الإثنين - 19 نيسان 2021
بيروت 28 °

إعلان

كيف نجح موقع "يوتيوب" باستقطاب صنّاع المحتوى والمعلنين على منصّته؟

المصدر: "النهار"
Youtube shorts
Youtube shorts
A+ A-
 
يُعتبر موقع "يوتيوب" اليوم رمزاً من أبرز رموز العصر الرقمي، فالموقع الذي نشأ عام 2004 ساهم بأكثر من 16 مليار دولار أميركي من الناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة عام 2019 بحسب المديرة التنفيذية للشركة.
 
وينسب الكثيرون نجاح الموقع إلى المحتوى المتنوع المتاح عليه، بالإضافة إلى سهولة الوصول والتفاعل مع هذا المحتوى، فضلاً عن سهولة استخدامه، لكن الفضل الأكبر لمكانة "يوتيوب" اليوم يعود إلى سياسة الشركة منذ عام 2008، والتي تتلخص بإشراك المستخدمين في المحتوى وجعلهم جزءاً من هذه المنصة.
 
ويُمكن لصنّاع المحتوى كسب المال عبر "يوتيوب" من خلال الاشتراك في "برنامج شركاء يوتيوب"، وخلق محتوى جاذب للنشر، وهو ما جعل من هذه المنصة الوجهة الأولى لأي فيديو نريد مشاهدته.
 
سياسة المشاركة في الأرباح مع صانعي المحتوى شكّلت نقلة نوعية في العالم إذ جعلت من "يوتيوب" مصدراً أساسياً للرزق لمئات الآلاف حول العالم.
 
هذه السياسة هي أيضاً السبب الرئيسي بتنوع المحتوى على الموقع نظراً إلى أنّ الجميع يريد أن يكون شريكاً في كسب المال، وبالتالي هذا ما ساهم بخلق قاعدة جماهيرية كبيرة للموقع جعلته وجهة أساسية للمعلنين للترويج لمنتجاتهم وخدماتهم.
 
إذاً، استفاد يوتيوب من المستخدم وحوّله إلى عامل إنتاج وخالق محتوى يعتمد عليه الموقع بشكلٍ أساسي، وفي الوقت نفسه جعل منه عاملاً أساسياً لاستقطاب المعلنين وكسب المال، ليكون الموقع أشبه بمنصة وسيطة بين صُنّاع المحتوى والمعلنين والمستخدمين في آنٍ معاً في سياسة كانت الأولى من نوعها في العالم الرقمي وحققت نجاحات هائلة.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم