الإثنين - 19 نيسان 2021
بيروت 25 °

إعلان

في اليوم العالمي لسرطان الأطفال... Crush CAncer دعماً للأطفال ولإدخال البهجة إلى قلوبهم

المصدر: النهار
كارين اليان
كارين اليان
الأطفال مع د. فرح إلى جانب اللوحة التي ساهموا في إنجازها
الأطفال مع د. فرح إلى جانب اللوحة التي ساهموا في إنجازها
A+ A-

كعادتها، في اليوم العالمي لسرطان الأطفال، ترفع جمعية Chance لمساعدة الأطفال مرضى السرطان الصوت لتقديم كل الدعم اللازم لتأمين علاجاتهم. هذا العام، وفي هذه المناسبة أيضاً، أرادت الجمعية الاستفادة من هذه الفرصة لإشراك الأطفال بما يُدخل البهجة إلى قلوبهم.

 

 وبهدف تسليط الضوء على أهمية تحقيق معدل أكبر من العدالة في تأمين الرعاية والعلاج للأطفال، جرى التعاون مع الفنانة حية ناظر لإنجاز فكرة Crush Cancer بمشاركة الأطفال الذين يتلقون العلاج. ووفق رئيسة الجمعية الطبيبة الاختصاصية في أمراض الدم والأمراض لدى الأطفال الدكتورة رولا فرح، "تنطلق الفكرة من الزجاج المكسّر والدمار الذي شهدناه في بيروت، جراء انفجار المرفأ، تحيطها بصمات أيدي الأطفال الملوّنة. هي فكرة تعبّر عن القدرة على سحق السرطان والقضاء عليه. وفي الوقت نفسه هي نوع من العلاج للأطفال لما للتلوين والرسم من أهمية علاجية وراحة نفسية لهم".

 

شارك الأطفال الذين يتلقون العلاج في المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية-مستشفى رزق في هذا المشروع بوضع بصمات أيديهم الملونة كرمز للأمل والعزم على التغلّب على المرض. فالهدف من هذه الرسالة تسليط الضوء على الشجاعة في مواجهة التحديات، على أن تعرض اللوحة الفنية في مستشفى رزق من 15 شباط إلى 15 آذار فتباع بعدها في المزاد دعماً لعلاجات الأطفال المرضى، بحسب فرح. علماً أن عرض اللوحة في مستشفى رزق يعود لأن العدد الأكبر من الأطفال يتلقون العلاج فيه.

 

وتوضح فرح أن هذه الفكرة التي أدخلت البهجة إلى قلوب الأطفال، إلى جانب دورها في تقديم الدعم لهم، تأتي ضمن مبادرة تقوم بها منظمة الصحة العالمية والـICCD تُعرف بـThroughourHands #. وشددت على أهمية وجود لبنان ومشاركته في ذلك لما يواجهه الأطفال اللبنانيون مرضى السرطان والجمعيات التي تقدم الدعم لهم من تحديات في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، من نقص في الأدوية وصعوبات في تأمين المساعدات وإقامة الأنشطة للتمويل. وأضافت: "السرطان لا ينتظر، وعلى الرغم من كل هذه التحديات ليس أمامنا إلا  المواجهة لنحمي أطفالنا وننقذهم بأية وسيلة. نكافح بكل ما أوتينا من قوة حتى نؤمن لهم الدعم أياً كانت الظروف".

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم