الأحد - 01 آب 2021
بيروت 29 °

إعلان

مع ارتفاع درجات الحرارة... كيف نحمي أنفسنا من ضربة شمس؟

المصدر: النهار
تعبيرية
تعبيرية
A+ A-

من المتوقع أن نشهد ارتفاعاً ملحوظاً في درجات الحرارة، يبلغ الذروة يوم الإثنين. خلال هذه الأيام تزداد احتمالات التعرّض لضربات حرّ يمكن أن تكون حادّة، وقد تشكّل خطراً على الحياة أحياناً، بسبب التعرّض بكثرة لدرجات الحرارة المرتفعة دون الحصول على معدلات كافية من الماء.

علماً أنّ ضربات الحرّ يمكن أن تحصل عندما تبلغ الحرارة الخارجية للجسم 40 درجة مئوية، بحسب ما نُشر في webmd. ويمكن أن تؤدي ضربات الحرّ إلى الدخول في غيبوبة أحياناً، وفي حال عدم المعالجة يمكن أن تؤدي إلى ذبحة قلبية وإلى الوفاة.

 

كيف يمكن التصرّف في حال التعرّض لها في الأيام التي ترتفع فيها درجات الحرارة إلى حدّ كبير؟

تجدر الإشارة إلى أنه في حال التعرض لضربة حرّ يظهر احمرار في البشرة التي تبدو أيضاً ساخنة وجافّة. إلا أنه قد يحصل التباس أحياناً في هذه الحالة، فقد تترافق معها أعراض كآلام الرأس والدوار والشعور بالإغماء والتشنجات العضلية والتقيؤ والغثيان، علماً أنه في هذه الحالة تحديداً، يلاحَظ غياب التعرّق أيضاً.

وتُعدّ السمنة عامل خطر أيضاً، لأنّ الجسم يحتبس المزيد من الحرارة عندما يكون الوزن زائداً. ويُعدّ المُسنّون أيضاً أكثر عرضة لذلك، ما يدعو هذه الفئات إلى المزيد من الوقاية في أيام الحرّ الشديد.

-يجب الإكثار من تناول السوائل الباردة وخصوصاً الماء: في هذه الفترة يُنصح بتجنّب المشروبات الغنية بالكافيين والكحول لأنها مدرّة للبول، ما يسبب خسارة المزيد من السوائل. في المقابل يُنصح بالتركيز على تناول الماء البارد.

- الاستراحة في مكان بارد: يمكن الاستراحة في منزل مكيّف عند التعرّض لضربة حرّ، أو على الأقلّ في الظلّ بعيداً عن أشعّة الشمس، بحيث يستلقي المحرور على ظهره وتكون القدمان في مستوى أعلى من القلب.

- محاولة تبريد الجسم بطرق مختلفة: يمكن الاستحمام أو تبريد الجسم بأيّ وسيلة للشعور بالتحسّن. فيمكن مثلاً استخدام المناشف المبلّلة بالماء البارد لتبريد الجسم.

- التخفيف من الملابس: يُنصح بالتخفيف من الملابس غير الضرورية قدر الإمكان، ويجب أن تكون الملابس خفيفة إلى أقصى حدّ.

ومن الضروري اللجوء إلى مساعدة طبّية سريعاً، على أن تتخذ الإجراءات اللازمة كافّة مع الشخص الذي تعرّض لهذه الحالة بانتظار المساعدة الطبّية.

- نقل الشخص المصاب إلى مكان بارد.

- مراقبة حرارة الشخص الذي أصيب، ومحاولة خفضها قدر الإمكان.

- يجب مساعدة الشخص المصاب على الشرب إذا كان كامل الوعي، وقادراً على ذلك. علماً أنّ الماء هو الاختيار الأفضل. يجب تجنّب المشروبات الغنيّة بالسكّر وتلك الغنيّة بالكافيين.

 

كيف يمكن العمل على تجنّب ضربة الحرّ أو أيّ حالة أخرى ناتجة عن الحرّ الزائد؟

- الإكثار من شرب السوائل، فالشعور بالعطش يعني نقص الجسم ما لا يقلّ عن نصف ليتر.

- الحدّ من ممارسة الرياضة في أيام الحرّ هذه، إذ ترتفع معدلات الرطوبة، وخصوصاً في منتصف النهار وفي ساعة مبكرة من فترة ما بعد الظهر، حين تبلغ درجة الحرارة الذروة.

- ارتداء ملابس خفيفة ومريحة.

- الانتظار إلى أن يعتاد الجسم درجات الحرارة المرتفعة، حين يُرغب بممارسة الرياضة.

 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم