الثلاثاء - 26 تشرين الأول 2021
بيروت 21 °

إعلان

تقرير الطبيب الشرعي يكشف سبب وفاة اليوتيوبر غابي بتيتو

المصدر: "النهار"
اليوتيوبر غابي بتيتو.
اليوتيوبر غابي بتيتو.
A+ A-
في متابعة لقضية اليوتيوبر غابي بتيتو التي وُجِدت جثة هامدة بعد اختفائها، كشف الطبيب الشرعي في مقاطعة تيتون في ولاية وايومنغ الأميركية، الدكتور برنت بلو، عن الاستنتاجات التي توصّل إليها تشريح الجثة، وأبرزها أنها قُتِلت خنقاً.
 
وفي هذا السياق، حصلت شبكة "سي إن إن" الأميركية على مستند رسمي ورد فيه أن بتيتو خُنِقت يدوياً، أي إنه لم يُستخدَم حبل أو حزام في عملية الخنق.
 
 
وقد أشار موقع "دايلي ميل" إلى أن أنطوني برتولينو، محامي عائلة بريان لوندري، خطيب بتيتو المتواري عن الأنظار، أصدر بياناً حاول من خلاله التعبير عن تعاطفه مع عائلة غابي واصفاً وفاتها بأنها "مأساة"، ومعتبراً أن: "التهمة الموجَّهة حالياً إلى بريان لوندري هي استخدام بطاقة ائتمانية مملوكة من غابي من دون إذن، ولذلك يُنظَر إليه فقط بأنه شخص موضع اهتمام في قضية وفاة غابي بتيتو". أضاف: "في الوقت الراهن، لا يزال بريان مفقوداً، وعند تحديد مكانه، سوف ننظر في قضية الاحتيال العالقة ضده".
 
ورداً على هذا البيان، كتبت نيكول شميدت، والدة بتيتو، في رسالة نصّية بعثت بها إلى مراسل في قناة WFLA التلفزيونية: "كلامه تافه ولا قيمة له. فليقل ما يشاء".
 
يُشار إلى أن لوندري مفقود منذ أربعة أسابيع من دون أي أثرٍ له، فيما يواصل عناصر الشرطة البحث عنه.
 
 
ولم يحدد الطبيب الشرعي برنت بلو في المؤتمر الصحافي الذي عقده للكشف عن نتائج التشريح، تاريخ مقتل بتيتو، مكتفياً بالإشارة إلى أن "الجثة بقيت في العراء لمدة ثلاثة إلى أربعة أسابيع".
 
وكان قد عُثِر على جثة بتيتو في موقع تخييم قرب متنزه تيتون الوطني الكبير في وايومينغ في 19 أيلول الماضي، بعد 8 أيام من تقدّم عائلتها ببلاغ عن فقدانها و22 يوماً من آخر ظهور لها على قيد الحياة في 27 آب.
 
وقد رفض الطبيب الشرعي الكشف عن تفاصيل عدة متعلقة بتشريح الجثة، ومنها الحالة التي وُجِدت فيها الجثة، وما إذا كان قد تم العثور على مخدرات في جسد بتيتو، وما إذا كانت قد قُتِلت في المكان نفسه حيث عُثِر على الجثة.
 
وأكّد بلو أن بتيتو لم تكن حاملاً عند وفاتها، بعدما جرى تداول هذه النظرية عبر الإنترنت في الأيام الأخيرة. وقال إنه لا يستطيع الإدلاء برأيه بشأن ما إذا كانت الاستنتاجات التي توصّل إليها في تقريره تشير إلى أن لوندري هو القاتل، لكنه اعتبر أن بتيتو هي ضحية عنف منزلي.
 

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم