الإثنين - 17 أيار 2021
بيروت 22 °

إعلان

"تغييرات عميقة" في مرسيليا: إقالة ومدرب جديد

المصدر: "أ ف ب"
سامباولي
سامباولي
A+ A-
أعلن مالك نادي مرسيليا الأميركي فرانك ماكورت "تغييرات عميقة" في النادي الجنوبي، أبرزها إقالة الرئيس جاك هنري إيرو لصالح المدير الرياضي الإسباني بابلو لونغوريا، وتعيين الأرجنتيني خورخي سامباولي مدرباً جديداً.

وأوضح النادي في بيان نشره مالكه: "بالنظر إلى الصعوبة الرياضية والخلاف مع مجموعات من مشجعيه، يعيش مرسيليا منذ أسابيع عدة مع أزمة كبيرة دفعت ماكورت إلى إدخال مرسيليا في فصل جديد".

وقال ماكورت: "هذا فصل جديد لأولمبيك مرسيليا وأنا ملتزم شخصياً بتحقيق نجاح حقيقي".

وأضاف: "لقد عهدت رئاسة النادي إلى بابلو (لونغوريا). خبرته كمدير رياضي وكشاف للمواهب لا يضاهيها إلا حبه للعبة. ستكون أولويته الرئيسية إعادة كرة القدم إلى قلب مرسيليا".

وقال لونغوريا (34 عاماً)، الذي انضم إلى الجهاز الفني للنادي العام الماضي: "كرة القدم لا يمكن تصورها بدون شغف وهذا التعيين شرف كبير لي وكنت أستعد له منذ أن دخلت عالم كرة القدم".

وأوضح ماكورت أن "إيرو الذي كان سبباً في غضب المشجعين في الأسابيع الأخيرة، سينضم إلى مجلس الإشراف على مرسيليا".

كما وعد ماكورت بأنه سيسافر "هذا الأسبوع" إلى مرسيليا للقاء الجماهير وقادة مجموعات المشجعين، من أجل "مناقشة خططه الطويلة الأمد للنادي" الذي اشتراه عام 2016.

وتابع: "أما بالنسبة لملف المدرب الجديد الذي تم إحضاره ليحل محل البرتغالي أندريه فياش بواش الذي تم إيقافه بداية الشهر، فسيكون الأرجنتيني خورخي سامباولي، الذي كان مرشحا للمنصب منذ أيام عدة".

وتعاقد مدرب منتخبي الأرجنتين وتشيلي السابق (60 عاما) مع مرسيليا حتى حزيران 2023، في اليوم التالي لمباراته الأخيرة على رأس الادارة الفنية لفريقه السابق أتلتيكو مينيرو البرازيلي.

وقال سامباولي في بيان النادي: "قيل لي طوال حياتي أن مرسيليا شغف، وأن (ملعب) فيلودروم يضيء عندما يذهب الفريق إلى الملعب"، مضيفاً: "مرسيليا فريق الشعب وأشعر بنفسي وسط هذه الحرارة. لسنا هناك للاختباء سنلعب بقوة".

وكانت استقالة سامباولي من تدريب أتلتيكو مينيرو الاثنين عززت التكهنات حول اقترابه من الإشراف على الإدارة الفنية لنادي مرسيليا.

وكتب سامباولي، الذي كان مرتبطًا بالنادي البرازيلي حتى نهاية العام الحالي، في رسالة وجهها إلى أنصاره أرسلها المتحدث باسمه لوسائل الاعلام: "النهاية حانت. ستكون المباراة الأخيرة يوم الخميس".

وأوضحت العديد من وسائل الإعلام أن مدرب المنتخب الارجنتيني سابقا (2017-2018)، من المتوقع أن يصبح مدربا جديدا لنادي مرسيليا خلفا لفياش بواش المعاقب من إدارة النادي الجنوبي منذ مطلع شباط بعدما كشف عن نيته في تقديم الاستقالة.

وتولى سامباولي (60 عاماً) تدريب أتليتكو مينيرو في آذار 2020 وقاده الى الفوز 25 مرة في 44 مباراة (10 هزائم و9 تعادلات).

في مسيرته التدريبية التي بدأت في عام 2002، قاد سامباولي فريقا برازيليًا آخر هو سانتوس، بالإضافة إلى أندية في بيرو وتشيلي والإكوادور. تجربته الوحيدة في أوروبا كانت في إسبانيا مع نادي إشبيلية (2016-2017).

في رسالته الوداعية، قال سامباولي الذي قاد منتخب تشيلي إلى لقب كوبا أميركا عام 2015، إنه لم يكن يرغب في "الفوز فقط ولكن أن يكون مبدعًا وأن يبني فريقا، عند مشاهدته على شاشة التلفزيون، يزيل الحزن لبعض الوقت".

وأضاف: "تتمتع كرة القدم البرازيلية بموهبة لا حصر لها: لقد جعلتني أعيد اكتشاف جمال اللعبة، وهو أمر سيبقى لي إلى الأبد".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم