الأربعاء - 16 حزيران 2021
بيروت 23 °

إعلان

عارضة أزياء تزعم أنّ كريسي تيغن طلبت منها مراراً الانتحار: "أتشوق لأراكِ ميتة"

المصدر: "النهار"
كريسي تيغن وكورتني ستودن.
كريسي تيغن وكورتني ستودن.
A+ A-
تدعي كورتني ستودن أن كريسي تيغن كانت تراسلها بشكل خاص عبر "تويتر" وتطلب منها أن تنهي حياتها، بعدما قامت تيغن بإهانة العارضة علناً في المنصة الاجتماعية في عام 2011.
وعادت التغريدات السابقة إلى الظهور منذ ذلك الحين والتي تُظهر زوجة النجم جون ليجند وهي تدلي بملاحظات مسيئة لستودن التي كانت تبلغ من العمر 16 عاماً فقط في ذلك الوقت. وتدّعي ستودن: "لم تكن تغرد علنًا عن رغبتها في أن آخذ "قيلولة في التراب" ولكنها كانت تراسلني مباشرةً وتعرب لي عن رغباتها وتطلب مني أن أقتل نفسي، قائلة: "أتشوق لأراكِ ميتة".
وفق موقع "الدايلي ميل" البريطاني، تشير عبارة "قيلولة في التراب" إلى دفن شخص ميت، وغرّدت تيغن لستودن في العام 2011: "آمال يوم الجمعة: أنت في قيلولة أبدية. يا الهي!" كما غرّدت مرّة أخرى: "نامي إلى الأبد".
ليس من الواضح ما الذي دفع تيغن إلى شنّ هجمات علنية على ستودن، باستثناء أنّ الأخيرة كانت في سنّ الـ16 فقط حينها وكانت قد اكتسبت سمعة سيئة لزواجها من دوغ هاتشينسون، الذي كان يبلغ من العمر 51 عاماً.
وفي آذار من هذا العام، انتقدت ستودن تيغن ونعتتها بالمنافقة لإغلاق حسابها موقتاً في "تويتر" بسبب بعض التعليقات السلبية، في الوقت الذي كانت هي نفسها تتنمّر على ستودن.
تزعم العارضة والمغنية أنها شعرت "بالتخويف" من قبل تيغن في المنصات الاجتماعية. كما كشفت أيضاً أنّ تيغن لم تتواصل معها أبداً منذ ذلك الحين لتصويب الأمور بينهما.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم