياجاً أو أُغير لون شعري منذ فترة".

وأضافت: "ولكن بكل صراحة، استرجعت لون شعري القديم مثلما كان لأن الدنيا مقلوبة، ولكنني لا أرى أي تغيير حدث لي، فمن الممكن أن يكون نوع الكاميرا التي التقطت بها الصورة جيدة فساهمت في أن أظهر بشكل جميل، ولكن لم أخضع لعمليات تجميل أو استعمال خصلات شعر مُستعارة".

وأشارت إلى أنّها لا تستطيع أن تصِف مدى تعبها وتأثرها بسبب التعليقات على هذا الموضوع: "لم أفعل شيئاً، سوى تغيير صورتي القديمة عبر "فايسبوك"، بأخرى جديدة، ولم يكُن في الحسبان كل هذه البروباغاندا".

واستنكرت: "لا تظنّوا أنّني سعيدة بكل هذه الضجة، بالعكس، لا أحب إثارة الجدل وتصدّر الترند عبر السوشيل ميديا، وأكثر شيء أزعجني، أنّه على رغم التعليقات الإيجابية التي غمرني بها محبون، فإن البعض كتب تعليقات صعبة وسيئة جداً".

واستطردت: "ماذا فعلت لكل هذا؟ لم أضع صورتي الجديدة بهدف لفت النظر، ولم أكتب عليها مثلاً "تعالوا شوفوا شكلي الجديد وصورتي"، ولكن غيّرتها عبر حساب شخصي، وهذا يعني أن الأمر خاص بي، فالتعليقات المُسيئة المليئة بالشتائم والهجوم والتنمر ليست لها أهمية، وكل إنسان في حاله، وأقول إن كل ذلك في ميزان حسناتي".

وختمت: "بالتأكيد، كل إنسان يأتي عليه وقت ويتعرض لكبر السن، ولا أحد سيظل محتفظاً بشبابه، كل الحكاية، أن نهتم بأنفسنا، وكنت أول مرة أعتمد هذا اللون في شعري، وقمت بتغييره درجتين أقل، وأصبح غامقاً، حتى أستطيع أن أظهر في الشارع أو أي مكان من دون خجل".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم