الإثنين - 17 أيار 2021
بيروت 22 °

إعلان

فوز صعب لريال مدريد على أتالانتا

المصدر: "أ ف ب"
فرحة مدريدية
فرحة مدريدية
A+ A-
أهدى المدافع الفرنسي فيرلاند مندي فوزاً ثميناً لفريقه ريال مدريد على مضيفه أتالانتا الإيطالي "المنقوص عددياً" منذ الدقيقة 17 بنتيجة 1-0، في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا

سجل مندي في الدقيقة 86 هدف الخلاص من تسديدة لولبية بقدمه اليمنى من 25 متراً، استقرت على يسار الحارس بيارلويجي غوليني، ومنحت فريقه أفضلية قبل مباراة الإياب على ملعبه "سانتياغو برنابيو" في 16 آذار المقبل لحجز بطاقته في ربع النهائي.

وخاض أتالانتا اللقاء بعشرة لاعبين لمدة 70 دقيقة، بعدما رفع الحكم البطاقة الحمراء بوجه لاعب وسطه السويسري ريمو فرولر (17).

ودخل الريال المباراة سعيا منه إلى لقبه الـ14 في المسابقة الأعرق أوروبيا ولتعويض نتائجه محليا، حيث يحتل المركز الثاني برصيد 52 نقطة وبفارق 3 نقاط عن "جاره" في العاصمة أتلتيكو، الذي يملك مباراة مؤجلة.

وهو الفوز السادس تواليا للنادي الاسباني خارج ملعبه أمام أندية إيطالية، حيث سجل 13 هدفاً واستقبلت شباكه هدفاً.

كما نجح النادي الملكي في هز الشباك في مبارياته الـ 20 الاخيرة أمام فرق إيطالية، فيما كان جوفنتوس الفائز بهدفين نظيفين في تشرين الثاني 2008 آخر من يحافظ على نظافة شباكه أمام الهجوم الاسباني.

من ناحيته، تابع أتالانتا برغامو تقديم عروضه القوية على المستوى القاري برغم سقوط الصعب على ارضه، اذ كان أقصى الموسم الماضي فالنسيا الإسباني من ثمن النهائي (فاز عليه 4-1 ذهابا و4-3 ايابا)، قبل أن يخرج بشق النفس وفي الوقت بدل الضائع من مواجهته أمام باريس سان جيرمان الفرنسي في ربع النهائي (1-2) بعدما كان متقدما حتى الدقيقة 90.

في برغامو، إلى غيابات البرازيلي رودريغو، الاوروغوياني فيديريكو فالفيردي، ألفارو أودريوسولا، البلجيكي إيدين هازارد، البرازيلي إيدر ميليتاو ومواطنه مارسيلو، أضيفت مؤخرًا إصابات ركائز أساسية أخرى ويتعلق الامر بداني كارفاخال (الفخذ الأيمن) والقائد سيرجيو راموس الذي أجرى العملية على الغضروف المفصلي الداخلي لركبته اليسرى وسيغيب حتى نهاية آذار.

وافتقد المدرب زين الدين زيدان لنجاعة هدافه ومواطنه كريم بنزيمة صاحب 17 هدفاً هذا الموسم والذي غاب بسبب إصابة في الكاحل تعرّض لها أمام فالنسيا في 14 شباط في الدوري الإسباني.

فضّل "زيزو" لاعب الوسط إيسكو على رأس الحربة الدومينيكاني ماريانو دياز، حيث شارك الاسباني اساسيا خلف الثنائي ماركو أسينسيو والبرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور.

بدأ الشوط الاول بخلاف ما أراده مدرب المضيف جان بييرو غاسبيريني بعدما رفع الحكم في الدقيقة 17 البطاقة الحمراء بوجه فرولر معتبرا انه المدافع الاخير فيما ارتكب خطأ على مندي.

وتلقى أتالانتا ضربة موجعة ثانية باصابة مهاجمه الكولومبي دوفان زاباتا، فاضطر المدرب غاسبيريني لاخراجه وادخال لاعب الوسط الكرواتي ماريو باساليتش بدلا منه (30).

لاحت الفرص للريال لكنه فشل في ترجمتها إلى هدف السبق، فأهدر فينيسيوس جونيور تسديدة حولت طريقها (39)، وأسينسيو رأسية التقطها الحارس غوليني في أوّل تسديدة بين الخشبات الثلاث للنادي الملكي (40)، ليعود الحارس الايطالي ويتألق أمام لاعب الوسط البرازيلي كاسيميرو (45+1).

بدأ الشوط الثاني على وقع تسديدة من الكرواتي لوكا مودريتش اصطدمت باحد مدافعي أتالانتا ومرت بمحاذاة القائم الأيسر (48).

وحاول زيدان تنشيط هجومه، فأخرج فينيسيوس جونيور وادخل دياز بدلاً منه في الدقيقة 58، كما دفع بالثنائي الشاب سيرجيو أريباس (19 عاما) وهوغو دورو (21) بدلا من صاحبي الخبرة أسينسيو وإيسكو.

واحتاج للريال الى تسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء من مدافعه مندي لحسم اللقاء لصالحه (86).
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم