السبت - 20 تموز 2024

إعلان

أداة جديدة بالذكاء التوليدي تتيح تقدير وظائف الرئة

المصدر: النهار
تعبيرية: مزيد تقينات الذكاء التولدي في القطاع الصحي
تعبيرية: مزيد تقينات الذكاء التولدي في القطاع الصحي
A+ A-
إذا كان هناك فحص طبيّ واحد أجراه كلّ شخص في العالم، فهو تصوير الصدر بالأشعة السينيّة، التي تتيح للأطباء معرفة ما إذا كان شخص ما مصابًا بالسلّ أو بسرطان الرئة أو بأمراض أخرى. لكنها لا تستطيع إظهار ما إذا كانت الرئتان تعملان بشكل جيّد.

من خلال النتائج المنشورة في The Lancet Digital Health، قامت مجموعة بحثية بتطوير نموذج بالذكاء الاصطناعي التوليدي، يمكنه تقدير وظائف الرئة من الصور الشعاعية للصدر بدقّة عالية.
تقليديًا، يتمّ قياس وظائف الرئة باستخدام مقياس التنفّس، الأمر الذي يتطلّب تعاون المريض، حين يتمّ إعطاؤه تعليمات محدّدة حول كيفيّة الشهيق والزفير في داخل الجهاز. يكون التقييم الدقيق للقياسات أمرًا صعبًا إذا كان المريض يواجه صعوبة في اتباع التعليمات، وهو ما يمكن أن يحدث عند الرُضّع أو الأشخاص المصابين بالخرف، أو إذا كان الشخص عرضة لمشاكل في وظائف الرئة.

قامت المجموعة البحثية بتدريب نموذج الذكاء التوليدي والتحقّق من صحته، ثم اختباره باستخدام أكثر من 140 ألف صورة شعاعيّة للصدر على مدى 20 عامًا تقريبًا. بعد ذلك، قاموا بمقارنة بيانات قياس التنفّس الفعليّة بتقديرات نموذج الذكاء التوليدي لتحسين أدائه. وأظهرت النتائج نسبة موافقة عالية بشكل ملحوظ، حيث بلغ معامل ارتباط بيرسون (r) أكثر من 0.90، ممّا يشير إلى أن الطريقة واعدة بما فيه الكفاية للاستخدام العمليّ.

ويتمتّع النموذج الذي تمّ تطويره في هذه الدراسة بالقدرة على توسيع خيارات تقييم وظائف الرئة للمرضى الذين يجدون صعوبة في إجراء قياس التنفس.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم