السبت - 28 أيار 2022
بيروت 22 °

إعلان

بدأت بطلب يده للزواج وانتهت بالخيانة والطلاق... نيكول سعفان تُعيد قصة أصالة وطارق العريان إلى الواجهة

المصدر: "النهار"
أصالة.
أصالة.
A+ A-
لطالما اشتهر الوسط الفني بقصص الحب التي تُكلّل في النهاية بالزواج، منها ما يستمر ويحظى بالاستقرار، وأخرى تسلك نهاية غير متوقعة وتنتهي بالانفصال، أبرزها قصة الفنانة أصالة وزوجها طارق العريان.

وبرغم مرور وقت طويل على قصة حب الثنائي التي انتهت بالانفصال، إلا أن الحديث عنها عاد خلال الأيام الماضية عبر السوشيل ميديا، بعدما أعلن العريان بشكل رسمي وللمرة الأولى، ارتباطه بعارضة الأزياء السورية نيكول سعفان، وذلك بعد فترة من التَّكتم ونفي وجود علاقة بينهما.

ونشر العريان عبر "إنستغرام" صورة لسعفان خلال احتفالهما بعيد ميلادها، مُهدياً إياها أغنية "أنت الحظ" لعمرو دياب.
هذا التصرف، عرّض المخرج الفلسطيني إلى الهجوم من قِبل جمهور أصالة، مؤكدين، حسب تعليقاتهم، أنّه لم يستحق محبتها له التي كانت تُعلنها دوماً، وباتوا يتذكرون تفاصيل قصتهما من بدايتها، والتي نستعرضها خلال السطور المقبلة.

بداية انطلاق شرارة الحب

يأتي الحب فجأة ليحتل القلب دون استئذان، وهذا ما حدث بين أصالة والعريان، إذ عاش الثنائي قصة حب كبيرة كان يحسدهما عليها الجميع، وتكللت بالزواج في آذار 2006، والذي أثمر إنجاب التوأمين علي وآدم.

وانطلقت شرارة الحب بينهما خلال تصوير أغنيتها الشهيرة "يا مجنون" وكان متزوجاً حينها، وبعدها جمعته سهرة بها برفقة زوجها الأول.

وكانت أصالة تحرص على التحدث عن مشاعرها تجاهه كلما ظهرت إعلامياً وقالت من قبل مؤكدة إنها أُعجبت به، منذ المقابلة الأولى، التي كانت في حضور زوجها، وتمنت داخلها أن يكون زوجها، وعقب طلاقها عرضت عليه الزواج.


الحزن والتعاسة يعكران صفو الحب والاستقرار

مرت سنوات بينهما، شهدت محبة ونجاحات في حياتهما الزوجية والعملية أيضا؛ إذ دعمت أصالة، العريان في أعماله، وهو كذلك، ليأتي عام 2019، وتنتشر فيه شائعات كثيرة كان عنوانها تعرضها للخيانة وهو ما أكدته بشكل غير مباشر من خلال نشر رسائل حزينة.

وفي حفلها بموسم الرياض بالسعودية، وقفت على خشبة المسرح خلال تقديمها أغنية "ذاك الغبي"، ولم تتمالك نفسها وبكت، الأمر الذي فسّره جمهورها ومحبوها بأنه بسبب انفصالهما الذي لم يعلن عنه رسمياً وقتها.

ومع تداول أنباء انفصالها يومياً وتكتمها مرة تلّو الأخرى، أعلنت عام 2020 طلاقها رسمياً، وأصدرت بياناً أكدت فيه رغبتها في عدم الخوض بالتفاصيل، وطلبت من الجميع الحرص على مشاعرها ومشاعر أولادها.

وبعدها بفترة، انتشرت الكثير من الشائعات حول وجود علاقة عاطفية تجمع المخرج المصري وعارضة الأزياء السورية نيكول سعفان.

وتحولت هذه الشائعة إلى حقيقة، بعدما نشر العريان، صوراً جمعته بعدد من الأشخاص خلال احتفال خاص أقامته سعفان، كما ظهر الثنائي معاً بعد انتشار أنباء عن ارتباطهما، في صورة تعد الظهور الأول لهما، الأمر الذي أثار الجدل مجدداً.

وهذا ما استفز أصالة، وعلقت على صورة طليقها ونيكول سعفان قائلةً: "هي أقسى صورة مرت عليّ منذ بداية قصتي لليوم. ومنذ اللحظة التي رأيتها، حوالي ثلاثين ساعة وأنا أحاول أن أصدّق"، مضيفة: "يوجد شخص في الصّورة كان بمقام وغلاوة روح ونفس، والست العزيزة الّتي تشكر على أحلى ليلة سهرتها، يا ترى فعلاً ولا فقط تشجيع للظلم والجحود والنكران؟".

وتابعت: "الحقيقة كلكم تعرفونها من غير أن أحكيها، الصّورة ليست عاديّة، ولا أستطيع تجاوزها لأنّ تفاصيلها بشعة جارحة تقتلني حتّى نقطة الأمان الّتي أحاول أن أحافظ عليها على قدر ما أقدر. ولوالد ولديّ (آدم وعلي)، غير أنّ الذي تفعله غير إنساني وهو عيب".

وتقدمت في نهاية الرسالة بالاعتذار لجمهورها على التصرف وبررت موقفها: "سامحوني على تصرّفي، لكن ذهولي من قدرتهما جعلني أتجاوز كلّ أنواع الحرص وألغى تفكيري".

ورغم صمتها لفترة كبيرة، إلا أنها كشفت عن سبب انفصالهما وقالت في لقاء تلفزيوني: "السبب الحقيقي هو الشخص نفسه، هو السبب ليس أشخاصاً آخرين... لا علاقة لنا بالغريب، سواء كانت كومبارس أو غير ذلك".

وأضافت: "لا أعرف عدد المرات التي تعرضت فيها للخيانة... في أول مرة لم أكن أعرف ماذا سأفعل في هذا الموقف وتغاضيت عنه، لأنني لم أكن أعرف ماذا أفعل"، لافتةً إلى انقطاع الود ولم تعد هناك حياة بينهما.


وفي 13 أيلول 2021، استعادت أصالة، شعورها بالحياة وأعلنت رسمياً زواجها من الشاعر الغنائي العراقي فائق حسن، بنشر صورة تجمعهما عبر "إنستغرام"، ظهرت فيها بالفستان الأبيض إلى جانب عريسها، مؤكدةً أنه الصديق الأقرب إلى قلبها.

وفي 12 آذار الحالي، أكد العريان، علاقته بعارضة الأزياء السورية، مُستعيناً بأغنية "أنت الحظ" لعمرو دياب، إذ قدّم لها تهنئة بعيد ميلادها، وهذا ما أعاد قصته مع أصالة إلى الأذهان من جديد.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم